مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         الأمم المتحدة.. القرار 2548 يجدد تكريس موقع الجزائر كطرف رئيسي في النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية             بنود قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2548 بشأن النزاع حول الصحراء             عاجل / البوليساريو تتأسف لقرار مجلس الأمن الجديد وتؤكد إعادة نظرها في مشاركتها في عملية السلام             الولايات المتحدة تثني عاليا على مبادرة الحكم الذاتي وتصف ما يجري بالكركرات بأنه يهدد الاستقرار             عاجل / مجلس الأمن يمدد لبعثة المينورسو 12 شهرا اضافيا وسط امتناع روسيا وجنوب افريقيا             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة اصابات قياسية بكورونا بلغت 3256 إصابة خلال 24 ساعة             زلزال بقوة 7 على مقياس رختر يضرب ولاية أزمير التركية ويخلف سقوط مباني وقتلى             ستيفان دوجاريك يتهرب من الرد على سؤال صحفي حول نية الامارات افتتاح قنصلية عامة بالعيون             في ذكرى المسيرة الخضراء.. تجليات 4 عقود من التنمية والبناء رغم العراقيل             وزارة الصحة تشترط الوصفة الطبية للحصول على لقاح الإنفلوانزا الموسمية             سابقة / أخنوش يحول منسقه الجهوي بالداخلة الى والي مصغر على الجهة             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة اصابات قياسية بكورونا بلغت 4320 إصابة خلال 24 ساعة             الخطاط ينجا يقدم تهانيه الحارة لساكنة الجهة والشعب المغربي بمناسبة حلول عيد المولد النبوي الشريف             بلاغ/ ولاية العيون تؤكد منع التجمعات والجنائز والأعراس بسبب ارتفاع حصيلة الاصابات بكورونا             قبل يوم من التصويت .. لقاء بين السفير المغربي بموسكو ونائب وزير الخارجية الروسي             شاهد.. تصريحات على هامش اجتماع لجنة اليقظة حول القطاع الفلاحي وتنظيم الرعي            شاهد.. تصريح رئيس المرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام حول ملف القوارب المعيشية            شاهد.. تصريح بكار الدليمي على هامش ندوة النقابة الوطنية للصحافة المغربية            شاهد.. تصريح القاضي مصطفى العمراني على هامش ندوة النقابة الوطنية للصحافة المغربية            شاهد.. أم حزينة تبحث عن إبنتها منال المختفية منذ الأمس بمدينة الداخلة تناشد الضمائر الحية مساعدتها في البحث عنها            شاهد.. انفجار انبوب مياه بحي الوحدة يتسبب في احتقان المواطنين            شاهد.. تفاصيل المؤتمر الصحفي الذي عقده ناصر بوريطة مع وزيري غينيا بيساو وغينيا الاستوائية            شاهد.. أطوار المؤتمر الصحفي للوزير ناصر بوريطة مع نظيره البوركينابي على هامش افتتاح قنصلية عامة لبوركينا فاسو            شاهد.. بعد تعرض منزلها للحرق عائلة تصبح عرضة للتشرد في الداخلة وتناشد المحسنين مد يد العون            شاهد .. بشراكة مع وزارة البيئة مؤسسة كينغ بيلاجيك تشرف على تجهيز نوادي البيئة داخل بعض المؤسسات التعليمية            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : السبت 31 أكتوبر 2020 04:44


أضيف في 17 أكتوبر 2020 الساعة 17:28

العثماني: جهات تريد تحجيم حزب “العدالة والتنمية” حتى يحصل على أقل عدد من المقاعد



الداخلة الان


أكد سعد الدين العثماني رئيس الحكومة والأمين العام لحزب “العدالة والتنمية”، إن حزبه عبر عن آرائه بخصوص الانتخابات ليس بمنطق حزبي ضيق، بل بمنطلق مبدئي هو الدفاع عن الديمقراطية ونزاهة الانتخابات وشفافيتها.

وأشار في اللقاء الذي نظمه حزبه، اليوم السبت، حول القوانين الانتخابية، أن حزب “العدالة والتنمية” حريص أن تحقق الانتخابات المقبلة الإرادة الشعبية، مؤكدا أن هذا هو الإطار الذي يستحضره “البيجيدي” في ورش الإعداد للانتخابات المقبلة.     وأضاف “هاجسنا في المقترحات التي قدمناها بمذكرتنا ليس عدد المقاعد التي سنربحها، بل ماذا سيربح الوطن سياسيا وديمقراطيا، وبمزيد من الثقة في العمل السياسي والأحزاب السياسية، والمؤسسات المنتخبة”.

وشدد العثماني أن هذه الأسس هي البوصلة التي يجب أن ينصب عليها النقاش، مضيفا “مع الأسف الشديد النقاش في جزء كبير منه يحسب المقاعد، ويركز كم سيربح حزب العدالة والتنمية من مقاعد، وهل سيكون في المرتبة الأولى أم الثانية”.

وتابع “يجب أن نضع أمام أعيننا أولا وقبل كل شيء تقوية هيئات الوساطة، وأن يثق المواطن أكثر في الأحزاب السياسية، لأن هذا هو ما سيربحه المغرب”.

وأكمل بالقول ” هكذا ننظر للانتخابات في بلدنا، ونأمل أن تعطي مزيدا من الألق لبلادنا، لأن المغرب ينظر له دوليا أنه قام بالعديد من الإصلاحات، التي يجب أن تعزز ولا نشوه بلدنا بمقترحات القص واللصق أي “البريوكولاج”، الذي يرد تحجيم طرف سياسي كي يحصل على أقل ما يمكن من مقاعد، ولا تهمه صورة وسمعة بلدنا ديمقراطيا”.

وأضاف “مع الأسف الشديد بعض الأطراف إما سياسية أو إعلامية أو لوبيات لا تتعامل مع اللحظة بهذا المنطق، والهجومات التي يتعرض له حزب العدالة والتنمية وقيادته، أحيانا بالأكاذيب والأخبار الزائفة وبتحريف الكلام عن مواضعه وقصه ولصقه، لن يؤثر من عزم الحزب في أن يمضي في طريقه كما عرفه المغاربة، وكما هو معروف في الساحة السياسية”.

وأكد العثماني أن حزبه سيستمر كما هو، فمنذ ربع قرن وهو يعاني من الهجومات المستمرة، ومن الكيد المستمر، ومن محاولات تشتيت عضد حزب العدالة والتنمية، لكنه استمر بوطنية وباستشراف المستقبل، وبالتشبث بالخيار الديمقراطي داخل الحزب وفي مقاربته للأنظمة الانتخابية.

وأبرز أن مواقف “البيجيدي” منذ البداية كان له خط سير واضح، ومواقف واضحة لكن في نفس الوقت لا يغلق الباب أمام التوافقات المنطقية، وليس “التوافقات بلي كان”، مضيفا ” لايمكن أن جهات تريد تحجيمنا ونسلم لها أنفسنا لتفعل ما تشاء”.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا