مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         الأمم المتحدة.. القرار 2548 يجدد تكريس موقع الجزائر كطرف رئيسي في النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية             بنود قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2548 بشأن النزاع حول الصحراء             عاجل / البوليساريو تتأسف لقرار مجلس الأمن الجديد وتؤكد إعادة نظرها في مشاركتها في عملية السلام             الولايات المتحدة تثني عاليا على مبادرة الحكم الذاتي وتصف ما يجري بالكركرات بأنه يهدد الاستقرار             عاجل / مجلس الأمن يمدد لبعثة المينورسو 12 شهرا اضافيا وسط امتناع روسيا وجنوب افريقيا             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة اصابات قياسية بكورونا بلغت 3256 إصابة خلال 24 ساعة             زلزال بقوة 7 على مقياس رختر يضرب ولاية أزمير التركية ويخلف سقوط مباني وقتلى             ستيفان دوجاريك يتهرب من الرد على سؤال صحفي حول نية الامارات افتتاح قنصلية عامة بالعيون             في ذكرى المسيرة الخضراء.. تجليات 4 عقود من التنمية والبناء رغم العراقيل             وزارة الصحة تشترط الوصفة الطبية للحصول على لقاح الإنفلوانزا الموسمية             سابقة / أخنوش يحول منسقه الجهوي بالداخلة الى والي مصغر على الجهة             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة اصابات قياسية بكورونا بلغت 4320 إصابة خلال 24 ساعة             الخطاط ينجا يقدم تهانيه الحارة لساكنة الجهة والشعب المغربي بمناسبة حلول عيد المولد النبوي الشريف             بلاغ/ ولاية العيون تؤكد منع التجمعات والجنائز والأعراس بسبب ارتفاع حصيلة الاصابات بكورونا             قبل يوم من التصويت .. لقاء بين السفير المغربي بموسكو ونائب وزير الخارجية الروسي             شاهد.. تصريحات على هامش اجتماع لجنة اليقظة حول القطاع الفلاحي وتنظيم الرعي            شاهد.. تصريح رئيس المرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام حول ملف القوارب المعيشية            شاهد.. تصريح بكار الدليمي على هامش ندوة النقابة الوطنية للصحافة المغربية            شاهد.. تصريح القاضي مصطفى العمراني على هامش ندوة النقابة الوطنية للصحافة المغربية            شاهد.. أم حزينة تبحث عن إبنتها منال المختفية منذ الأمس بمدينة الداخلة تناشد الضمائر الحية مساعدتها في البحث عنها            شاهد.. انفجار انبوب مياه بحي الوحدة يتسبب في احتقان المواطنين            شاهد.. تفاصيل المؤتمر الصحفي الذي عقده ناصر بوريطة مع وزيري غينيا بيساو وغينيا الاستوائية            شاهد.. أطوار المؤتمر الصحفي للوزير ناصر بوريطة مع نظيره البوركينابي على هامش افتتاح قنصلية عامة لبوركينا فاسو            شاهد.. بعد تعرض منزلها للحرق عائلة تصبح عرضة للتشرد في الداخلة وتناشد المحسنين مد يد العون            شاهد .. بشراكة مع وزارة البيئة مؤسسة كينغ بيلاجيك تشرف على تجهيز نوادي البيئة داخل بعض المؤسسات التعليمية            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : السبت 31 أكتوبر 2020 03:44


أضيف في 4 أكتوبر 2020 الساعة 12:26

'' انتخاب الحاج أحمد بارك الله سكرتيرا أول لحركة الصحراويون من أجل السلام والداخلة تعبر عن وجهة نظرها ''



الداخلة الان


عقد مساء يوم السبت 3 أكتوبر 2020، بمنزل منسق حركة الصحراويون من أجل السلام بوادي الذهب  السيد  حمدي  ولد محمد لمين حرمة الله المؤتمر التأسيسي العام  لحركة الصحراويون من أجل السلام بمنطقة الداخلة وادي الذهب ،حيث عرف مشاركة كثيفة وحظور متميز ، ونظرا للظروف الاستثنائية التي أملتها جائحة كورونا فقد اعتمدت الحركة تقنية التواصل عن بعد لربط أماكن تجمع  المؤتمرين بكل من تولوز،الداخلة، لعيون ، نواذيبو ، الى جانب  ضيوف أجانب في مقدمتهم رئيس الوزراء الاسباني الأسبق خوسي لويس رودريكز سباتيرو، الذي  أشاد في كلمته بطرح الحركة العقلاني الذي وصفه بالأمل الجديد .
 توج المؤتمر بانتخاب  السيد الحاج أحمد بارك الله بالإجماع في كافة المناطق  اضافة الى  التصويت بالأغلبية  على القانون الأساسي و والوثيقة السياسية .
وفي مشهد يعكس جانب من الديمقراطية  التي أسست لها هذه الحركة السياسية الجديدة  ، امتنع معظم أعضاء الداخلة عن التصويت على لائحة اللجنة المركزية والسياسية واللجان الوظيفية الى حين تعديلها لتنسجم مع معياري  الكفاءات  والعدالة المجالية ، وهو المطلب الذي سيبث فيه السكرتير الأول للحركة الذي أكد في كلمته أن الحركة ستكون في مستوى تطلعات الصحراويين وستسعى جاهد لطرح حل سياسي ينهي معانات الصحراويين .
ويرى مراقبون أن  الحركة مشروع سياسي طموح في الوقت المناسب و يقوده دبلوماسي صحراوي محنك ، في حين أعرب البعض عن تخوفه على مسار الحركة في حال اعتماد حصر اللجنة السياسية بالحركة على أعضاء مبادرة التغيير ومنشقين عن جبهة البوليساريو ، ما يجعلها في تناقض  مع مبدا الانفتاح الحقيقي على الكفاءات الصحراوية و مبدأ التيار الثالث الذي يستوعب مختلف النخب  الصحراوية.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا