مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         وزير الداخلية يكشف عن التوقيع على عقد برنامج جهة الداخلة وادي الذهب             أحمد الصلاي يحذر من تأثيرات إغلاق معبر الكركارات على السياسة والاقتصاد الوطنيين             عاجل / جوسيب ماريا بارتوميو يعلن عن استقالته من رئاسة برشلونة مع طاقم إدارته             عاجل / الملك محمد السادس يجري اتصال بولي عهد أبوظبي يثمر افتتاح قنصلية اماراتية قريبا بالعيون             عاجل / نقل الرئيس الجزائري بشكل مستعجل الى المستشفى العسكري ''عين النعجة'' بالعاصمة الجزائر             بوريطة يؤكد من العيون ان تواصل فتح القنصليات يعد ثمرة من ثمار السياسة الافريقية السديدة لجلالة الملك             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة اصابات قياسية بكورونا بلغت 3988 إصابة خلال 24 ساعة             في بيان للرأي العام.. الحركة التصحيحية لحزب الاحرار تعلن رفضها للمؤتمر الاستثنائي             بيان / التعاونيات المعيشية بجهة الداخلة وادي الذهب تصدر بيانا للرأي العام المحلي والوطني             المكتب الوطني للمطارات يخصص مليون يورو لإعادة تحديث مطار الداخلة             الخطاط ينجا يشارك في أشغال الدورة الثانية للمجلس الإداري للمركز الجهوي للإستثمار             مؤسف.. مصرع ثلاثة أشخاص وجرح اخرين في حادثة سير خطيرة عند النقطة الكيلومترية 40 بالداخلة             محادثات بين وزير الخارجية الجزائري والأمين العام للأمم المتحدة والصحراء على رأس الاجندة             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة اصابات قياسية بكورونا بلغت 2264 إصابة خلال 24 ساعة             وزير الصحة: لقاح كورونا سيكون جاهزا قبل متم 2020 وسيعمم على جميع المغاربة             شاهد.. تصريح رئيس المرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام حول ملف القوارب المعيشية            شاهد.. تصريح بكار الدليمي على هامش ندوة النقابة الوطنية للصحافة المغربية            شاهد.. تصريح القاضي مصطفى العمراني على هامش ندوة النقابة الوطنية للصحافة المغربية            شاهد.. أم حزينة تبحث عن إبنتها منال المختفية منذ الأمس بمدينة الداخلة تناشد الضمائر الحية مساعدتها في البحث عنها            شاهد.. انفجار انبوب مياه بحي الوحدة يتسبب في احتقان المواطنين            شاهد.. تفاصيل المؤتمر الصحفي الذي عقده ناصر بوريطة مع وزيري غينيا بيساو وغينيا الاستوائية            شاهد.. أطوار المؤتمر الصحفي للوزير ناصر بوريطة مع نظيره البوركينابي على هامش افتتاح قنصلية عامة لبوركينا فاسو            شاهد.. بعد تعرض منزلها للحرق عائلة تصبح عرضة للتشرد في الداخلة وتناشد المحسنين مد يد العون            شاهد .. بشراكة مع وزارة البيئة مؤسسة كينغ بيلاجيك تشرف على تجهيز نوادي البيئة داخل بعض المؤسسات التعليمية            شاهد.. ساكنة حي النهضة تنتفض بسبب انفجار شبكة الواد الحار واستهتار بلدية الداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأربعاء 28 أكتوبر 2020 02:53


أضيف في 1 أكتوبر 2020 الساعة 01:23

ادريس لشكر يهاجم حزب العدالة والتنمية ويدافع عن جعل القاسم الانتخابي على أساس المسجلين



الداخلة الان


شن الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية إدريس لشكر، هجوما لاذعا على حليفه في الحكومة حزب العدالة والتنمية، دون أن يشير إليه بالاسم، وذلك بسبب الخلاف القائم حول نقطة القاسم الانتخابي.

وقال لشكر خلال استضافته ببرنامج "حديث مع الصحافة" على القناة الثانية "دوزيم"، مساء أمس الأربعاء، إن "المظلومية والبكاء ليس لهما أي معنى"، مخاطبا البيجيدي بالقول: "لا يمكن أن تعزل نفسك عن الإجماع".

وأوضح لشكر أن 99 بالمائة من الأحزاب السياسية تريد اعتماد القاسم الانتخابي وفق عدد المسجلين في اللوائح وليس وفق عدد المصوتين (كما يدعو إلى ذلك البيجيدي)، مشيرا إلى أن هذا النظام الأخير "غير عادل وغير نزيه"، وفق تعبيره.

واعتبر أن حقوق مئات الآلاف من الناخبين هُضمت بسبب القاسم الانتخابي القائم على عدد المصوتين، كما أدى هذا النظام إلى "قطبية حزبية مصطنعة"، في إشارة منه إلى الصراع بين حزبي العدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة.

وشدد المتحدث على أن احتساب القاسم الانتخابي على أساس عدد المسجلين في اللوائح "هو منطق العدالة"، مردفا بالقول: "من حصل على مليون صوت لا يجب أن يقصي من حصل على نصف مليون صوت، وعدد المقاعد لا تخول لحزب أو لرئيسه أن يقوم بما يريد في البلاد، فالمغرب اختار التعددية".

وتابع قوله: "لا يجب أن يتم النظر إلى الانتخابات بمنطق أناني، هل أنا حزب كبير أم صغير وكم سأربح، بل  يجب النظر إليها بمنطق آخر، لأن المشاورات يجب أن تكون حول كيفية رفع مشاركة المغاربة وتحقيق النزاهة والشفافية والحفاظ على التعددية، ومن يقف ضد التعددية يجب أن يقولها".

وأشار إلى أن حزبه يرى أن كل تعبيرات المجتمع يجب أن تحترم وتمثل في البرلمان، مسترسلا بالقول: "ماشي لي جاب شي عدد ديال المقاعد يدير ما بغا فالبلاد"، مشددا على النظام الانتخابي ليس له نظام معياري محدد في العالم، حسب قوله.

وواصل لشكر هجومه على البيجيدي قائلا: "هذه هي الفزاعة (...)، وهذا شعب لن تنطلي عليه الهدرا الغليطة، الناس شافوها فالممارسة، والمشاورات نحن لازلنا فيها وتستلزم منا عدم خروج أحد، لذلك فإن كل مظلومية تبدو غريبة، خاصة أنه حين تكون أنت الحزب الأول ورئيس الحكومة فالقواعد الديمقراطية واضحة هنا".

وبخصوص التغيير الحاصل في موقف الاتحاد الاشتراكي، بعدما كان قد دعا في مذكرته إلى اعتماد القاسم الانتخابي على أساس عدد المصوتين، قبل أن يتراجع ويدعو إلى اعتماد عدد المسجلين، أوضح لشكر أن "القاسم الانتخابي فيه مؤلفات وعدة إمكانيات، والنظام الانتخابي يدخل في إطار السلطة التنظيمية للحكومات".

واعتبر أنه يمكن للبيجيدي القيام بخطوة الطعن الدستوري في حالة إصراره على رفض نظام القاسم الانتخابي على أساس عدد المسجلين، مضيفا: "رئيس الحكومة هو الذي جمعنا وفوض لنا وزير الداخلية للقيام بهذه المشاورات، وقد تم الإنصات لنا جميعا، لذلك المظلومية والبكاء ليس لهما أي معنى".

وتساءل بالقول: "هذه الأحزاب الممثلة في البرلمان ألى تمثل المغاربة؟ كم من الناخبين صوتوا لهذه الأحزاب في 2015 و2016؟"، مردفا: "لا يكفي أن تحصل على مليون ونصف صوت ليكون لديك القرار"، لافتا إلى أن هناك أحزابا "سرقت منها الأحزاب الكبرى مقاعدها".

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا