مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         بلاغ/ برلمان حزب العدالة والتنمية يتجه لقبول عقد مؤتمر استثنائي للحزب             كورونا حول العالم.. تسجيل أزيد من 44 ألف إصابة 1,417 وفاة خلال الـ24 ساعة الأخيرة             مراسلة / تجمعيون وتجمعيات بجهة الداخلة يستنكرون إقصائهم من ''مائة يوم مائة مدينة''             الداخلة وأزمة المياه.. استهتار من المكتب المكلف بتدبير الماء وغياب مقصود للبلدية !!             عاجل / بؤر كورونا تسجل بالداخلة 62 حالة جديدة و 108 حالة شفاء اضافية خلال 24 ساعة             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة اصابات عالية بكورونا بلغت 2760 إصابة خلال 24 ساعة             الحكومة تقرر رسميا تمديد فترة الاغلاق بمدينة الدار البيضاء 14 يوما اضافية             لجنة بنموسى واستثناء الصحراء.. تأجيل بسبب كورونا أم إقصاء مرتقب !!             كورونا تقتحم الاوساط العائلية بالداخلة وتحذيرات من تفاقم الوضع مع تواصل الاستهتار بالوباء             وزارة الصحة تطيح ب 28 مندوبا عبر تراب المملكة وتفتح باب الترشح لمندوب إقليمي بأوسرد             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الفقيد '' النزيه عبد اللطيف'' رحمه الله تعالى             الشبيبة التجمعية بالداخلة تنخرط في الحملة الوطنية للتوعية والتحسيس ضد وباء كوفيد 19             عزيز الرباح يعلن إصابته بكورونا.. ويصبح ثاني وزراء الحكومة إصابة بالفيروس التاجي             علاقة السلطة والمنتخبين بالداخلة.. علاقة ود محرمة قبل الانتخابات يغفل عنها قائد الشؤون العامة             عاجل / بؤر كورونا تسجل بالداخلة 14 حالة جديدة وخالة وفاة اضافية خلال 24 ساعة             جمعية amaipp تقدم معدات طبية بمبلغ 2,5 مليون درهم لمواجهة جائحة كورونا            شاهد .. تصريح الوزيرة "جميلة المصلي" و "الخطاط ينجا" عقب اجتماع التمكين الاقتصادي للمرأة            كلمة الوزيرة "جميلة المصلي" خلال اجتماع انطلاقة التمكين الاقتصادي للمرأة            شاهد.. كلمة رئيس الجهة "الخطاط ينجا" خلال اطلاق برنامج التمكين الاقتصادي للنساء            شاهد.. تصريح الوزيرة "جميلة المصلي" على هامش زيارتها لمراكز التنمية الاجتماعية بالجهة            تصريح ميمونة اميدان رئيسة جمعية طيبة للأعمال الاجتماعية على هامش زيارة وزيرة الاسرة            شاهد.. الوزيرة "جميلة المصلي" تتفقد مركزين للرعاية الاجتماعية بالداخلة            تصريح داهي الخطاط على هامش توزيع مستلزمات طبية على المؤسسات التعليمية            تصريح السعدية عضوران على هامش دورة المجلس البلدي الاستثنائية برسم شهر شتنبر            تصريح امينة بوعياش وميمونة السيد على هامش تنصيب اللجنة الجهوية لحقوق الانسان الداخلة اوسرد            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : السبت 19 سبتمبر 2020 17:30


أضيف في 15 شتنبر 2020 الساعة 15:22

فريق العدالة والتنمية بالبرلمان يحذر من استخدام اموال تجارة المخدرات في الانتخابات



الداخلة الان : متابعة


طالب فريق حزب العدالة والتنمية بمجلس النواب بالإفراج عن مشروع القانون الجنائي الذي "ظل معتقلا في البرلمان"، ويتضمن مادة حول الإثراء غير المشروع، معتبرا أن محاربة الفساد تتطلب ترسانة قانونية لملاحقة الفاسدين ومحاسبتهم.~جاء ذلك خلال مناقشة مشروع قانون رقم 46.19 يتعلق بالهيئة الوطن
وسجل فريق العدالة والتنمية، على لسان البرلمانية بثينة قروري، أن التقارير الدولية حول المغرب في مجال محاربة الفساد تشير إلى ضرورة إبعاد المال عن صناعة القرار السياسي، مبرزة أن "أغلب التوصيات الصادرة عن هذه التقارير مرتبطة بالفساد السياسي، لأنه لا يمكن الحديث عن الديمقراطية دون محاربة الفساد".

وعلاقة بالانتخابات المقبلة، قال فريق حزب العدالة والتنمية عبر منسقته في لجنة العدل والتشريع: "سمعنا باستعمال المال الحرام في الانتخابات، وسمعنا في فترات أخرى عن استعمال مال المخدرات في الحملات الانتخابية"، مبرزا أن توصيات التقارير الدولية تطالب بتعزيز النزاهة وضبط التمويل السياسي وضبط تضارب المصالح.

وفي هذا الصدد، طالبت قروري بإعادة بناء الثقة في الدولة وضمان قدرة المواطنين لمعاقبة السياسيين الفاسدين، لأن الانتخابات ليست عملية تقنية مرتبطة بالاقتراع، مشيرة إلى أن الديمقراطية تتطلب ضمان نزاهة الانتخابات.

وأكدت قروري أنه رغم وجود المجلس الأعلى للحسابات وعدد من القوانين الجيدة، إلا أن هناك إشكالات مرتبطة بضبط وكشف مصادر تمويل بعض المرشحين التي تتطلب جهدا كبيرا، معتبرة أن "الهيئة مطالبة بتقوية منظومة النزاهة لأن الفساد ليس في تضارب المصالح بالإدارة، بل يمتد إلى الأحزاب السياسية".

ونبهت قروري إلى وجود تأثير غير مبرر لأصحاب المصالح في القرار السياسي، وهو من الأمور التي تعاني منها العديد من الدول وليس المغرب فقط، مشددة على أن "الإشكال يرتبط بوجود فاعل اقتصادي في المجال السياسي وما يرافق ذلك من شبهة لتضارب المصالح وتأثيره في القرار السياسي".

وطالب فريق حزب العدالة والتنمية بضرورة الحد من التداخل الكبير بين المال والسياسية، موردا أن "هذا الأمر يتطلب عملا قانونيا وتشريعا كبيرا، ويتطلب من الهيئة الكثير من التحري والتدقيق".

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا