مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         بلاغ / اللجنة الجهوية لحقوق الانسان تنظم ورشة حول العنف ضد المرأة غدا السبت             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة اصابات قياسية بكورونا بلغت 4592 إصابة خلال 24 ساعة             رسميا / إنتخاب ''محمد عالي أحمد زين'' رئيسا لعصبة كرة القدم بجهة الداخلة وادي الذهب             بيان الكركرات / الاحزاب السياسية الكبرى تؤكد دعمها الكبير لخطوة تأمين المعبر الحدودي الكركرات             بيان / الجمعيات المستفيدة من برنامج دعم التشغيل الاجتماعي تحمل ''anapec'' مسؤولية تأخير صرف مستحقاتها             بعد حسان الدرهم.. اعلام المقاولات الحزبية يهاجم الخطاط ينجا في ظرف وطني يحتم التلاحم             مملكة البحرين تقرر رسميا فتح قنصلية عامة بالعيون بعد اتصال هاتفي بين العاهلين             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة اصابات قياسية بكورونا بلغت 4178 إصابة خلال 24 ساعة             سابقة / عضو بالمجلس البلدي يبيع مواد قابلة للإشتعال وسط تجمع سكني والسلطات في دار غفلون             في رسالتين موچهتين إلى مجلس الأمن .. المغرب يطلع أعضاء المجلس على آخر التطورات بالكركارات             ستيفان دوجاريك يؤكد وجود مواجهات ليلية بمحاذاة الجدار العازل             صحيفة إسبانية: قوارب الهجرة توقفت يوم لقاء وزير داخلية إسبانيا بنظيره المغربي وعادَت بعد مغادرته الرباط             محكمة النقض والابرام تؤيد الاحكام الصادرة في حق معتقلي مخيم ''أكديم ازيك''             “البرامج التنموية بالأقاليم الجنوبية” محور الجلسة الشهرية للأسئلة المتعلقة بالسياسة العامة الاثنين المقبل             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة اصابات قياسية بكورونا بلغت 4979 إصابة خلال 24 ساعة             شاهد.. تصريحات زعماء الاحزاب السياسية بعد زيارتهم للمعبر الحدودي الكركرات            شاهد.. امناء الاحزاب يتلون من منطقة الكركرات بيان تضامني حول المعبر الحدودي المؤمن            شاهد.. رئيسة جمعية طيبة توضح بخصوص افتتاح مركز الجمعية للإدماج السوسيو إقتصادي            شاهد.. تصريح اهل بابا محمد لغظف حول اعطاء انطلاقة تهيئة وتأهيل المنطقة الصناعية حي السلام            شاهد.. تصريح محمد لغظف اهل بابا حول تدشينات المجلس الجهوي بمناسبة عيد الاستقلال            شاهد.. مهاجر افريقي من دولة الكاميرون يعلن دخوله للدين الإسلامي بمدينة الداخلة            شاهد.. "محمد" حالة طفل صغير تفطر القلب تنتظر تدخل القلوب الرحيمة بالداخلة            شاهد.. ارباب التعاونيات المعيشية ينشدون حل ملفهم المطلبي ويرفعون برقية ولاء لجلالة الملك            شاهد.. فضيحة مدينة الداخلة بدون ملاعب قرب وأطفال غاضبون يستنكرون الوضع            شاهد.. تصريحات على هامش توزيع حافلات مدرسية على المعاقين من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الجمعة 27 نوفمبر 2020 23:33


أضيف في 30 غشت 2020 الساعة 00:32

من رئيس جهة سابق إلى رئيس حزب الأحرار المحترم



الداخلة الان 


بقلم : د. عبد الرحيم بوعيدة


..لا اعلم يقينا إن كنت ستقرأ هذه الرسالة، لكني متأكد أن لك بدل حاكي الصدى عشرات ينقلون لك فقط ما يشاؤون نقله ويحجبون عنك كل الحقيقة..
..ألتمس لكم كل العذر في عدم مواكبتكم لما يقع داخل حزبكم، فالجمع بين السياسة والأعمال يشبه تماما الجمع بين زوجتين لا تناغم بينهما ، من الصعب ارضاءهن جميعا لكن من المنطقي تطليق واحدة والاكتفاء بالأخرى هو الحل تماما في حالتنا هذه..

..في كل حزب مناضلون يناقشون، يختلفون، لكنهم لايعزفون لحنا واحدا ولا يتلقون التعليمات كما في المقاولة.. في حزبكم اختلط الأمر على البعض وأصبح يسير الحزب بمنطق السوق لا بضرورات السياسة..
..هناك خلط اليوم داخل حزب الأحرار بين وافدين جدد وبين مناضلين بني الحزب على أكتافهم وتحولو إلى غرباء يجلدون وينكل بهم في محاولة للتصفية النهائية..

السيد الرئيس المحترم، اخترت بكل احترام أن أكتب لكم، أن اصارحكم ولو بشكل موجع بالحقيقة التي لايصلكم سوى نصفها، فقد كنت رئيسا لجهة بإسم حزبكم وهمسو في أذانكم ذات يوم أنني انفصالي وعنصري ويجب أن أزاح بخطة ضربت عصفورين بحجر واحد من عائلة واحدة ، إنه إبداع يحسد عليه من خططو له..
السيد الرئيس المحترم ، أتمنى أن يتسع صدركم للنقد البناء وأن تصغي ولو بقليل من الثقة لصوت جديد لايتقن التزلف ولا التودد لكنه يحكي صدقا في زمن عز فيه الصدق وكثر المنافقون وما أكثرهم حولك للأسف..
..لسيد الرئيس ليس في رسالتي مايقلل من الإحترام الواجب فأنتم تقودون حزبا جاوز الأربعين بسنوات، المفروض أنه شب عن الطوق وعليكم الإنصات لمن يقولون لا قبل الذين يرددون نعم لكي يحظو فقط بمنصب أو تزكية، لست وحدي من يرفع عقيرته بالصراخ فإن كتبت لكم فعذري أني لا أعرف غير الكتابة سبيلا حتى وإن كان يصيبني شظاها لكنها قدري الذي لامفر منه..

السيد الرئيس المحترم الحزب الذي أكتب عنه أملك جزء من تاريخه مع رجال هم مني وأنا منهم رحمهم الله، ومابدلو تبديلا.. قد أختلف مع الخلف في التوجهات والمواقف لتواجد كل منا في ضفة بري منها السياسة حيث هو وحيث ما يجنيه ، لكن في النهاية أنا أملك حق الصراخ والحديث لأنه حرفتي التي أتقن ففي النهاية كل ميسر لما خلق له..
..اليوم لا أكتب تظلما ولا أريد شفاعة ، فالله وحده من سيشفع فينا جميعا.. لكن للتاريخ أقول أن الحزب ماعاد يحتمل مؤامرات الأصدقاء والمنتمين له وقد تأكد ان لا عدو لكم سوى منكم لذا لا تبحثو عن شماعة كما فعل الذين من قبلكم وانقلبو خاسئين..

السيد الرئيس المحترم، تقبل مروري وكلماتي بكل لباقة فهي في النهاية كلمات لكنها ليست ككل الكلمات على حد تعبير الرائعة "ماجدة الرومي" لأنها نابعة من قلب صادق دخل السياسة بأخلاق البدو حتى وإن كانت السياسة بلا أخلاق، قد أرحل عن حزب ماعاد يغريني وقد انخرط مع من ينشدون إصلاح ما أفسده المحيطون بك، وبين هذا وذاك سيظل الإحترام قائما لأن هذا ما تربينا عليه رغم كل الطعنات..
مسار الثقة السيد الرئيس تحول لشك أبعد عن اليقين وأتمنى أن تتداركو الأمر قبل فوات الأوان..

لست سوى صوت يحمل املا لكل غيور والمثل الحساني يقول " تحكر العين العود اللي يطرفها "، أتمنى أن يقرأ حاكي الصدى المثل كما هو.. ففي النهاية الكاتب إبن بيئته وأنا إبن للصحراء وليس في الأمر أي انفصال كما همسو ذات يوم..

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا