مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         غضب واستياء عارم بالداخلة بعد إعفاء ''ضيف الله ندور'' مندوب السياحة وتعيين اخر له سوابق فساد             المديرية الاقليمية للتعليم تؤكد إصابة أستاذة بمدرسة وادي شياف بفيروس ''كورونا''             الرئيس الجزائري يجدد دعم بلاده لموقف البوليساريو ويدعو الامم المتحدة للتعجيل في تنظيم الاستفتاء             بؤر كورونا تسجل بالداخلة 22 حالة جديدة و 15 حالة شفاء اضافية خلال 24 ساعة             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة اصابات عالية بكورونا بلغت 2397 إصابة خلال 24 ساعة             الكركرات.. إجهاض محاولة لتهريب 513 كيلوغرام من مخدر الشيرا على متن شاحنة لنقل الخضروات             الفريق الاستقلالي يطرح مقترح قانون تجريم ''تضارب المصالح'' بالبرلمان             حادثة سير خطير قرب pk25 تودي بحياة شخصين وجرح اخرين             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الفقيد '' احمد بابا ول اعلي سالم'' رحمه الله تعالى             عاجل / مواطنون من جنسية كاميرونية يختطفون تحت التهديد مواطن ايفواري ويحتجزونه بحي الوحدة             متابعات وتدقيقات             ياسين المنصوري: عندما يكشف « ولاد البلاد » عن معدنهم الحقيقي             عاجل / بؤر كورونا تسجل بالداخلة 29 حالة جديدة و 110 حالة شفاء اضافية خلال 24 ساعة             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة اصابات عالية بكورونا بلغت 2227 إصابة خلال 24 ساعة             بلاغ / الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ترد على بيان النقابات التعليمية             تصريح عمار العطار ردا على الاطر التدريسية المطرودين من مدرسة ناريمان الخاصة            شاهد .. مدرسة ناريمان الخاصة تعلن افلاسها وتطرد عدد من الاطر التدريسية            تصريح رئيسة جمعية الاجواد للتنمية المستدامة حول توزيع معدات طبية على المسنين            بالفيديو / ملاك سيارات الدفع الرباعي يخوضون اضرابا مفتوحا بسبب الضريبة المجحفة على سياراتهم            مختل عقلي يهدد سلامة ساكنة حي الغفران فما سبب صمت السلطات الامنية عنه ؟            جمعية amaipp تقدم معدات طبية بمبلغ 2,5 مليون درهم لمواجهة جائحة كورونا            شاهد .. تصريح الوزيرة "جميلة المصلي" و "الخطاط ينجا" عقب اجتماع التمكين الاقتصادي للمرأة            كلمة الوزيرة "جميلة المصلي" خلال اجتماع انطلاقة التمكين الاقتصادي للمرأة            شاهد.. كلمة رئيس الجهة "الخطاط ينجا" خلال اطلاق برنامج التمكين الاقتصادي للنساء            شاهد.. تصريح الوزيرة "جميلة المصلي" على هامش زيارتها لمراكز التنمية الاجتماعية بالجهة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الخميس 24 سبتمبر 2020 10:13


أضيف في 28 غشت 2020 الساعة 18:04

اتهامات لعضوين بالمجلس البلدي في الداخلة بالاعتداء على شغيلة فندق ومطالب للفتيت بالتدخل العاجل



  الداخلة الآن : عن موقع : الاول


وجهت النائبة البرلمانية عن حزب الاتحاد الاشتراكي، ابتسام مراس، مراسلة إلى وزير الداخلية تلتمس منه التدخل العاجل لحماية ‏شغيلة أحد الفنادق المعروفة ‏بالمدينة من‏ الاعتداءات‏ المتكررة ‏التي تعرضوا‏ لها‏ من ‏طرف ‏عضوين ‏بالمجلس‏ البلدي.
ويقول الاتحاد المحلي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالداخلة، في مراسلة بعثها لوالي جهة الداخلة وادي الذهب ووكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بوادي الذهب، إضافة إلى عدد من المسؤولين، طلبا للتدخل العاجل، إن شغيلة فندق “صحراء رجنسي” تخوض منذ يوم 10 غشت الجاري اعتصاما للمطالبة بحقوقها العادلة والمشروعة، غير أن “هذه الاحتجاجات السلمية واكبها ما حدث يوم “الثلاثاء الأسود” في تاريخ مدينة الداخلة من إنتهاكات جسيمة للحريات العامة لطخت بمداد أسود سجل المدينة الهادىء والمسالم”.
وزادت المراسلة: ” لقد تم إستعمال العنف اللفظي والترهيب النفسي من طرف عضوي المجلس البلدي للداخلة، ختمته مستخدمة هناك، وفي محاولة يائسة لفض إعتصام العاملات والعمال بإستخدام خراطيم المياه الخاصة بالوقاية المدنية بعد أن هيأه لها عاملان متقاعدان لا حق لوجودهما بالفندق إلا لإستعمالهما ضد زملائهم من طرف الوافدون الجدد على عالم إنتهاك حقوق الإنسان”.
وأضافت: “تم رش المعتصمين بالمياه لكن دون جدوى، لتقوم المدعوة المامي العالية برمي أفرشة الأجيرات والأجراء إلى خارج الفندق كما تم تعنيف كاتب المكتب النقابي وعاملة من طرف هذه الأخيرة أمام حياد تام للسلطات الأمنية والترابية التي حضرت كمراقب وشاهد على أبشع الجرائم المرتكبة في حق العاملات والعمال دون أن تحرك ساكنا، بل وللسخرية أنه وبعد أن أطلق المسؤولون النقابيون نداءات النجدة تمت إجابتهم بالحرف -هل هناك ضرب-، هذا للأسف الشديد ما حدث من جهة مفروض فيها تقديم النجدة والمساعدة لأشخاص في وضعية خطورة ومهددة حياتهم”.
وبعد فشلهم في فك الإعتصام وإخلاء الفندق من عماله وعاملاته، تقول النقابة ذاتها، “عاودوا الكرة يوم الخميس المشؤوم الذي يعتبر وصمة عار على جبين السلطة بهذه المدينة، ذلك أنه والعمال والعاملات يتهيأون للإستماع للخطاب الملكي بمناسبة ثورة الملك والشعب رفقة رفاقهم النقابيون من قطاعات أخرى على امتداد الخريطة التنظيمية الكونفدرالية بالجهة، تمت مباغتة الجميع بعصابة تتكون من إخوة المدعوة المامي العالية، وآخرون، وبعد أن إنهالت هي بالضرب والركل على كاتب المكتب النقابي بالفندق، قامت عصابتها بإكمال المهمة القذرة ضربا ورفسا وركلا، وهو ما تبينه الأشرطة والصور والشهود الحاضرون”.
وأكدت النقابة ضمن مراسلتها أنه تم في نفس الليلة وضع أكثر من 20 شكاية بالمهاجمين وداعميهم، غير أن الأمور لم تتوقف عند هذا الحد، حيث عملت المشتكى بها على إستقدام عناصر حراسة أمنية خاصة خارج الضوابط القانونية المنظمة، تستمد تعليماتها من (المديرة)، كما يقولون مهمتهم فرض حصار وطوق على المستخدمات والمستخدمين، ومنعهم من الدخول إن خرجوا لقضاء أغراضهم أو جلب لوازمهم.
وأكدت نقابة الكونفدرالية بالداخلة أنه تم منع عضوين من اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان، ولم يلجوا الفندق إلا بعد أن أدنت لهم المدعوة المامي العالية.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا