مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         ادريس لشكر يهاجم حزب العدالة والتنمية ويدافع عن جعل القاسم الانتخابي على أساس المسجلين             بلاغ / الاكاديمية تؤكد اجتياز 1247 مترشح ومترشحة لإمتحانات الموحد الجهوي             الداخلية تسارع لنزع فتيل الاحتقان داخل الجماعات وتشرع في تحقيق مطالب موظفيها             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة اصابات عالية بكورونا بلغت 2470 إصابة خلال 24 ساعة             البوليساريو تتجنب الغضب المغربي وتمنع انصارها من العبور نحو الكركرات             المجلس الاعلى للحسابات يحذر حكومة العثماني من الزيادة المتواصلة للدين الخارجي             في جولة مغاربية.. وزير الدفاع الامريكي ينظم زيارة عمل للمغرب الجمعة المقبل             بلاغ / تيار الحركة التصحيحية لحزب الاحرار يوجه مذكرة تفصيلية لأعضاء المجلس الوطني للحزب             بلاغ / حزب العدالة والتنمية يؤكد عدم دستورية القاسم الانتخابي المبني على عدد المسجلين             احتساب ''القاسم الانتخابي'' على أساس ''عدد المسجلين '' : وجهة نظر في بيان موانعه الدستورية ومخاطره السياسية             الصحراء المغربية.. إحداث كيانات وهمية محاولة يائسة لتغليط الرأي العام الدولي (ولد الرشيد)             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الفقيد '' محمد دداش'' رحمه الله تعالى             عاجل / بؤر كورونا تسجل بالداخلة 06 حالات جديدة 27 حالة شفاء اضافية خلال 24 ساعة             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة اصابات عالية بكورونا بلغت 2076 إصابة خلال 24 ساعة             مقرر وزاري يؤكد نهاية الموسم الخريفي لصيد الأخطبوط على طول السواحل الوطنية             شاهد.. تصريحات على هامش اجتماع لجنة اليقظة الاقتصادية            شاهد.. كلمة والي الجهة خلال اجتماع لجنة اليقظة الاقتصادية            شاهد.. سيدة من مدينة الداخلة تعاني من مرض خبيث تناشد القلوب الرحيمة من أجل مساعدتها في توفير مصاريف العلاج            شاهد...مواطن مغربي من ساكنة حي الوحدة يعيش التشرد ويطالب بحقه المشروع في السكن            شاهد.. تأسيس الفرع الجهوي للجمعية الوطنية لممولي الحفلات            تصريحات.. امرأة تعاني من مرض في الكلي تجري عملية ناجحة بدعم من مجلس جهة الداخلة وادي الذهب            شاهد.. ثلاثة دراجين من مدينة لفنيدق ينظمون رحلة من شمال المغرب الى جنوبه            تصريح عمار العطار ردا على الاطر التدريسية المطرودين من مدرسة ناريمان الخاصة            شاهد .. مدرسة ناريمان الخاصة تعلن افلاسها وتطرد عدد من الاطر التدريسية            تصريح رئيسة جمعية الاجواد للتنمية المستدامة حول توزيع معدات طبية على المسنين            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الخميس 01 أكتوبر 2020 06:39


أضيف في 26 غشت 2020 الساعة 20:48

تنامي البطالة بالداخلة.. حين تعجز البرامج عن ملامسة واقع الناس في غياب الرقابة !!



   الداخلة الآن


أرقام مخيمة باتت تعرفها جهة الداخلة وادي الذهب مع تنامي البطالة، وارتفاع الاحتقان الاجتماعي في ظل استمرار وباء كورونا وما صاحبه من حالة اغلاق عامة لاتزال تواصل نزيف الخسائر المادية ومعها مناصب الشغل التي تواصل التقلص يوما بعد آخر.

الداخلة التي ظلت دوما متنفس العاطلين من باقي الجهات، والجهة التي تتوفر على مؤهلات اقتصادية جمة، تبدو اليوم بعيدة عن كف ابناءها حر الشارع والاحتجاجات الاجتماعية، في ظل وجود هدر خطير للمال العام في كافة القطاعات وعلى كافة الاصعدة مع غياب اي رقابة تذكر من الدولة التي تبدو غائبة تماما عن تفعيل القانون بهذه الربوع.

فالفلاحة والصيد البحري والسياحة كلها قطاعات تدار بعقلية المافيا وتحتكرها لوبيات من خارج المنطقة لصالحها، فيما لاتزال المجالس المنتخبة منقسمة بين قروية يتوارثها الرئيس ومجلسه العائلي واخرى حضرية عاجزة عن إطفاء شعلة الاحتقان وإرجاع المعطلين عن الشارع بحلول ملموسة تنهي هذه الازمة المتعاظمة ككرة الثلج. فيما لايزال المجلس الوحيد المهتم بالشق الاجتماعي يصارع منفردا دون مساندة .

الداخلة تحتاج وقفة مع الذات ووقفة من الرباط وأجهزتها الرقابية، لعلها توقف نزيف المال العام عند حده، وتنهي مسلسل البطالة الذي قد يعصف بجهود الدولة طيلة 4 عقود من التنمية والاعمار، فالشباب الذي يعد عصب المجتمع يقاصي ويلات الحرمان في ظل وجود ثروات جمة، وركوب امواج البحر بحثا عن حياة افضل في الشواطئ الاوروبية بات يتزايد يوما بعد اخر ولا حلول في الافق اللهم ما كان منها ترقيعيا لإنهاء صداع مؤقت بات حله يستعصي بعيد ازمات كورونا.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا