مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         بلاغ/ برلمان حزب العدالة والتنمية يتجه لقبول عقد مؤتمر استثنائي للحزب             كورونا حول العالم.. تسجيل أزيد من 44 ألف إصابة 1,417 وفاة خلال الـ24 ساعة الأخيرة             مراسلة / تجمعيون وتجمعيات بجهة الداخلة يستنكرون إقصائهم من ''مائة يوم مائة مدينة''             الداخلة وأزمة المياه.. استهتار من المكتب المكلف بتدبير الماء وغياب مقصود للبلدية !!             عاجل / بؤر كورونا تسجل بالداخلة 62 حالة جديدة و 108 حالة شفاء اضافية خلال 24 ساعة             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة اصابات عالية بكورونا بلغت 2760 إصابة خلال 24 ساعة             الحكومة تقرر رسميا تمديد فترة الاغلاق بمدينة الدار البيضاء 14 يوما اضافية             لجنة بنموسى واستثناء الصحراء.. تأجيل بسبب كورونا أم إقصاء مرتقب !!             كورونا تقتحم الاوساط العائلية بالداخلة وتحذيرات من تفاقم الوضع مع تواصل الاستهتار بالوباء             وزارة الصحة تطيح ب 28 مندوبا عبر تراب المملكة وتفتح باب الترشح لمندوب إقليمي بأوسرد             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الفقيد '' النزيه عبد اللطيف'' رحمه الله تعالى             الشبيبة التجمعية بالداخلة تنخرط في الحملة الوطنية للتوعية والتحسيس ضد وباء كوفيد 19             عزيز الرباح يعلن إصابته بكورونا.. ويصبح ثاني وزراء الحكومة إصابة بالفيروس التاجي             علاقة السلطة والمنتخبين بالداخلة.. علاقة ود محرمة قبل الانتخابات يغفل عنها قائد الشؤون العامة             عاجل / بؤر كورونا تسجل بالداخلة 14 حالة جديدة وخالة وفاة اضافية خلال 24 ساعة             جمعية amaipp تقدم معدات طبية بمبلغ 2,5 مليون درهم لمواجهة جائحة كورونا            شاهد .. تصريح الوزيرة "جميلة المصلي" و "الخطاط ينجا" عقب اجتماع التمكين الاقتصادي للمرأة            كلمة الوزيرة "جميلة المصلي" خلال اجتماع انطلاقة التمكين الاقتصادي للمرأة            شاهد.. كلمة رئيس الجهة "الخطاط ينجا" خلال اطلاق برنامج التمكين الاقتصادي للنساء            شاهد.. تصريح الوزيرة "جميلة المصلي" على هامش زيارتها لمراكز التنمية الاجتماعية بالجهة            تصريح ميمونة اميدان رئيسة جمعية طيبة للأعمال الاجتماعية على هامش زيارة وزيرة الاسرة            شاهد.. الوزيرة "جميلة المصلي" تتفقد مركزين للرعاية الاجتماعية بالداخلة            تصريح داهي الخطاط على هامش توزيع مستلزمات طبية على المؤسسات التعليمية            تصريح السعدية عضوران على هامش دورة المجلس البلدي الاستثنائية برسم شهر شتنبر            تصريح امينة بوعياش وميمونة السيد على هامش تنصيب اللجنة الجهوية لحقوق الانسان الداخلة اوسرد            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : السبت 19 سبتمبر 2020 16:08


أضيف في 26 يوليوز 2020 الساعة 02:16

وزير الصحة يطلق تحذيراته بخصوص ارتفاع الحالات الحرجة المصابة بفيروس كورونا



الداخلة الان


قال وزير الصحة، خالد آيت الطالب، اليوم السبت، إنه يتعين اليوم إنجاح رهان التكفل بالمرضى المصابين بأمراض مزمنة، وتأمين استمرارية الخدمات الصحية والعلاجية المقدمة في مختلف المؤسسات الصحية، وذلك إلى جانب مواجهة الجائحة الوبائية لفيروس “كوفيد 19”.

واعتبر آيت الطالب، في كلمة خلال ندوة افتراضية حول موضوع “كوفيد-19، الأنفلونزا، الهيموفيلس أنفلوانزا نوع “ب”، والبنوموكوك: أهمية اللقاح، أي توصيات؟”، أنه وإلى جانب مواجهة الجائحة الوبائية لفيروس “كوفيد 19″، من الضروري إنجاح رهان التكفل بالمرضى المصابين بأمراض مزمنة، وتأمين استمرارية الخدمات الصحية والعلاجية المقدمة في مختلف المؤسسات الصحية، العمومية منها والخاصة، التي يجب ألا تتوقف بأي شكل من الأشكال تفاديا لكل انتكاسة وتبعات وخيمة غير مرغوب فيها.

ويتعلق الأمر على الخصوص، يضيف الوزير، بالنساء الحوامل، والأطفال الذين يجب أن يحصلوا على التطعيم، والمرضى المصابين بالقصور الكلوي، ومرضى السرطان، فضلا عن المرضى الذين هم في حاجة إلى عملية جراحية في الآجال المحددة.

وأشار من جهة أخرى، إلى أن التوجيهات الملكية السامية شكلت خارطة طريق في مواجهة الجائحة الوبائية لفيروس “كوفيد 19″، ومكنت المملكة من تفادي سيناريوهات قاتمة، مؤكدا أن الوضعية الوبائية تعد مطمئنة.

وأعرب المسؤول الحكومي، في الوقت نفسه، عن الأسف إزاء ارتفاع حالات الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس “سارس كوف-2” خلال الأيام الأخيرة، مبرزا في هذا الصدد رفع معدلات اختبارات الكشف عن الفيروس بشكل كبير بهدف الحد من انتشار الجائحة.

واعتبر أنه تم اتخاذ قرار الرفع التدريجي لحالة الطوارئ الصحية، بهدف المساهمة في العودة التدريجية للحياة الطبيعية، اقتصاديا واجتماعيا، داعيا المواطنين إلى ضرورة تقيد كافة المواطنات والمواطنين بالإجراءات الحاجزية الوقائية وبالتدابير المسط رة، المتمثلة في وضع القناع، والتباعد الجسدي، وغسل أو تعقيم اليدين.

وسجل آيت الطالب، في هذا السياق، أهمية هذه الخطوات الاحترازية، الفردية والجماعية، التي يجب على الجميع احترامها وتطبيقها، أفرادا ومقاولات وإدارات وبمختلف المؤسسات، وفي كل الفضاءات الجماعية المشتركة، معتبرا أنها تعد “الوصفة الفعلية” للحد من اتساع دائرة انتشار العدوى، في انتظار نتائج الاختبارات السريرية التي يتم القيام بها من أجل الوصول إلى لقاح فع ال وآمن.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا