مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         منظمة الصحة العالمية تحذر من تصاعد مؤشر ''وفيات كورونا'' بالمغرب             لايبزيج الالماني يطيح بأتليتيكو مدريد ويعبر نحو نصف أبطال اوروبا             ''كورونا'' يقتل 28 شخصا في يوم واحد .. والحالات الخطيرة ترتفع             بالوثيقة / اعيان وقبائل الصحراء يرفعون برقية ولاء واخلاص للسدة العالية بالله             عاجل / مديرية الصحة بالداخلة تؤكد تسجيل 07 إصابات بوباء كورونا خلال 24 ساعة             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة قياسية بلغت 1241 حالة جديدة خلال 24 ساعة الاخيرة             المؤسسة السجنية بويزكارن تسجل حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا لنزيل وافد مؤخرا             متابعة/ مساهمة المجلس الجهوي في المشروع الضخم المهيكل الطريق السريع تيزنيت-الداخلة             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الفقيدة ''السالكة منت عبد الله'' رحمها الله تعالى             رئيس جمعية الحكم الذاتي بالداخلة يقدم برقية تهنئة لجلالة الملك بمناسبة ذكرى 14 غشت             تهنئة من ملاك صناع الياجور بالداخلة بمناسبة ذكرى 14 غشت             لامين بنعمر يمنع تنظيم حفلات الزفاف بالداخلة تفاديا لإنتشار كورونا             باريس سان جرمان يطيح بأتالانتا الايطالي ويبلغ نصف نهائي دوري الابطال             عاجل / مديرية الصحة بالداخلة تؤكد تسجيل 13 إصابة بوباء كورونا خلال 24 ساعة             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة قياسية بلغت 1499 حالة جديدة خلال 24 ساعة الاخيرة             بيعة قبائل ساكنة مدينة الداخلة لإسترجاع إقليم وادي الذهب            مراسيم الانصات للخطاب الملكي السامي بحضور والي الجهة وعدد من الشخصيات المدنية والعسكرية            تصريحات على هامش الانصات للخطاب الملكي السامي            شاهد.. قبل عيد الاضحى بالداخلة... وفرة العرض وقلة الطلب مع تفاوت الاثمان            شاهد.. أيام قبل عيد الاضحى المبارك سوق الاغنام بالداخلة تعرف وفرة العرض            تصريح وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي نادية فتاح العلوي            شاهد.. اللقاء التواصلي لوزيرة السياحة والصناعة التقليدية مع مهنيي قطاع السياحة بالداخلة            لامين بنعمر يترأس اجتماعا لتسريع وتيرة الاقلاع الاقتصادي بالجهة "قطاع الاسكان والتعمير نموذجا            فعاليات مدنية تستنكر الاتهامات الاخيرة التي استهدفت عضو المجلس الجهوي "فاطمة الزبير"            الاغلبية والمعارضة بالجهة.. بين من يدافع عن مصلحة المواطن ومن يدافع عن مصلحة زعيمه            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الجمعة 14 أغسطس 2020 03:50


أضيف في 5 يوليوز 2020 الساعة 12:54

الحملات الدعائية الأخيرة تستهدف التشويش على مسار التنمية السوسيو-اقتصادية في الأقاليم الجنوبية للمملكة



الداخلة الان : و.م.ع


الداخلة – أكد المشاركون في اجتماع نظم عن بعد، أن الحملات الدعائية الأخيرة، التي أطلقتها الجزائر و”البوليساريو”، تستهدف التشويش على مسار التنمية السوسيو-اقتصادية التي تشهدها الأقاليم الجنوبية للمملكة.

وأوضحوا، خلال هذا اللقاء المنظم أول أمس الخميس من طرف مركز الصحراء وإفريقيا للدراسات الاستراتيجية وجمعية الجهوية المتقدمة والحكم الذاتي بجهة الداخلة – وادي الذهب، أن مواكبة تطورات ملف قضية الوحدة الترابية تكشف عن حملة إعلامية مريبة تستهدف النيل من المنجزات التي تم تحقيقها في المجال الحقوقي والتنموي والسياسي بجهات الصحراء المغربية.

وأكد المتدخلون أن الجزائر تتهرب من مسؤوليتها الأخلاقية والسياسية في ملف الصحراء بالإدعاء أنه لا علاقة لها بالملف، غير أنها تكثف بالمقابل من إصدار بلاغات وتصريحات تنتهك واجب التحفظ تجاه قضية معروضة على الأمم المتحدة، وكذا إطلاق تصريحات تحريضية ضد مصالح بلد جار.

وأشاروا إلى أن المغرب، وهو ينتهج مختلف السبل، في إطار اليد الممدودة للقادة الجزائريين، من أجل حل الخلافات البينية عبر العملية التفاوضية، فإنه “يدعو المجتمع الدولي إلى تحميل الجزائر كامل المسؤولية في إطلاق حملات تضليل ممنهج تستهدف الإساءة إلى المملكة المغربية”.

وأضافوا أن المغرب، وهو يتوجه إلى المستقبل عبر شراكات إقليمية، دعا في مناسبات عديدة الجزائر إلى إرساء حوار دائم لتطبيع العلاقات الثنائية وتجاوز مختلف الإشكالات العالقة، وإحياء الاتحاد المغاربي والمساهمة في مشاريع دعم الاستقرار في إفريقيا، إلا أن الجزائر قابلت ذلك بالإنكار.

وحمل المشاركون الجزائر مخاطر تسييس مختلف القضايا وقيادة حملات التحريض بالمنطقة وهي تعلم أنها تخاطر بالأمن والسلم الإقليمي في منطقة الساحل والصحراء، مشددين على أن “الجزائر وهي تتاجر بمآسي الصحراويين المحتجزين، استجابة لأغراض سياسية تخدم عقيدتها في نزاع إقليمي، إنما تسعى إلى بسط هيمنتها على المنطقتين المغاربية والإفريقية”.

وخلال هذا الاجتماع، أكد الخبير الاستراتيجي في قضية الصحراء والشؤون المغاربية، عبد الفتاح الفاتحي، أن هذه الحملات الدعائية، التي تستهدف النيل من المشاريع التنموية في الأقاليم الجنوبية، “لا تعدو أن تكون ردة فعل معادية لتزايد الإجماع الوطني والدولي على وجاهة الموقف التفاوضي المغربي في نزاع الصحراء”.

وأوضح السيد الفاتحي، وهو مدير مركز الصحراء وإفريقيا للدراسات الاستراتيجية، أن “نوعية الخطابات المبثوثة والجهات الصادرة عنها وطبيعة الوسائل المعتمدة في ذلك، تبين أنها دعاية إعلامية سوداء ترمي إلى التشويش على المنجزات المتلاحقة بالأقاليم الجنوبية”.

واعتبر أن “سياق الهجمة يجسد بروباغندا دعائية، فاقدة لمضمون يكتسب حجية مواجهة قوة الموقف التفاوضي المغربي، ولذلك اضطر للاحتماء بخطاب حقوقي، تؤكد الوقائع الميدانية أن المغرب حقق فيه تطورات هائلة ليس بمقدور الجزائر صاحبة الحملة مجاراتها”.

وأشار، في هذا الصدد، إلى أن “واقع الانتهاكات الحقوقية اليومية بالجزائر يتجلى واضحا في قنوات الإعلام الدولي، كما أن تنصيص دستور +البوليساريو+ على عدم الترخيص بإحداث أحزاب سياسية وجمعيات مدنية، يؤكد واقع زيف ادعاءات الدعاية الرخيصة التي تقودها الجزائر و+البوليساريو+ ضد المملكة المغربية”.

من جانبه، أكد رئيس جمعية الجهوية المتقدمة والحكم الذاتي بجهة الداخلة – وادي الذهب، أحمد الصلاي، أنه “إذا كانت الجزائر تدعي وجود انتهاكات حقوقية في الصحراء، فإنها تناقض نفسها حينما رفضت الشرعية الدولية برفضها السماح بإحصاء ساكنة مخيمات تندوف وتمكينهم من الحقوق المنصوص عليها في اتفاقية جنيف للاجئين، ورفضها استقبال المبعوثين الأمميين لمراقبة حقوق الإنسان في الجزائر كما في مخيمات تندوف”.

وأضاف أن هذا الاجتماع، وهو يؤكد على شرعية التمثيل الديموقراطي في جهات الصحراء، التي تعد مرجعا لتمكين الصحراويين من تدبير شؤونهم الاقتصادية والإدارية والاجتماعية، فإنه يشجب الحملات التي تعادي هذه القيم عبر الافتراءات والأكاذيب التي تستهدف النيل من التجربة الديمقراطية والحقوقية في الأقاليم الجنوبية للمملكة.

وخلص السيد الصلاي إلى الإشادة بالدور الذي يضطلع به منتخبو جهتي العيون – الساقية الحمراء والداخلة – وادي الذهب في الإشراف على تنفيذ مشاريع تنموية تجعل من الصحراء اليوم قطبا اقتصاديا وتنمويا نموذجيا على المستويين الإقليمي والقاري.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا