مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         عاجل / مديرية الصحة بالداخلة تؤكد تسجيل 13 إصابة بوباء كورونا خلال 24 ساعة             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة قياسية بلغت 1499 حالة جديدة خلال 24 ساعة الاخيرة             بيان / المجلس الجهوي يرد على الاخبار المغلوطة حول دعم مشاريع الشباب حملة الشواهد             ندوة تفاعلية عن بعد حول موضوع : ” ذكرى استرجاع وادي الذهب : الحدث والانجازات“ من خلال إصدار لكتاب ..،”مذكرات من الداخلة” لمؤلفه الأستاذ الحسن لحويدك             الصحة العالمية تؤكد قرب أعتماد اللقاح الروسي كعلاج لفيروس كورونا             كوفيد-19 .. الأسبوع الماضي تميز باعتماد بروتوكول العلاج المنزلي للحالات من دون أعراض             وزير الاقتصاد: سيتم تعميم التغطية الاجتماعية بشكل تدريجي على مدى 5 سنوات             حزب العدالة والتنمية بالجهة يطالب توضيحات من المجلس الجهوي حول برنامج دعم حملة الشواهد             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة قياسية بلغت 1132 حالة جديدة خلال 24 ساعة الاخيرة             عاجل / مديرية الصحة بالداخلة تؤكد تسجيل 10 إصابات بوباء كورونا خلال 24 ساعة             منظمة الصحة العالمية : السماح بتداول أي لقاح يمر عبر آليات صارمة             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الأب '' السالك ول ماغا'' رحمه الله تعالى             الرئيس الروسي فلادمير بوتين يعلن تسجيل اول لقاح في العالم ضد فيروس كورونا كوفيد 19             منتجع ''bavaro beach'' السياحي.. استثمار ضخم يعكس وجهة مستقبل الداخلة كقطب سياحي             عاجل / مديرية الصحة بالداخلة تؤكد تسجيل 08 إصابات بوباء كورونا خلال 24 ساعة             مراسيم الانصات للخطاب الملكي السامي بحضور والي الجهة وعدد من الشخصيات المدنية والعسكرية            تصريحات على هامش الانصات للخطاب الملكي السامي            شاهد.. قبل عيد الاضحى بالداخلة... وفرة العرض وقلة الطلب مع تفاوت الاثمان            شاهد.. أيام قبل عيد الاضحى المبارك سوق الاغنام بالداخلة تعرف وفرة العرض            تصريح وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي نادية فتاح العلوي            شاهد.. اللقاء التواصلي لوزيرة السياحة والصناعة التقليدية مع مهنيي قطاع السياحة بالداخلة            لامين بنعمر يترأس اجتماعا لتسريع وتيرة الاقلاع الاقتصادي بالجهة "قطاع الاسكان والتعمير نموذجا            فعاليات مدنية تستنكر الاتهامات الاخيرة التي استهدفت عضو المجلس الجهوي "فاطمة الزبير"            الاغلبية والمعارضة بالجهة.. بين من يدافع عن مصلحة المواطن ومن يدافع عن مصلحة زعيمه            موظفي فندق الصحراء ريجنسي يحتجون بسبب "الحكرة والتسيب"            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأربعاء 12 أغسطس 2020 19:39


أضيف في 3 يوليوز 2020 الساعة 23:33

''لكم بولاتكم ولنا بولاتنا..''



الداخلة الان



في الداخلة يتلخص الوضع السياسي الكئيب الذي يسير على سكتي حلفين سياسيين، بات التنافر والعداء الظاهر بينهم يتلخص حتى في شوارع للمدينة وأزقتها، ولعل الشارع المتجه لشاطئ "فم لبوير"، ان صح تسميته بالشاطئ فعلا، يلخص الوضع بالمدينة.

الجماني الذي يجاهد في الامتار الاخيرة قبل سنة من الانتخابات لكسر شوكة عدوه السياسي "الخطاط ينجا، يحاول مع مريدي مجلسه إثبات عدم جدوى كل مبادرات المجلس الجهوي لتجهيز البنية التحتية في المدينة، لذلك عمد الرجل الى قطع التيار الكهربائي عن "الكورنيش" الذي صرف عليه المجلس الجهوي ملايين الدراهم لتجهيزه، ثم أقام الدنيا وأقعدها لقطع الطريق أمام مشروع تجهيز المنتزه الذي كان أول مشاريع الجهة الضخمة.

الجماني الذي يبدو أنه يعاني من عقدة صعبة اسمها "الخطاط ينجا"، يريد ضربه بسلاح صلاحياته التي تعهد أمام المواطن برعايتها خلال الحملة الانتخابية السابقة، لكنه يجهز على ما تبقى من شعبية لديه بالمدينة، حين يمارس "التبرهيش" السياسي، ويحرم المواطنين من الانارة العمومية في أهم الشوارع التي تؤدي الى شاطئ المدينة الشمالي.

"لكم بولاتكم ولنا بولاتنا.."، ومع هذا الوضع المتنافر الذي تسير في هذه الجهة المغلوب على أمرها، من المؤكد ان الانتخابات القادمة ستحمل هيمنة احد الطرفين على المشهد وعلى المجالس بمجملها، لأن صراع الوجود الذي يقوده رئيس البلدية بات يضرب مصلحة المواطن وحقه في الإنارة العمومية خصوصا وأن أعمدة الانارة الموضوعة بالشارع المذكور لا ذنب لها سوى أنها وضعت بأمر "الخطاط ينجا".

في المقابل السلطات الترابية بالجهة، لاتزال تشاهد هذا "الطنز" المكشوف دون أن تحرك ساكنا، فالأموال تضيع من أجل مشاريع معطلة بقوة العداء السياسي، وما لم يجد الجماني ومجلسه من يوقف عبثهم اللامنتهي فلا غرابة ان نرى مشاريع اخرى يشرف عليها المجلس الجهوي بدون إنارة او محاطة بأحكام ونزوات ومزاج رئيس البلدية.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا