مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         بيان / المجلس الجهوي يرد على الاخبار المغلوطة حول دعم مشاريع الشباب حملة الشواهد             ندوة تفاعلية عن بعد حول موضوع : ” ذكرى استرجاع وادي الذهب : الحدث والانجازات“ من خلال إصدار لكتاب ..،”مذكرات من الداخلة” لمؤلفه الأستاذ الحسن لحويدك             الصحة العالمية تؤكد قرب أعتماد اللقاح الروسي كعلاج لفيروس كورونا             كوفيد-19 .. الأسبوع الماضي تميز باعتماد بروتوكول العلاج المنزلي للحالات من دون أعراض             وزير الاقتصاد: سيتم تعميم التغطية الاجتماعية بشكل تدريجي على مدى 5 سنوات             حزب العدالة والتنمية بالجهة يطالب توضيحات من المجلس الجهوي حول برنامج دعم حملة الشواهد             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة قياسية بلغت 1132 حالة جديدة خلال 24 ساعة الاخيرة             عاجل / مديرية الصحة بالداخلة تؤكد تسجيل 10 إصابات بوباء كورونا خلال 24 ساعة             منظمة الصحة العالمية : السماح بتداول أي لقاح يمر عبر آليات صارمة             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الأب '' السالك ول ماغا'' رحمه الله تعالى             الرئيس الروسي فلادمير بوتين يعلن تسجيل اول لقاح في العالم ضد فيروس كورونا كوفيد 19             منتجع ''bavaro beach'' السياحي.. استثمار ضخم يعكس وجهة مستقبل الداخلة كقطب سياحي             عاجل / مديرية الصحة بالداخلة تؤكد تسجيل 08 إصابات بوباء كورونا خلال 24 ساعة             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة قياسية بلغت 826 حالة جديدة خلال 24 ساعة الاخيرة             ''لارام'' تعلن عن تمديد العمل بالرحلات الخاصة الى غاية 10 من شتنبر المقبل             مراسيم الانصات للخطاب الملكي السامي بحضور والي الجهة وعدد من الشخصيات المدنية والعسكرية            تصريحات على هامش الانصات للخطاب الملكي السامي            شاهد.. قبل عيد الاضحى بالداخلة... وفرة العرض وقلة الطلب مع تفاوت الاثمان            شاهد.. أيام قبل عيد الاضحى المبارك سوق الاغنام بالداخلة تعرف وفرة العرض            تصريح وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي نادية فتاح العلوي            شاهد.. اللقاء التواصلي لوزيرة السياحة والصناعة التقليدية مع مهنيي قطاع السياحة بالداخلة            لامين بنعمر يترأس اجتماعا لتسريع وتيرة الاقلاع الاقتصادي بالجهة "قطاع الاسكان والتعمير نموذجا            فعاليات مدنية تستنكر الاتهامات الاخيرة التي استهدفت عضو المجلس الجهوي "فاطمة الزبير"            الاغلبية والمعارضة بالجهة.. بين من يدافع عن مصلحة المواطن ومن يدافع عن مصلحة زعيمه            موظفي فندق الصحراء ريجنسي يحتجون بسبب "الحكرة والتسيب"            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأربعاء 12 أغسطس 2020 18:26


أضيف في 2 يوليوز 2020 الساعة 23:16

البرلمان الأوروبي ينظر رسميا في قضية اختلاس المساعدات الإنسانية من قبل “البوليساريو” والجزائر


الداخلة الآن : عن و.م.ع


بروكسيل – نظرت لجنة التنمية التابعة للبرلمان الأوروبي، اليوم الخميس، رسميا، في قضية اختلاس المساعدات الإنسانية الموجهة للساكنة المحتجزة بمخيمات تندوف، على التراب الجزائري.
وخلال جلسة استماع للمفوض الأوروبي المكلف بإدارة الأزمات، يانيز لينارسيتش، المنعقدة بالبرلمان الأوروبي في بروكسيل، تابعت لجنة التنمية مداخلة لعضو البرلمان الأوروبي دومينيك بيلد، التي استنكرت من خلالها استمرار تحويل المساعدات الإنسانية الأوروبية من قبل “البوليساريو” والجزائر، مع المطالبة بإجراء تحقيق في هذا الاختلاس.
وقالت النائبة الأوروبية إن “جزءا من المساعدة الإنسانية يعاد بيعها من أجل المساعدة في اقتناء معدات عسكرية، منها على الخصوص، الدبابات الحربية والصواريخ، في الوقت الذي يتم فيه المبالغة إلى حد كبير في عدد اللاجئين قصد الحصول على المزيد من الإعانات”.
وأوضحت أن “الجزائر، التي لطالما رفضت القيام بتعداد اللاجئين، على الرغم من الدعوات الأممية المتكررة، تفرض ضريبة نسبتها 5 في المائة على هذه المساعدات”، معربة عن استنكارها للمعطى الذي يفيد بأن المحتجزين في مخيمات تندوف “يعانون في هذه الأثناء أسوأ الانتهاكات، التي تنضاف إليها أزمة فيروس كورونا التي تحيطها +البوليساريو+ بالتعتيم التام”.
وأشارت النائبة الفرنسية بالبرلمان الأوروبي إلى أن “هذه المنظومة المشبوهة موثقة منذ تحقيق المكتب الأوروبي لمكافحة الغش في عام 2015″، متسائلة “متى ستتحلى المفوضية الأوروبية بالشجاعة لوضع حد لهذه الفضيحة ووضع الدولة الجزائرية أخيرا أمام مسؤولياتها؟”.
واعترف السيد لينارسيتش، الذي أكد أن المفوضية الأوروبية اتخذت تدابير رقابية وأقرت عددا من الضوابط، أنه فيما يتعلق بعدد المستفيدين من المساعدات الإنسانية “هناك في كثير من الأحيان شكوك حول الأرقام الحقيقية في المناطق التي لا يمكن الولوج إليها”.
وفي الواقع، تشكل مخيمات تندوف منطقة خارجة عن القانون، حيث لا تستطيع المنظمات والمراقبون الدوليون الوصول بحرية من أجل القيام بتعداد الساكنة، الأمر الذي ترفضه الجزائر التي تحتضن هذه المخيمات على أراضيها جملة وتفصيلا.
ولقد تم نهج نفس التعتيم بالنسبة للتواصل حول عدد الأشخاص المصابين أو المتوفين بعدوى فيروس كورونا في هذه المخيمات، حيث الوضع الصحي يعد مؤسفا.
وعادت قضية اختلاس المساعدات الإنسانية الأوروبية من قبل “البوليساريو” والجزائر بقوة إلى دائرة الضوء خلال الأسابيع الأخيرة، لاسيما في سياق جائحة “كوفيد-19”.
وجاءت التحقيقات المستقلة والشهادات الدامغة لتؤكد مخاوف أعضاء البرلمان الأوروبي بشأن استمرار هذا الاحتيال، على الرغم من الإجراءات المتخذة من قبل المفوضية الأوروبية.
وفي سياق الأزمة الصحية، ضاعفت الجزائر مؤخرا نداءاتها إلى الجهات المانحة والمنظمات الإنسانية لتقديم المعونات الإنسانية للساكنة المحتجزة على أراضيها.
واهتم عضو البرلمان الأوروبي، إلهان كيوتشيوك، بهذا الوضع، متسائلا كيف تتوفر الجزائر على الوسائل التي تمكنها من شراء الأسلحة لفائدة “البوليساريو” وتصرخ في ذات الآن طلبا للمساعدات الغذائية لمحتجزي تندوف.
وفي سؤال تم توجيهه، مؤخرا، للممثل السامي للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية والأمنية، جوزيب بوريل، أكد كيوتشيوك أنه من المعروف جيدا بأن “البوليساريو” مدججة بالسلاح ولديها ميزانية كبيرة لصيانة معداتها العسكرية، وتستغل في نفس الوقت وعلى نحو دائم الوضع الإنساني بمخيمات تندوف لاستجداء المساعدات الغذائية.
وأضاف عضو البرلمان الأوروبي أنه “في مواجهة الرفض الذي تقابل به الجزائر المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بخصوص تنظيم إحصاء لساكنة مخيمات تندوف، على الرغم من الدعوات المتكررة لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، يحق لنا مطالبة الاتحاد الأوروبي باتخاذ تدابير لمراقبة المساعدات الإنسانية الموجهة إلى هذه المخيمات، وضمان عدم إهدار أموال دافعي الضرائب الأوروبيين”.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا