مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         الخطاط ينجا يشارك في إجتماع بين المديرية العامة للجماعات المحلية و جمعية جهات المغرب             حصري / الدريوش تنفي بشكل قاطع ما يتم ترويجه حول توزيع رخص الصيد التقليدي بالداخلة             عاجل / جهة العيون الساقية الحمراء تسجل 49 إصابة جديدة وتتصدر جهات المملكة الاكثر اصابة             وزارة الصحة تؤكد تسجيل 178 إصابة جديدة بكورونا خلال 16 ساعة             في بلاغ مشترك وزارتي الداخلية والفلاحة توضحان التدابير المتخذة لإستقبال عيد الأضحى             الحكومة تقرر السماح للمغاربة والمقيمين الأجانب بالولوج إلى المملكة             عاجل / اغلبية المجلس الجهوي تصدر بيان تضامني مع عضوة المجلس ''فاطمة الزبير''             عاجل/ وزارة الصحة تسجل 164 إصابة مقابل 677 حالة شفاء من فيروس كورونا خلال 24 ساعة             مجلس الحكومة يصادق غدا على تمديد حالة الطوارئ الصحية بالمغرب             بلاغ / وزارة الصحة تعزز سياستها التواصلية مع المواطنين من خلال عدد من الاجراءات             وزارة الداخلية تبدأ رسميا سلسلة المشاورات مع الاحزاب حول انتخابات 2021             وزارة الصحة تؤكد تسجيل 123 إصابة جديدة خلال 16 ساعة             تأكيدا على أزمة المستوردين.. اسبانيا تلغي معرضا دوليا لمستوردي الأسماك بسبب جائحة كورونا             تمثيلية المواطن بالجهة.. بين من يدافع عن مصلحة الناس ومن يدافع عن صوت سيده !!             عاجل / وزارة الصحة تسجل 228 إصابة جديدة خلال 24 ساعة             الاغلبية والمعارضة بالجهة.. بين من يدافع عن مصلحة المواطن ومن يدافع عن مصلحة زعيمه            موظفي فندق الصحراء ريجنسي يحتجون بسبب "الحكرة والتسيب"            طفل من أبناء الداخلة يحلم بأن يكون شرطيا مستقبلا            الخطاط ينجا يرد على تبخيس عمل مجلسه ويرد الصرف "لطبالة" الجماني            تصريح فاطمة الزبير عضوة مجلس جهة الداخلة وادي الذهب على هامش دورة يوليوز العادية            تفاصيل الدورة العادية للمجلس الجهوي برسم شهر يوليوز            مؤلم.. سيدة من مدينة الداخلة تشتكي قلة ذات اليد وأبنتها التي تعاني من خلل عقلي            في لقاء خاص مع الداخلة الآن.. الفنان ونجم السناب شات "عمار لعبيدي" يتحدث عن مشواره الفني بالداخلة            وسط اجراءات مشددة .. الداخلة تستقبل العالقين بالجارة موريتانيا            تفاصيل اجتماع لجنة الاقلاع الاقتصادي بجهة الداخلة وادي الذهب            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الخميس 09 يوليو 2020 19:34


أضيف في 20 يونيو 2020 الساعة 14:40

وزارة الداخلية تشرع في فتح حوار مع أرباب المقاهي والمطاعم قبل رفع الحجر الصحي


الداخلة الآن

 


اكدت مصادر مضطلعة، ان وزارة الداخلية قد شرعت في فتح حوار مع أرباب المقاهي والمطاعم على الصعيد الوطني، وذلك تهيئة لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي، واستئناف نشاطهم بعد طول مدة الإغلاق بسبب حالة الطوارئ الصحية.

وبدأت الوزارة، حسب مصادر مهنية، في عقد لقاءات حوارية عن طريق الولاة والعمال من أجل بحث سبل عودة المقاهي والمطاعم لاستئناف نشاطها، بعد غضب المهنيين على الحكومة ولجنة اليقظة الاقتصادية إثر رفضها الاستجابة لمطالبهم.

وعقدت لقاءات بكل من الداخلة والعيون وطجنة، والقنيطرة والدار البيضاء والرشيدية وغيرها، حيث بحثت من خلالها السلطات المحلية كيفية عودة المقاهي والمطاعم، وكذا الشروط التي يجب توفرها من أجل فتح المحلات.

وحسب تلك المصادر، فإن ممثلي وزارة الداخلية يبحثون مع ممثلي القطاع الإكراهات الخاصة داخل العمالات التابعة لهم، وكذا الحلول الخاصة لتجاوزها، من قبيل مشاكل فواتير الماء والكهرباء وكذا استغلال المساحات المجاورة للمقاهي وغيرها.

وأدانت الجمعية التي تضم المئات من أرباب المقاهي والمطاعم على الصعيد الوطني "عدم تجاوب الحكومة ولجنة اليقظة، وكذا عدم تقديرها لخطورة الوضع الذي يعيشه المهنيون والمستخدمون، والذي يتطلب على وجه السرعة الحوار والتفكير بشكل جماعي لإيجاد مخرج للأزمة".

وشجبت الجمعية ما أسمته "التعامل اللامسؤول لرئيس الحكومة ولجنة اليقظة مع نداءات ومقترحات ومراسلات المكتب الوطني للجمعية الوطنية"، معتبرة أن "ترك المهنيين المغاربة يواجهون مصيرهم المجهول لوحدهم وعدم طمأنتهم من طرف رئيس الحكومة ورئيس لجنة اليقظة هو استخفاف واستهتار واستبلاد لهم".

هذا ودعت الجمعية، في بيان سابق لها، مكاتبها الجهوية والإقليمية والمحلية إلى "مناقشة أشكال التصدي للاستخفاف الحكومي بقضايا المهنيين، ورفع وتيرة التعبئة في صفوفهم، لمناقشة الخيارات الممكنة للإجابة عن التجاهل التام للحكومة والوزارات المعنية بالقطاع، والتي عوض أن تناقش وتجد مخرجا للأزمة دست رأسها في الرمل"، وفق تعبير المصدر نفسه.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا