مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         الحق في الثروات او الجيل الرابع من حقوق الانسان.. حق مغيب بقطاع الصيد البحري بالداخلة !!             تحقيق: هكذا أصبحت لوبيات التعليم الخصوصي تبتز آلاف الأسر وترهن مستقبل التعليم في المغرب             عبد الرحيم بوعيدة يكتب : اعترافات على هامش أزمة             استياء عارم بالعيون بعد تحول احياء المدينة الى مزبلة وصمت المجلس البلدي             وزير الأوقاف يؤكد تعذّر السّماح بإقامة صلاة الجمعة في المساجد خلال الفترة الحالية             عاجل / مركب فرنسي للصيد يعلق بسواحل الداخلة بعد اجلاء طاقمه من طرف السلطات             عاجل / بؤر كورونا تسجل بالداخلة 22 حالة جديدة و 08 حالات شفاء اضافية خلال 24 ساعة             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة اصابات عالية بكورونا بلغت 2552 إصابة خلال 24 ساعة             الخطاط ينجا يعطي تعليماته لتوزيع الكتب واللوازم المدرسية على تلاميذ التعليم العمومي بمختلف أسلاكه             بلاغ/ برلمان حزب العدالة والتنمية يتجه لقبول عقد مؤتمر استثنائي للحزب             كورونا حول العالم.. تسجيل أزيد من 44 ألف إصابة 1,417 وفاة خلال الـ24 ساعة الأخيرة             مراسلة / تجمعيون وتجمعيات بجهة الداخلة يستنكرون إقصائهم من ''مائة يوم مائة مدينة''             الداخلة وأزمة المياه.. استهتار من المكتب المكلف بتدبير الماء وغياب مقصود للبلدية !!             عاجل / بؤر كورونا تسجل بالداخلة 62 حالة جديدة و 108 حالة شفاء اضافية خلال 24 ساعة             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة اصابات عالية بكورونا بلغت 2760 إصابة خلال 24 ساعة             مختل عقلي يهدد سلامة ساكنة حي الغفران فما سبب صمت السلطات الامنية عنه ؟            جمعية amaipp تقدم معدات طبية بمبلغ 2,5 مليون درهم لمواجهة جائحة كورونا            شاهد .. تصريح الوزيرة "جميلة المصلي" و "الخطاط ينجا" عقب اجتماع التمكين الاقتصادي للمرأة            كلمة الوزيرة "جميلة المصلي" خلال اجتماع انطلاقة التمكين الاقتصادي للمرأة            شاهد.. كلمة رئيس الجهة "الخطاط ينجا" خلال اطلاق برنامج التمكين الاقتصادي للنساء            شاهد.. تصريح الوزيرة "جميلة المصلي" على هامش زيارتها لمراكز التنمية الاجتماعية بالجهة            تصريح ميمونة اميدان رئيسة جمعية طيبة للأعمال الاجتماعية على هامش زيارة وزيرة الاسرة            شاهد.. الوزيرة "جميلة المصلي" تتفقد مركزين للرعاية الاجتماعية بالداخلة            تصريح داهي الخطاط على هامش توزيع مستلزمات طبية على المؤسسات التعليمية            تصريح السعدية عضوران على هامش دورة المجلس البلدي الاستثنائية برسم شهر شتنبر            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأحد 20 سبتمبر 2020 17:38


أضيف في 6 يونيو 2020 الساعة 23:05

أوريد: الديمقراطية اختزلت في الانتخابات في غياب السيادة الشعبية


الداخلة الآن



بقلم : الحسن اوريد

قال الكاتب والمؤرخ المغربي حسن أوريد إن “هناك كسادا ديمقراطيا والديمقراطية ليست في أبهج وأنصع صورها، ومن مظاهر أزمتها ضعف المشاركة والاقتراع، والديمقراطية اختزلت في الانتخابات في غياب سيادة شعبية”.
جاء ذلك، في مداخلة عن بعد للمؤرخ أوريد حول موضوع “أزمة الديمقراطية”، ليلة السبت 6 يونيو الجاري، نظمتها شبيبة حزب العدالة والتنمية بالحي الحسني على “الفايسبوك”، ونشطها الصحفي يونس مسكين.

وزاد موضحا: الديمقراطية فلسفة وأهم عنصر له هو السيادة الشعبية. ومن مظاهر الأزمة في فرنسا مثلا أزمة الهيئات الوسيطة.
ونبه أوريد إلى أن “الديمقراطية في الغرب تغيب في غياب الأحزاب، وانعكست في عودة الشارع كما حدث في فرنسا. كما أن هناك سوابق أن القرار تعود للتقنيين”.
وشدد على أن “الديمقراطية لا تعيش في أبهى صورها، وليس هناك بدل عن الديمقراطية ونظام السوق. وهي قضايا تساءلنا ويمكن أن تنعكس علينا”.
وأشار أوريد إلى أن “الشعبوية اليمينية كانت منذ عقود، ولكن منذ الأزمة المالية التي ضربت الغرب، ظهرت شعبوية اليسار وهو تعبير بنيوي عن الأزمة وعودة الرجل القوي، وحالات لدول تتركز السلطة في يدي الرئيس كحال هنغاريا ورومانا وفي البرازيل”.
ومضى قائلا: هناك من يحذر أن هاته الاتجاهات مرحلة قبل الفاشية.
وبحسب أوريد، برز مصطلحان في الغرب، الديمقراطية الليبرالية والديمقراطية اللاليبرالية. ونعيش انفصال بين المحورين وبرزت الأولى مع الأزمة الاقتصادية لسنة 2008″.
وبدا أن مجموعة من “القواعد الناظمة انهارت، منها “توافق واشطن” عبر حزمة إجراءات النقد الدولي، بحسب توضيحات المؤرخ أوريد.
ومن مظاهر ذلك، “تحرير المبادلات ورفع الحواجز الجمركية والمالية، رفع الدولة يدها عن القطاعات الاجتماعية، وترك العمل يخضع لنظام السوق، والخصخصة والمبادلات التجارية”، بحسب أوريد.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا