مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         وزير الصحة يعبر عن قلقه من ارتفاع إصابات ووفيات كورونا بالمغرب ويؤكد أن الوضع خرج عن السيطرة في بعض المناطق !             بالصور / تفاصيل الحادث المميت الذي راح ضحيته 10 أشخاص بين مدينة الداخلة و بوجدور             الخطاط ينجا يترأس الدورتين العادتيين للمجلس الاقليمي لحزب الإستقلال             مؤلم.. مصرع 10 أشخاص وإصابة اخرين في حادث سير خطير قرب بوجدور             المغرب يسجل 111 إصابة جديدة خلال 16 ساعة الاخيرة             صحف الثلاثاء: رؤساء جماعات يُسارعون الزمن لتمرير صفقات قبل الانتخابات             وزارة الصحة تسجل 191 حالة مؤكدة خلال 24 ساعة الاخيرة             وزارة الداخلية تؤكد أنها ستلجأ الى إغلاق الاحياء السكنية التي ستشكل بؤرا وبائية             عاجل / وزارة الصحة تسجل 76 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 16 ساعة الاخيرة             خطير / بتواطئ مع مصالح وزارة الصيد.. الباخرة ''nordic'' تخرق القانون دون محاسبة             عاجل / السلطات الترابية بقرية الصيد ''انتيرفت'' توقف مجموعة من المهاجرين السريين من دول افريقيا جنوب الصحراء             الصراع حول مشروع لإنجاز الطاقة الريحية بالداخلة على طاولة القضاء             مراسلة/ الطلبة المغاربة العالقين بأوكرانيا يناشدون بوريطة إعادتهم الى ذويهم             عاجل / وزارة الصحة تسجل 203 حالة اصابة مؤكدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الاخيرة             بيان / النقابات التعليمية بالداخلة تدعو الى وقفة احتجاجية إنذارية الاثنين المقبل             فعاليات مدنية تستنكر الاتهامات الاخيرة التي استهدفت عضو المجلس الجهوي "فاطمة الزبير"            الاغلبية والمعارضة بالجهة.. بين من يدافع عن مصلحة المواطن ومن يدافع عن مصلحة زعيمه            موظفي فندق الصحراء ريجنسي يحتجون بسبب "الحكرة والتسيب"            طفل من أبناء الداخلة يحلم بأن يكون شرطيا مستقبلا            الخطاط ينجا يرد على تبخيس عمل مجلسه ويرد الصرف "لطبالة" الجماني            تصريح فاطمة الزبير عضوة مجلس جهة الداخلة وادي الذهب على هامش دورة يوليوز العادية            تفاصيل الدورة العادية للمجلس الجهوي برسم شهر يوليوز            مؤلم.. سيدة من مدينة الداخلة تشتكي قلة ذات اليد وأبنتها التي تعاني من خلل عقلي            في لقاء خاص مع الداخلة الآن.. الفنان ونجم السناب شات "عمار لعبيدي" يتحدث عن مشواره الفني بالداخلة            وسط اجراءات مشددة .. الداخلة تستقبل العالقين بالجارة موريتانيا            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الثلاثاء 14 يوليو 2020 18:30


أضيف في 28 ماي 2020 الساعة 17:04

ايت يطالب يؤكد تجاوز المغرب ذروة الإصابة بكورونا والتدابير الوقائية جنبتنا الكارثة


الداخلة الآن



أكد وزير الصحة خالد آيت الطالب، اليوم الخميس خلال اجتماع لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب أن المغرب عرف ذروة الوباء بين أواسط شهر أبريل وبداية شهر ماي، لكننا اليوم خرجنا من حالة الذروة وبدأنا في مرحلة منحنى الحالة الوبائية.

واضاف ايت الطالب، أن الوضع الوبائي جد متحكم فيه، وهو ما تدل عليه المؤشرات، حيث تتزايد حالات الشفاء مقابل تقلص مستمر في الوفيات.

واعتبر الوزير أن المغرب تجاوز 10 آلاف تحليلة مخبرية يوميا، بعدما كان مقتصرا على 3 مختبرات عل المستوى الوطني، وبتنا نلعب دور تشخيص المرض، ونبحث عن الفيروس من خلال عمليات الكشف المبكر بعدما كنا ننتظر أن يأتي الفيروس إلينا، وهو ما يفسر اليوم أن الحالات التي يتم اكتشافها تكون دون أعراض، لافتا أيضا إلى أن مؤشر انتشار المرض سجل انخفاضا وبات في حدود 0.76 وطنيا.

ويبلغ عدد الحالات قيد التتبع 2531 حالة، وهو ما يمثل نسبة 8 حالات لكل 100 ألف نسمة، وهو مؤشر جد مطمئن، ويتلاءم مع التوصيات الدولية التي تفرض وجود معدل أقل من 10 مرضى في كل 100 ألف نسمة.

وأوضح الوزير أن الوضع كان سيكون كارثيا في حال رفع الحجر الصحي بطريق سريعة، وكان سيؤدي إلى انتكاسة تكون نتائجها وخيمة، لافتا إلى أن التدابير الوقائية جنبتنا الأسوأ إذ تشير التقديرات إلى أننا تفادينا 9000 وفاة، كما مكنت بلادنا من احتلال مراكز جد متقدمة في التصنيفات العالمية، كما تم التنويه بها في العالم.

ولفت ايت الطالب، إلى تسجيل عدد حالات قياسي بالنظر للبؤر الصناعية والعائلية في بعض الفترات، إذ ورغم أن 95 في المائة من الناس احترموا الحجر، إلا أن قلة لم تحترمه، وقد انعكس ذلك على المستوى الوبائي، حيث انخفض مؤشر متوسط العمر لدى المصابين، ووصلنا في وقت من الأوقات إلى أن الشباب بدأوا يدخلون إلى أقسام الإنعاش بعدما كان المسنون والمعانون من أمراض مزمنة هم فقط من يدخلونها.

وأشار الوزير إلى أن 4 جهات عرفت استقرارا في الحالة الوبائية، حيث لم يعرف المنحنى الوبائي بها أي تراجع، وهي جهات الدار البيضاء سطات، وطنجة تطوان الحسيمة، وفاس مكناس، ومراكش آسفي، وهي مناطق محورية في البلاد.

وأكد آيت الطالب أن الصحة  في المغرب ما قبل كورونا ليست هي ما بعدها، وأن المغرب أيضا بعد كورونا ليس هو نفسه مغرب ما قبل كورونا.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا