مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         وزارة الصحة تؤكد تسجيل إنخفاض في معدل أنتشار فيروس كورونا بالمغرب             وزارة الصحة تسجل 99 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة             الصحة العالمية تعلق استعمال دواء ''الكلوروكين'' في اختباراتها لعلاج وباء كورونا             المجلس الجهوي يشرع في توزيع الكمية الإضافية من المؤن الغذائية لفائدة ساكنة الداخلة.             بلاغ / وزارة الداخلية توقف رجل سلطة بعد تورطه في تحويل مساعدات غذائية للإستهلاك الشخصي             وزارة الصحة تسجل 62 إصابة مؤكدة جديدة خلال 18 ساعة الماضية             الأمن الوطني ينهي مسلسل تفشي السرقة بالداخلة بإعتقال أربعة متورطين             عاجل / المديرية الجهوية للصحة تؤكد حصر كافة المخالطين للحالات الثلاث ونتائجهم سلبية             عاجل/ المغرب يسجّل 27 إصابة جديدة بفيروس ''كورونا'' و 65 حالة شفاء في 24 ساعة             المندوب الاقليمي للصحة يؤكد بأن الوضعية الصحية للحالات الثلاثة مستقرة             جلالة الملك يؤدي صلاة عيد الفطر وسط احترام لإجراءات الحجر الصحي             الخطاط ينجا يهنئ ساكنة الداخلة بمناسبة عيد الفطر المبارك             بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك.. ''الداخلة الآن'' تهنئ قرائها الكرام             عاجل / وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية تعلن رسميا الاحد اول أيام عيد الفطر بالمغرب             تزايد عمليات السرقة بالداخلة تساءل الاجهزة الامنية في حماية ممتلكات المواطنين             شاهد.. المحكمة الابتدائية بالداخلة تبدأ أولى جلسات المحاكمة عن بعد            شاهد .. مجموعة عكاشة تعلن عن توزيعها مساعدات غذائية خلال شهر رمضان            بالفيديو /#في زمان كورونا حالة انسانية تنتظر تدخل القلوب الرحيمة للمساعدة            شاهد.. المجلس الجهوي يوزع المواد الغذائية والمياه بقرية الصيد "انتيرفت"            شاهد.. تفاصيل العملية الامنية لإحباط محاولة للهجرة السرية بالداخلة            شاهد.. الجالية الافريقية بالداخلة تعبر عن بهجتها بالمساعدات الغذائية المقدمة من المجلس الجهوي            شاهد.. الخطاط ينجا يعطي انطلاقة عملية توزيع المساعدات على حوالي 25 ألف عائلة            شاهد.. حسان الطالبي يوضح بخصوص توزيع مجموعة عكاشة مساعدات غذائية            تابع.. مؤسسة كينغ بيلاجيك توزع مساعدات غذائية على ساكنة البوادي            كوفيد19.. أحمي راسك وأحمي عائلتك ومحيطك بإتباع تدابير الوقاية            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الإثنين 25 مايو 2020 22:46


أضيف في 15 ماي 2020 الساعة 05:08

أخنوش يعيد تربية ساكنة الداخلة بعصا كورونا.. فمن يستطيع إيقاف مخططه ؟



الداخلة الان


لم نكن نعتقد يوما ونحن في دولة المؤسسات وبلاد الحق والقانون أن نرى بأم أعيننا أناسا ينتهكون القانون بوضوح وعلى عينك يا أبن عدي.. فكم كنا نحتاج لأزمة كورونا واجراءاتها الاحترازية لنرى أن الدولة بها من هم فوق القانون ويضربون خطابات عاهل البلاد وسياسته الرشيدة في حرب الوباء عرض الحائط.

وإذا كنا بالداخلة قد ظافرنا الجهود ووقفنا وقفة رجل واحد في وجه وباء طرق باب كافة الجهات والدول، وبعد أن تنفسنا الصعداء وقد شفي آخر المعطوبين بهذا الوباء المستجد، فقد صدمنا اليوم وقد خرج علينا وزير قطاع الصيد البحري بحرافيشه ليضغط على اعلى مستوى من أجل إدخال البحارة الذين خرجوا من جهتنا راغبين خلال بداية الأزمة.

الوزير الذي هدد المغاربة بإعادة التربية يوما ما، وبعد أن فشل في منهاج التربية قانونيا من خلال مشروع قانون فضيحة تفطن له المغاربة، يعود اليوم ليعيد التربية لأهل الصحراء، بدءا من العيون واليوم بالداخلة، وذلك عبر تمرير مئات البحارة القادمين من جهات موبوءة بشمال المملكة رغما عن أنفنا جميعا سلطات ومدنيين.

ابن تافراوت الذي خرج للبحارة علانية واعدا أياهم بعدم التعويض عن البطالة، يريدهم اليوم ان يعملوا مرغمين في عز انتشار الوباء لكي يظل جمع حرافيشه على عهدهم في استنزاف الثروات وتكديس الأموال وضرب أخماس التنمية بأسداسها في جهة لم يبقى عابر سبيل إلا جمع غلة حقوقها وأدار ظهره له دون رجعة.
.
اليوم اذا يتضح أن الوباء قاب قوسين او أدنى من اقتحام حصوننا، ولا راد له إلا قضاء الله تعالى، وأي اكتشاف لحالات في صفوف الفاتحين الجدد من عمال حرافيش الوزير الثري هي جريمة ضد الانسانية مكتملة الأركان، خصوصا وأننا مستقبلا بتنا نفقد الثقة في كل تلك الاجراءات التي حاولنا إقناع المواطن البسيط بها، في وقت لا أحد يستطيع إلزام أثرياء الطونة والكوطة بأي شئ.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا