مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         ادريس لشكر يهاجم حزب العدالة والتنمية ويدافع عن جعل القاسم الانتخابي على أساس المسجلين             بلاغ / الاكاديمية تؤكد اجتياز 1247 مترشح ومترشحة لإمتحانات الموحد الجهوي             الداخلية تسارع لنزع فتيل الاحتقان داخل الجماعات وتشرع في تحقيق مطالب موظفيها             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة اصابات عالية بكورونا بلغت 2470 إصابة خلال 24 ساعة             البوليساريو تتجنب الغضب المغربي وتمنع انصارها من العبور نحو الكركرات             المجلس الاعلى للحسابات يحذر حكومة العثماني من الزيادة المتواصلة للدين الخارجي             في جولة مغاربية.. وزير الدفاع الامريكي ينظم زيارة عمل للمغرب الجمعة المقبل             بلاغ / تيار الحركة التصحيحية لحزب الاحرار يوجه مذكرة تفصيلية لأعضاء المجلس الوطني للحزب             بلاغ / حزب العدالة والتنمية يؤكد عدم دستورية القاسم الانتخابي المبني على عدد المسجلين             احتساب ''القاسم الانتخابي'' على أساس ''عدد المسجلين '' : وجهة نظر في بيان موانعه الدستورية ومخاطره السياسية             الصحراء المغربية.. إحداث كيانات وهمية محاولة يائسة لتغليط الرأي العام الدولي (ولد الرشيد)             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الفقيد '' محمد دداش'' رحمه الله تعالى             عاجل / بؤر كورونا تسجل بالداخلة 06 حالات جديدة 27 حالة شفاء اضافية خلال 24 ساعة             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة اصابات عالية بكورونا بلغت 2076 إصابة خلال 24 ساعة             مقرر وزاري يؤكد نهاية الموسم الخريفي لصيد الأخطبوط على طول السواحل الوطنية             شاهد.. تصريحات على هامش اجتماع لجنة اليقظة الاقتصادية            شاهد.. كلمة والي الجهة خلال اجتماع لجنة اليقظة الاقتصادية            شاهد.. سيدة من مدينة الداخلة تعاني من مرض خبيث تناشد القلوب الرحيمة من أجل مساعدتها في توفير مصاريف العلاج            شاهد...مواطن مغربي من ساكنة حي الوحدة يعيش التشرد ويطالب بحقه المشروع في السكن            شاهد.. تأسيس الفرع الجهوي للجمعية الوطنية لممولي الحفلات            تصريحات.. امرأة تعاني من مرض في الكلي تجري عملية ناجحة بدعم من مجلس جهة الداخلة وادي الذهب            شاهد.. ثلاثة دراجين من مدينة لفنيدق ينظمون رحلة من شمال المغرب الى جنوبه            تصريح عمار العطار ردا على الاطر التدريسية المطرودين من مدرسة ناريمان الخاصة            شاهد .. مدرسة ناريمان الخاصة تعلن افلاسها وتطرد عدد من الاطر التدريسية            تصريح رئيسة جمعية الاجواد للتنمية المستدامة حول توزيع معدات طبية على المسنين            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الخميس 01 أكتوبر 2020 02:33


أضيف في 15 ماي 2020 الساعة 05:08

أخنوش يعيد تربية ساكنة الداخلة بعصا كورونا.. فمن يستطيع إيقاف مخططه ؟



الداخلة الان


لم نكن نعتقد يوما ونحن في دولة المؤسسات وبلاد الحق والقانون أن نرى بأم أعيننا أناسا ينتهكون القانون بوضوح وعلى عينك يا أبن عدي.. فكم كنا نحتاج لأزمة كورونا واجراءاتها الاحترازية لنرى أن الدولة بها من هم فوق القانون ويضربون خطابات عاهل البلاد وسياسته الرشيدة في حرب الوباء عرض الحائط.

وإذا كنا بالداخلة قد ظافرنا الجهود ووقفنا وقفة رجل واحد في وجه وباء طرق باب كافة الجهات والدول، وبعد أن تنفسنا الصعداء وقد شفي آخر المعطوبين بهذا الوباء المستجد، فقد صدمنا اليوم وقد خرج علينا وزير قطاع الصيد البحري بحرافيشه ليضغط على اعلى مستوى من أجل إدخال البحارة الذين خرجوا من جهتنا راغبين خلال بداية الأزمة.

الوزير الذي هدد المغاربة بإعادة التربية يوما ما، وبعد أن فشل في منهاج التربية قانونيا من خلال مشروع قانون فضيحة تفطن له المغاربة، يعود اليوم ليعيد التربية لأهل الصحراء، بدءا من العيون واليوم بالداخلة، وذلك عبر تمرير مئات البحارة القادمين من جهات موبوءة بشمال المملكة رغما عن أنفنا جميعا سلطات ومدنيين.

ابن تافراوت الذي خرج للبحارة علانية واعدا أياهم بعدم التعويض عن البطالة، يريدهم اليوم ان يعملوا مرغمين في عز انتشار الوباء لكي يظل جمع حرافيشه على عهدهم في استنزاف الثروات وتكديس الأموال وضرب أخماس التنمية بأسداسها في جهة لم يبقى عابر سبيل إلا جمع غلة حقوقها وأدار ظهره له دون رجعة.
.
اليوم اذا يتضح أن الوباء قاب قوسين او أدنى من اقتحام حصوننا، ولا راد له إلا قضاء الله تعالى، وأي اكتشاف لحالات في صفوف الفاتحين الجدد من عمال حرافيش الوزير الثري هي جريمة ضد الانسانية مكتملة الأركان، خصوصا وأننا مستقبلا بتنا نفقد الثقة في كل تلك الاجراءات التي حاولنا إقناع المواطن البسيط بها، في وقت لا أحد يستطيع إلزام أثرياء الطونة والكوطة بأي شئ.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا