مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         بعد أن شكك البعض في حقيقتها ..رسالة المصدرين الاسبان تطالب وزارة اخنوش بتأجيل موسم الاخطبوط             هام/ العراك تساءل بوريطة عن الاجراءات المتخذة لإنهاء معاناة مغاربة الداخلة والعيون العالقين بجزر الكناري             عاجل / المديرية الجهوية للصحة تؤكد رسميا خلو جهة الداخلة وادي الذهب من فيروس كورونا             المغرب يسجل 26 اصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الاخيرة             بالصور / والي الجهة يترأس اجتماعا لدراسة كيفية إنعاش الاقتصاد الجهوي في ظل أزمة كورونا             عاجل/ 7 حافلات تحمل حوالي 158 بحارا تلج ميناء الداخلة قادمة من أكادير             عاجل / لامين بنعمر يؤكد شفاء الحالات الثلاثة من فيروس كورونا             أنباء غير مؤكدة رسميا تؤكد أن تحليلات الحالات الثلاثة بالداخلة كانت خاطئة             بعد العيون.. اقليم سيدي افني يسجل أول إصابة مؤكدة بفيروس كورونا             المغرب يسجل صباح اليوم 12 اصابة جديدة و 295 حالة شفاء جديدة             عاجل / حريق مهول ينشب في مركب للصيد الساحلي في عرض البحر بالداخلة             مراسلة / فرع عصبة الصحراء لكرة القدم يكرم قدماء لاعبي فريق ''بانتيرا'' خلال الحقبة الاسبانية             عاجل / السلطات الترابية والدرك الملكي بقرية الصيد انتيرفت توقف 9 مهاجرين سريين             المغرب يسجل 27 اصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الاخيرة             رسميا / جهة العيون الساقية الحمراء تسجل إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا             مادة اعلانية / شركة عقار الشرق تقدم عروضها السكنية بمناسبة حلول فصل الصيف            شاهد والي الجهة يترأس اجتماع انعاش الاقتصاد خلال ازمة كورونا +تصريح الخطاط ينجا            لامين بنعمر يطالب المواطنين بإحترام تعليمات الوقائية للخروج من الحجر الصحي            شاهد.. والي الجهة يترأس اجتماعا لإنعاش القطاع السياحي بعد الحجر الصحي            شاهد.. المحكمة الابتدائية بالداخلة تبدأ أولى جلسات المحاكمة عن بعد            شاهد .. مجموعة عكاشة تعلن عن توزيعها مساعدات غذائية خلال شهر رمضان            بالفيديو /#في زمان كورونا حالة انسانية تنتظر تدخل القلوب الرحيمة للمساعدة            شاهد.. المجلس الجهوي يوزع المواد الغذائية والمياه بقرية الصيد "انتيرفت"            شاهد.. تفاصيل العملية الامنية لإحباط محاولة للهجرة السرية بالداخلة            شاهد.. الجالية الافريقية بالداخلة تعبر عن بهجتها بالمساعدات الغذائية المقدمة من المجلس الجهوي            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الثلاثاء 02 يونيو 2020 05:40


أضيف في 23 أبريل 2020 الساعة 18:28

مصادر / حكومة العثماني تسابق الزمن لتقنين شبكات التواصل الاجتماعي



الداخلة الان


اكدت مصادر مضطلعة، ان حكومة سعد الدين العثماني تسارع الخطى من أجل ضمان مصادقة البرلمان على مشروع قانون رقم 22.20، المتعلق باستعمال شبكات التواصل الاجتماعي وشبكات البث المفتوح والشبكات المماثلة، المرتقب أن يحال خلال الأسبوع المقبل على لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان.

ورغم الملاحظات التي سجلت على المشروع وإحداث لجنة حكومية تقنية ثم لجنة وزارية لهذا الغرض، إلا أن عددا من البرلمانيين أبدوا تخوفهم من استعجال الحكومة التصويت عليه.

وحسب معطيات صحفية، فإن الحكومة تستعد لطلب مصادقة البرلمان على المشروع في أسرع وقت ممكن، حتى تتمكن من تطبيق مقتضياته التي تهم أساسا الظرفية الحالية التي يعرفها العالم وتعيشها بلادنا، المرتبطة بتفشي جائحة كورونا.

وترى الحكومة أن هدف المشروع هو سد الفراغ التشريعي الذي تعاني منه المنظومة القانونية الوطنية لردع كافة السلوكات المرتكبة عبر شبكات التواصل الاجتماعي والشبكات المماثلة، خاصة بالذكر "نشر الأخبار الزائفة وبعض السلوكات الإجرامية الماسة بشرف واعتبار الأشخاص أو القاصرين".

في مقابل ذلك، فإن المصادقة على قانون مثير للجدل، مثل تقنين مواقع التواصل الاجتماعي، تتطلب حضور جميع ممثلي الأمة، في حين إن مجلس النواب قرر أن يحضر رؤساء الفرق والمجموعات النيابية، أو من ينوب عنهم، بالإضافة إلى عضوين عن كل فريق ومجموعة نيابية، وذلك وفق المقتضيات الشكلية المتعلقة بأعمال اللجان الرقابية التي تكتسي أهمية خاصة في التتبع اليومي والمواكبة المستمرة.

ورغم تشديد المشروع الحكومي على "ضمان حرية التواصل الرقمي عبر شبكات التواصل الاجتماعي وشبكات البث المفتوح وباقي الشبكات المماثلة"، إلا أنه "اشترط عدم المساس بالمصالح المحمية قانونا والإحاطة بمختلف صور الجرائم المرتكبة، لا سيما تلك التي تمس بالأمن العام والنظام العام الاقتصادي، ونشر الأخبار الزائفة والسلوكات الماسة بالشرف والاعتبار الشخصي للأفراد، وكذا بعض الجرائم التي تستهدف القاصرين".

وأكدت الحكومة أن سياق إعداد المشروع أملته التدابير القانونية والمؤسساتية التي تقوم بها المملكة لمكافحة الأنماط المستجدة من الجريمة الإلكترونية وتقوية آليات مكافحتها دون المساس بحرية التواصل الرقمي باعتباره صورة من صور ممارسة حرية التعبير المكفولة دستوريا، معتبرة أن مشروع القانون هذا يستهدف ملاءمة المنظومة القانونية الوطنية مع القوانين المقارنة والمعايير المعتمدة في مجال محاربة الجريمة الإلكترونية، خاصة بعد مصادقة بلادنا على اتفاقية بودابيست المتعلقة بالجريمة المعلوماتية بتاريخ 29 يونيو 2018.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا