مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         الخطاط ينجا يشارك في إجتماع بين المديرية العامة للجماعات المحلية و جمعية جهات المغرب             حصري / الدريوش تنفي بشكل قاطع ما يتم ترويجه حول توزيع رخص الصيد التقليدي بالداخلة             عاجل / جهة العيون الساقية الحمراء تسجل 49 إصابة جديدة وتتصدر جهات المملكة الاكثر اصابة             وزارة الصحة تؤكد تسجيل 178 إصابة جديدة بكورونا خلال 16 ساعة             في بلاغ مشترك وزارتي الداخلية والفلاحة توضحان التدابير المتخذة لإستقبال عيد الأضحى             الحكومة تقرر السماح للمغاربة والمقيمين الأجانب بالولوج إلى المملكة             عاجل / اغلبية المجلس الجهوي تصدر بيان تضامني مع عضوة المجلس ''فاطمة الزبير''             عاجل/ وزارة الصحة تسجل 164 إصابة مقابل 677 حالة شفاء من فيروس كورونا خلال 24 ساعة             مجلس الحكومة يصادق غدا على تمديد حالة الطوارئ الصحية بالمغرب             بلاغ / وزارة الصحة تعزز سياستها التواصلية مع المواطنين من خلال عدد من الاجراءات             وزارة الداخلية تبدأ رسميا سلسلة المشاورات مع الاحزاب حول انتخابات 2021             وزارة الصحة تؤكد تسجيل 123 إصابة جديدة خلال 16 ساعة             تأكيدا على أزمة المستوردين.. اسبانيا تلغي معرضا دوليا لمستوردي الأسماك بسبب جائحة كورونا             تمثيلية المواطن بالجهة.. بين من يدافع عن مصلحة الناس ومن يدافع عن صوت سيده !!             عاجل / وزارة الصحة تسجل 228 إصابة جديدة خلال 24 ساعة             الاغلبية والمعارضة بالجهة.. بين من يدافع عن مصلحة المواطن ومن يدافع عن مصلحة زعيمه            موظفي فندق الصحراء ريجنسي يحتجون بسبب "الحكرة والتسيب"            طفل من أبناء الداخلة يحلم بأن يكون شرطيا مستقبلا            الخطاط ينجا يرد على تبخيس عمل مجلسه ويرد الصرف "لطبالة" الجماني            تصريح فاطمة الزبير عضوة مجلس جهة الداخلة وادي الذهب على هامش دورة يوليوز العادية            تفاصيل الدورة العادية للمجلس الجهوي برسم شهر يوليوز            مؤلم.. سيدة من مدينة الداخلة تشتكي قلة ذات اليد وأبنتها التي تعاني من خلل عقلي            في لقاء خاص مع الداخلة الآن.. الفنان ونجم السناب شات "عمار لعبيدي" يتحدث عن مشواره الفني بالداخلة            وسط اجراءات مشددة .. الداخلة تستقبل العالقين بالجارة موريتانيا            تفاصيل اجتماع لجنة الاقلاع الاقتصادي بجهة الداخلة وادي الذهب            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الخميس 09 يوليو 2020 15:25


أضيف في 7 مارس 2020 الساعة 18:21

عصيد يرفض ''محاصرة الحداثيين'' وإغراق الجامعات بـ''المشعوذين''


الداخلة الان : متابعة


متشبثة بالحق في المحاضرة بمدرجات الجامعة دون حجر على الأفكار، مازالت العديد من الوجوه "الحداثية" تنتقد تشنج علاقتها بإدارة مؤسسات التعليم العالي، فقد اشتكى الباحث أحمد عصيد من منع يطال حضوره لأنشطة مبرمجة سلفا لعديد المرات، وبمختلف الجامعات.

المنع الذي جاء خلال هذا الأسبوع بجامعة الحسن الثاني بالمحمدية دفع عصيد إلى إطلاق "نداء إنقاذ الجامعة من براثن السلطة والمشعوذين"، معتبرا استمرار المنع "سلوكا سلطويا يعكس أمرا خطيرا، وهو استمرار التطاول على الجامعة وعلى اختصاصات الباحثين الأكاديميين".

وأضاف عصيد خلال النداء أن "الجامعة بوصفها منارة للفكر الحي والبحث والسؤال في قضايا المجتمع ملزمة بالانشغال بقضايا الناس وبالتحولات التي يعرفها المجتمع بمختلف ظواهره، باعتماد مناهج العلوم الحديثة"، مشيرا إلى أن "خلق طابوهات سياسية في طريق البحث العلمي لا تقوم به دولة تحترم نفسها".

وبالنسبة لعصيد فإن "الجامعة صارت فضاء لتيارات التشدّد الديني والمذهبي التي تشيع الخرافة والدّجل والأفكار اللاعقلانية داخل الجامعة بمباركة من السلطات، حتى صرنا نرى "دعاة" لا علاقة لهم بالبحث العلمي ولا بالنقاش الفكري يتم استجلابهم إلى المدرجات لإلقاء مواعظ هستيرية أمام الطلبة".

وأوضح المتحدث أن "الجامعة تشهد ترويج أفكار تتعارض مع العلم والواقع وحتى مع القانون"، وزاد: "إنها مرحلة سوداء تمرّ بها الجامعة المغربية بين مطرقة السلطة وسندان التطرف والإرهاب الفكري. ولا حلّ إلا بعمل القوى الديمقراطية الحية من داخل المجتمع".

وفي المقابل، تصر العديد من الوجوه السلفية على أنها لا تحظى بالحضور الكافي داخل الإعلام والجامعة المغربية، لترويج أفكارها، وهو ما يجعلها تطالب باستمرار بتوفير حصص لها من أجل التواصل مع عموم الناس.

وعلى امتداد السنوات الأخيرة، احتضنت مختلف الجامعات، خصوصا ذات التوجهات التقنية والعلمية، لقاءات مع وجوه دعوية معروفة على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما لاقى انتقادات واسعة.

وفي السياق، أورد سعيد ناشيد، باحث في قضايا الشأن الديني، أن "السياق الحالي أفرز انهيارا مدويا للجامعة المغربية، إذ تعيش أرذل مراحلها منذ النشأة"، مسجلا أن هذا يعود بالأساس إلى تغلغل قوى الإسلام السياسي داخلها.

وأشار ناشيد إلى أن "هذه القوى لا رصيد لها سوى الجهل المقدس، وبحضورها داخل الجامعة اختل البحث العلمي، وغاب التثقيف والتنوير العمومي"، منتقدا استقبالها من أسماهم "الدجالين" لنشر خطاب "لا علاقة له بالمعرفة العلمية".

وزاد صاحب كتاب "الحداثة والقرآن": "داخل الجامعة المغربية يتم إقصاء النخب العقلانية، فالعديد من الأصدقاء قدموا استقالاتهم"، مؤكدا على ضرورة الصمود للاحتفاظ بجامعة مساهمة في الحضارة.



 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا