مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         الداخلة / بسبب إجراءات السلطات غلق المنافذ.. قاطنو البوادي يحتجون بالنقطة pk40             وزارة الصحة تسجل 35 إصابة جديدة وجهتي الرباط سلا وفاس مكناس بأكثر الحالات الجديدة             بعد تنكر الجزائر في عز ازمة الكورونا.. مشاهد صادمة لغرف العزل وسط المخيمات             عاجل / الخطاط ينجا يتفاعل مع الأزمة ويخصص 15 مليون درهم لمساعدة الفئات الهشة بالجهة             تعزية من الداخلة الآن لعائلة الفقيدة ''خدجة منت بوبكر'' رحمها الله تعالى             بلاغ / وزارة الصحة تفند ما جاء في شريط فيديو لسيدة مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا بسطات             عاجل / وزارة الصحة تسجل 12 إصابة جديدة بفيروس كورونا والحصيلة تبلغ 402 حالة             عاجل / وزارة الصحة تعلن تسجيل 31 إصابة جديدة بفيروس كورونا والحصيلة تبلغ 390 حالة             مجلس الجهة يساهم في عملية تعقيم مدينة الداخلة ضد فيروس ''كورونا'' المستجد.             مصادر.. سلطات الداخلة تقرر ابتداءا من الغد الحد من ولوج المواطنين القاطنين بالبوادي لمدينة الداخلة             عاجل / تسجيل حوالي 26 حالة جديدة بالمملكة خلال 24 ساعة الاخيرة             مفرح.. شفاء ثلاث حالات مصابة بفيروس كورونا بمدينة أكادير             كارثة.. إسبانيا تعلن عن مقتل 832 شخصا بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الاخيرة             مراسلة/ جمعية السلام للحي الصناعي بالداخلة توزع مساعدات غذائية على العائلات المعوزة             عاجل / وزارة الصحة تسجل 13 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب لترتفع الحصيلة الإجمالية إلى 358 حالة             كوفيد19.. أحمي راسك وأحمي عائلتك ومحيطك بإتباع تدابير الوقاية            جمعية البشائر للتربية والتنمية المستدامة تنظم حملة تحسيسية ضد فيروس كورونا            مجموعة كينغ بيلاجيك تبدأ في فرض اجراءات احترازية على مستخدميها            رسالة الى ساكنة الداخلة.. إلزموا منازلكم تسلموا من خطر قريب            شاهد.. الافتتاح الرسمي لقنصلية جمهورية ليبيريا بالداخلة            شاهد.. المؤتمر الصحفي الكامل لوزير الخارجية المغربي ونظيره الليبيري بالداخلة            شاهد.. لحظة تكريم اليد العاملة النسوية بوحدة "كينغ بيلاجيك" بمناسبة عيد المرأة            شاهد.. الداخلة الآن تحتفل مع نساء الداخلة بعيدهن العالمي            شاهد .. المداخلة الكاملة للمدافع الصحراوي عن حقوق الانسان "فاضل بريكة" بجنيف            الداخلة الآن : ----شاهد.. حفل استقبال خريجي مركز web4jobs بمقر جهة الداخلة وادي الذهب            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأحد 29 مارس 2020 13:52


أضيف في 2 مارس 2020 الساعة 12:49

مجلة عالمية تخترق طابو فحص العذرية لدى المغربيات ''حين تكون قطرة الدم شهادة براءة''



الداخلة الآن : متابعة

 

بينما لا يوجد أيُّ قانون في المغرب يفرضُ ذلك، تخضعُ العديد من النّساء المقبلات على الزّواج لاختبار البكارة (العذرية)، سواء في المدن أو في القرى والمناطق المهمّشة، يقدم بموجبه الأطباء شهادات تثبتُ أو تنفي "عذرية" المرأة قبلَ زواجها.

ووفقاً لشهادات مغربيات استقتها مجلّة "ڭلوبال هيلث ناو" العالمية، فإنّ اختبار العذرية لا يقتصرُ على طبقة اجتماعية أو منطقة اقتصادية محددة، بحيث يمنح أطباء المملكة شهادات البكارة في جميع أنحاء البلاد.

ابتسام، واحدة من المغربيات التي اجتازت "اختبار البكارة" من نوعٍ آخر، موردة أنّ "والدتها قامت ليلة الزّفاف بطرق بيتها الذي كانت قد ولجته بمعية زوجها، دخلت غرفة النوم، ثم قامت باستعراض ملاءة سرير ملطخة بالدماء. ثمّ انطلقت الاحتفالات والأهازيج".

وقالت "ڭلوبال هيلث" إنّ "تقاليد فحص ملاءة السرير لزوجين متزوجين حديثًا ترتكزُ في الريف المغربي، بينما ظاهرة فحص العذرية ليست مقصورة على المناطق الرّيفية، ففي المدن الكبرى والحواضر الاقتصادية تتضمَّنُ اختبارات البكارة فحوصات جسدية يقوم بها أطباء يقدمون شهادات البكارة (دليل على أنّ غشاء البكارة سليم)".

ونقلت المجلة الطّبية شهادات طبيبات سبق لهنَّ أن أخضعن نساءً لاختبار "البكارة"، وكتبت: "على الرغم من رغبة البلد الواقع في شمال إفريقيا في تصوير نفسه أنه مجتمع حديث، إلا أن التباينات العالمية في مجال التثقيف الصحي للمرأة واضحة بشكل خاص في المغرب".

وفي أكتوبر 2018، دعت الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية العديد من البلدان-بما في ذلك المغرب-إلى إلغاء هذه الممارسة وإدانتها باعتبارها "انتهاكًا واضحاً من الناحية الطبية، ومؤلمة، ومهينة، وصدمة لحقوق الإنسان".

ورداً على ذلك، صرّح مصطفى الخلفي، المتحدث السّابق باسم الحكومة المغربية، بأنه "لا يوجد أيّ قانون في المملكة يفرضُ فحص العذرية، إلا أن اختبارات البكارة ما تزال متفشية وسطَ المجتمع المغربي"، تورد المجلة الطّبية ذاتها.

وقالت سمية جسوس، أستاذة جامعية متخصّصة في علم الاجتماع، إنّ "التغيير القانوني ما يزالُ بطيئًا بسبب الضغط المجتمعي والأسري الواسع على المرأة لتبقى عذراء حتى الزواج"، مؤكدة أنّ "الأطباء مازالوا يصدرون شهادات العذرية".

وأضافت جسوس قائلة: "إنّه عنف ضدّ الفتيات. عندما توضع الفتاة على طاولة الفحص، يُطلب منها أن تنشر ساقيها، وتخترقها أصابع الطبيب. إن شهادة العذرية تمييز وعمل مهين ضدّ المرأة".

وواصلت بأنه "كلما كانت ملاءة السرير ملطخة بالدّماء، تم إنقاذ شرف العائلة"، على الرغم من أن الكمية التي تنزفها المرأة لا علاقة لها طبياً بالشرف.

وتتفق النساء والأطباء والمهنيون على أن "تغيير ثقافة المواطنين والمشرعين على حد سواء هو أفضل مسار للتحريض على التغيير في المغرب"، تكتب "ڭلوبال هيلث"، المجلة المتخصّصة في الطّب.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا