مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         سلطات الداخلة تشرف على اتلاف 14 طن من مخدر الشيرا وبعض المواد المهربة             الملك محمد السادس يلقي خطاب العرش من مدينة تطوان             رسميا/ تسجيل إصابة جديدة في صفوف العائدين مؤخرا من موريتانيا بمدينة الداخلة             وزارة الصحة تسجل 534 حالة جديدة خلال 24 ساعة الاخيرة             حصري / الاشتباه في إصابة مواطن من العائدين من موريتانيا ضمن الفوج الثاني             وزارة الصحة تؤكد تسجيل 146 إصابة جديدة خلال 16 ساعة             بلاغ / الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين تصدر بلاغا حول اجواء اليوم الأول من الامتحان             ''لكم بولاتكم ولنا بولاتنا..''             وزارة الصحة تسجل 319 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة             النائبة البرلمانية فاطمة اهل تكرور تسائل وزير التجهيز والنقل عبد القادر عمارة حول مشكل الماء بإقليم أوسرد             مراسلة/ توزيع مستلزمات شبه طبية واخرى خاصة بالرضع على نساء إقليم أوسرد             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الأب ''محمد السالك ول هيدالة'' رحمه الله تعالى             وزارة الصحة تسجل 246 اصابة جديدة خلال 16 ساعة الاخيرة             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة المرحومة ''أكبيلو منت أحمد فال ولد ديا '' رحمها الله تعالى             بالفيديو / وجبات فاسدة مقدمة لمواطنين يقضون فترة الحجر الصحي بمنطقة pk25             مؤلم.. سيدة من مدينة الداخلة تشتكي قلة ذات اليد وأبنتها التي تعاني من خلل عقلي            في لقاء خاص مع الداخلة الآن.. الفنان ونجم السناب شات "عمار لعبيدي" يتحدث عن مشواره الفني بالداخلة            وسط اجراءات مشددة .. الداخلة تستقبل العالقين بالجارة موريتانيا            تفاصيل اجتماع لجنة الاقلاع الاقتصادي بجهة الداخلة وادي الذهب            تفاصيل الإجتماع الخاص باللجنة الجهوية للتنمية البشرية الداخلة_اوسرد            مادة اعلانية / شركة عقار الشرق تقدم عروضها السكنية بمناسبة حلول فصل الصيف            شاهد والي الجهة يترأس اجتماع انعاش الاقتصاد خلال ازمة كورونا +تصريح الخطاط ينجا            لامين بنعمر يطالب المواطنين بإحترام تعليمات الوقائية للخروج من الحجر الصحي            شاهد.. والي الجهة يترأس اجتماعا لإنعاش القطاع السياحي بعد الحجر الصحي            شاهد.. المحكمة الابتدائية بالداخلة تبدأ أولى جلسات المحاكمة عن بعد            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأحد 05 يوليو 2020 01:34


أضيف في 30 يناير 2020 الساعة 17:18

أمسية الكشاف بالداخلة لتكريم رجل التعليم



الداخلة الآن : د. هشام افحايلي

في خضم ما يجري من أحداث محزنة داخل المنظومة التعليمية ببلادنا، وخاصة مؤخرا، وانعكاساتها السلبية على سمعة ونجاعة الحقل التربوي قاطبة، نظمت منظمة الكشاف التطوعي بجهة الداخلة وادي الذهب احتفالية 'فرجوية'، بتعاون مع جمعية ملتقى الأجيال فرع الداخلة، تضمنت وصلات ثقافية وفنية وفقرات هادفة على مستوى احترافي بالنظر إلى الطاقم الشاب المنظم من التلاميذ السابقين والحاليين، والذين أبانوا، من خلال تنظيمهم وانضباطهم في هذا النشاط وغيره، عن نضج عالي وحس راقي بالمسئولية، تمثلت، في جزء مهم منها، في تكريم بعض الأطر الإدارية والتربوية، بالإضافة إلى تقديم لوحات وأغاني مهداة للمعلم الذي اعتبروه، كما جاء في شعار الأمسية، "شمعة تحترق لتنير عتمة الجهل".
وتجدر الإشارة إلى بعض النقاط المهمة حول هذا النشاط الاستثنائي، فبمجرد تنظيم حفل تكريم للأطر التربوية في هذه الظرفية الغير مريحة، على أقل تقدير، والتي توجه فيها التهم الجاهزة لقطاع التعليم عامة ورجال ونساء التعليم رأسا بشكل يزيد فيه التعميم الكثير من الإجحاف، هذا إن تبت ارتكاب أي تجاوزات يمكن معالجتها بما يتناسب مع الأخذ بعين الاعتبار حساسية القطاع، وبالتالي فهذا النشاط 'التكريمي' هو محاولة لإعادة شيء من الاعتبار لهيئة التدريس من خلال تكريم عدد معتبر من الأطر الإدارية والتربوية من طرف تلاميذهم السابقين كعربون شكر، وهو بذلك، وهو شيء مهم، يساهم في تصحيح النظرة السلبية للتعليم عموما في المخيال الجمعي للمغاربة.
في الحقيقة كان يكفي هذا التكريم لوحده في جعل الأمسية ذات رسالة سامية، إلا أن المنظمين حرصوا على تقديم لوحات فنية ورسائل مؤثرة موجهة للمعلم توفيه شيء من التبجيل، وكل ذلك بتواجد أعلى المستويات جهويا بحضور السيد رئيس جهة الداخلة وادي الذهب، وكذلك السيدة مديرة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، وقد عبر ضيفا الشرف عن إعجابهما صراحة بالأمسية شكلا ومضمونا، كما عبرا أيضا عن امتنانهما للأستاذ عموما لمكانته الحاسمة في داخل المنظومة التعليمية، وذكرا بمجهوداتهما المبذولة في سبيل الاهتمام بهيئة التدريس بمختلف المستويات كالدعم المؤدى عنه وتكفل الجهة بحال التلميذات اللواتي أصبن في حادث مأساوي بالقرب من إحدى الثانويات.
ويمكن القول، وهذا هو الأهم، بناء على الملاحظة المتكررة بأن التلاميذ الذين ينشطون في هيئات المجتمع المدني، منخرطين ومؤطرين، يسهل التعامل معهم والوصول إلى حلول حتى وإن بدا الأمر غير ذلك في البداية، كما أن هذه الشريحة من التلاميذ يكونون الأكثر استعدادا بل والأقدر، في أحيان كثيرة، من أجل المشاركة في النوادي والأنشطة المدرسية تفعيلا للحياة المدرسية في مسار نحو النجاح في مدرسة الحياة، ومن هنا، صراحة، بات لزاما على جميع الفاعلين والمسئولين أن يفتحوا المجال، بشكل منظم، أمام هيئات وجمعيات المجتمع المدني من أجل المشاركة في تأطير التلاميذ، ذلك أن التعليم هو، حقا، مسئولية الجميع.. مسئولية تقتضي التعاون المثمر بين جميع القطاعات.

فاعل جمعوي، جمعية صناع النجاح للتكوين والتنمية– الداخلة

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا