مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة اصابات عالية بكورونا بلغت 1422 إصابة خلال 24 ساعة             عاجل / بؤر كورونا تسجل بالداخلة 14 حالة جديدة و 20 حالة شفاء اضافية خلال 24 ساعة             وزير المالية يعلن إحداث 3500 منصب شغل إضافي في التعليم والصحة خلال 2021 :             بيان / ودادية التضامن السكنية لنساء ورجال التعليم تعلن تنظيم وقفة احتجاجية السبت المقبل             الإعلان بالداخلة عن إطلاق برنامج الترافع الشبابي عن مغربية الصحراء             عاجل / بؤر كورونا تسجل بالداخلة 07 حالات جديدة و 64 حالة شفاء اضافية خلال 24 ساعة             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة اصابات عالية بكورونا بلغت 2444 إصابة خلال 24 ساعة             حزب الاستقلال: الأداء الحكومي عشوائي .. والمغاربة يطلبون التغيير             جمعية اتحاد منمي الابل بالداخلة تدق ناقوس الخطر وتطالب بضرورة احداث مديرية جهوية للفلاحة             فرحان حق يجدد دعوة الامين العام لعدم عرقلة السير في معبر الكركرات             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الفقيد الاب '' بيها ول امحمد'' رحمه الله تعالى             عبد الرحيم بوعيدة يكتب عن الحركة التصحيحية لحزب الاحرار             بيان / التنسيق النقابي يعري الواقع التعليمي بجهة الداخلة وادي الذهب ويحمل الاكاديمية المسؤولية             عاجل / بؤر كورونا تسجل بالداخلة 21 حالة جديدة و 11 حالة شفاء اضافية خلال 24 ساعة             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة اصابات عالية بكورونا بلغت 2719 إصابة خلال 24 ساعة             شاهد.. سيدة من مدينة الداخلة تعاني من مرض خبيث تناشد القلوب الرحيمة من أجل مساعدتها في توفير مصاريف العلاج            شاهد...مواطن مغربي من ساكنة حي الوحدة يعيش التشرد ويطالب بحقه المشروع في السكن            شاهد.. تأسيس الفرع الجهوي للجمعية الوطنية لممولي الحفلات            تصريحات.. امرأة تعاني من مرض في الكلي تجري عملية ناجحة بدعم من مجلس جهة الداخلة وادي الذهب            شاهد.. ثلاثة دراجين من مدينة لفنيدق ينظمون رحلة من شمال المغرب الى جنوبه            تصريح عمار العطار ردا على الاطر التدريسية المطرودين من مدرسة ناريمان الخاصة            شاهد .. مدرسة ناريمان الخاصة تعلن افلاسها وتطرد عدد من الاطر التدريسية            تصريح رئيسة جمعية الاجواد للتنمية المستدامة حول توزيع معدات طبية على المسنين            بالفيديو / ملاك سيارات الدفع الرباعي يخوضون اضرابا مفتوحا بسبب الضريبة المجحفة على سياراتهم            مختل عقلي يهدد سلامة ساكنة حي الغفران فما سبب صمت السلطات الامنية عنه ؟            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الإثنين 28 سبتمبر 2020 20:50


أضيف في 22 يناير 2020 الساعة 16:27

يومية ''الموندو'' تؤكد تدهور العلاقات المغربية الاسبانية ساعات قبل زيارة وزيرة الخارجية للمغرب



الداخلة الآن : الموندو


من المرتقب أن تحل وزير الخارجية الإسبانية “أرانشا غونزاليز لايا” بعد غد الجمعة بالمغرب، في أول زيارة لها لبلد خارج الاتحاد الأوروبي.

وقالت صحيفة “إلموندو” الإسبانية إن هناك قلقا في دواليب وزارة الخارجية الإسبانية مرده احتمال تدهور العلاقات بين البلدين، بسبب ملف ترسيم المغرب لحدوده البحرية في أقاليمه الجنوبية.
 

وأوضحت الصحيفة “أن المغرب الجار الجنوبي القوي، يريد دائمًا تذكير إسبانيا بأهميته الإستراتيجية إزاء أي تهديد قد يشكله تدهور العلاقات الثنائية بين البلدين، خاصة أنه لعب دورا كبيرا في إيقاف الهجرة غير النظامية خلال الولاية الحكومية الأولى “لبيدرو سانشيز ” وحافظ على تعاون وثيق مع مدريد في مكافحة الإرهاب.


وبحسب الجريدة فإن “المغرب يراهن دائما في علاقته مع إسبانيا على المرونة من جهة والضغط من جهة أخرى، فقد تعاون مع مدريد بشكل فعال في ملف الهجرة، لكنه في الوقت ذاته أغلق معابر مليلية في 2018، ويرفض إلى الآن أي حل في هذه القضية”.

وأبرزت الجريدة أنه من المنتظر أن يصادق مجلس النواب المغربي في جلسة يعقدها اليوم الأربعاء، على مشروعي قانون يبسطان سيادة المغرب البحرية على الأقاليم الصحراوية، ويخلقان منطقة اقتصادية خالصة تبلغ 200 ميل تتصادم معها السلطة التنفيذية الإسبانية لجزر الكناري، خاصة أن الخطوة المغربية تمت دون استشارة إسبانيا.

وأشارت “إلموندو” أنه بعد أن عرض المشروعين في البرلمان اتصلت وزيرة الدفاع الإسبانية مارغريتا روبليس ، بالحكومة المغربية لتحذيرها من أن أسبانيا ستعارض تغيير الحدود البحرية إن لم تحدث بالتوافق بين البلدين، وهذا ما أعلن عنه أيضا رئيس إقليم جزر الكناري، وتم تأجيل التصويت على المشروعين لكن بمجرد ما نصبت حكومة بيدرو سانشيز الثانية فتح الموضوع مجددا.

وأكدت الصحيفة أن المغرب هو الشريك الاستراتيجي الرئيسي لإسبانيا خارج الاتحاد الأوروبي، وتعد العلاقات معه دائمًا أحد الانشغالات الرئيسية للسياسة الخارجية الإسبانية.

ونقلت “إلموندو” عن مصادرها في وزارة الخارجية الإسبانية ” أن الخلاف الجديد بين مدريد والرباط حول ملف ترسيم المغرب لحدوده البحرية الجنوبية سيكون على طاولة المحادثات التي ستجريها وزيرة خارجية إسبانيا مع المسؤولين المغاربة، حيث ستنقل للحكومة المغربية رفض مدريد لأي تعديل للحدود البحرية إن لم يتم بموافقة وإجماع البلدين.


وأشارت الجريدة أن إسبانيا والمغرب يتفقان مبدئيا على أن “أي إجراء لترسيم الحدود يجب أن يحترم اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار التي صادقت عليها الدولتان ، وكذلك القانون الدولي.”

وأبرزت الصحفية أن زيارة الوزيرة الإسبانية إلى المغرب سبقتها لقاءات بينها وبين رئيس إقليم جزر الكناري، اتفقا خلالها على الدفاع الواضح عن المياه الإسبانية ضد المغرب ، وذلك بحسب مصادر مطلعة للجريدة حضرت المحادثات.

وسبق لحزب “تحالف كناريا” أن طلب من الحكومة المركزية بمدريد رفع شكوى أمام الأمم المتحدة ضد المغرب، بسبب انتهاكه للمياه الإقليمية الإسبانية بقراره الأحادي الذي لا يتوافق بحسبه مع القانون الدولي، وذلك في بلاغ سابق نشره حول الموضوع.

وطالب الحزب بتدخل الأمم المتحدة من أجل حل هذا الملف.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا