مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         سلطات الداخلة تشرف على اتلاف 14 طن من مخدر الشيرا وبعض المواد المهربة             الملك محمد السادس يلقي خطاب العرش من مدينة تطوان             رسميا/ تسجيل إصابة جديدة في صفوف العائدين مؤخرا من موريتانيا بمدينة الداخلة             وزارة الصحة تسجل 534 حالة جديدة خلال 24 ساعة الاخيرة             حصري / الاشتباه في إصابة مواطن من العائدين من موريتانيا ضمن الفوج الثاني             وزارة الصحة تؤكد تسجيل 146 إصابة جديدة خلال 16 ساعة             بلاغ / الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين تصدر بلاغا حول اجواء اليوم الأول من الامتحان             ''لكم بولاتكم ولنا بولاتنا..''             وزارة الصحة تسجل 319 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة             النائبة البرلمانية فاطمة اهل تكرور تسائل وزير التجهيز والنقل عبد القادر عمارة حول مشكل الماء بإقليم أوسرد             مراسلة/ توزيع مستلزمات شبه طبية واخرى خاصة بالرضع على نساء إقليم أوسرد             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الأب ''محمد السالك ول هيدالة'' رحمه الله تعالى             وزارة الصحة تسجل 246 اصابة جديدة خلال 16 ساعة الاخيرة             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة المرحومة ''أكبيلو منت أحمد فال ولد ديا '' رحمها الله تعالى             بالفيديو / وجبات فاسدة مقدمة لمواطنين يقضون فترة الحجر الصحي بمنطقة pk25             مؤلم.. سيدة من مدينة الداخلة تشتكي قلة ذات اليد وأبنتها التي تعاني من خلل عقلي            في لقاء خاص مع الداخلة الآن.. الفنان ونجم السناب شات "عمار لعبيدي" يتحدث عن مشواره الفني بالداخلة            وسط اجراءات مشددة .. الداخلة تستقبل العالقين بالجارة موريتانيا            تفاصيل اجتماع لجنة الاقلاع الاقتصادي بجهة الداخلة وادي الذهب            تفاصيل الإجتماع الخاص باللجنة الجهوية للتنمية البشرية الداخلة_اوسرد            مادة اعلانية / شركة عقار الشرق تقدم عروضها السكنية بمناسبة حلول فصل الصيف            شاهد والي الجهة يترأس اجتماع انعاش الاقتصاد خلال ازمة كورونا +تصريح الخطاط ينجا            لامين بنعمر يطالب المواطنين بإحترام تعليمات الوقائية للخروج من الحجر الصحي            شاهد.. والي الجهة يترأس اجتماعا لإنعاش القطاع السياحي بعد الحجر الصحي            شاهد.. المحكمة الابتدائية بالداخلة تبدأ أولى جلسات المحاكمة عن بعد            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأحد 05 يوليو 2020 01:17


أضيف في 10 يناير 2020 الساعة 15:18

الاستاذ أحمد العهدي يرد على يومية الصباح : ''حين يكتب حروف''الصباح'' خمر ''ليل''غير مباح..!



الداخلة الآن : بقلم : ذ. أحمد العاهدي



ترددت كثيرا ان ارد انا الذي ليس هذا السلوك من عادتي،ايمانا صادقا راسخا بالمثل الشعري القائل:
" لو كل كلب عوى القيته حجرا......لأصبح مثقال صخرة بدينار"
أجد حماقة وسذاجة في تضييع الوقت في الرد على المنتقدين، لاسيما الذين مقالاتهم لا تساوي ثمن المداد الذي كتبت بها..من حقك ان تكتب ما انت مقتنع به و لن يلومك العاقلون ،و لكن باحترام وادب والتزام بالحقيقة..يكفي انكم تركبون أمواج الخليج ، فكفوا عن ان تركبوا كل موجة تقصد الإساءة والتشويه لهذه الارض الطيبة المباركة التي لا تزال تحافظ على العديد من المقومات الأخلاقية التي نبكي على اطلالها في مناطق أخرى من وطننا الغالي..
و لذلك ومن اجل ذلك،و درءا لتصنيفي ضمن جحافل فيلق "الساكت عن الحق شيطان أخرس".. و لاني حين يتعذر علي قول الحق لا اصفق للباطل،قررت أن أقدم شهادة امام الله والتاريخ حتى لا أصاب بوخز الضمير، انا الذي قضيت بهذه الارض الطيبين سكانها و الخيرين صلاحها ما ينيف عن 35 سنة ، وكل أبنائي ،حمدا للمولى،ولدوا و ترعرعوا فيها،أشهد الله ان تدنيس تاريخها و تبخيس إمجادها مبتغى اقرب من الثريا في عنان السماء لن يرونه سدى الا حاقد او جاحد او أحمق اوحاسد ..
هذه الجهة لها جذور وأصول. ولمن يجهل تاريخها اقول ان تيرس الرمز تيرس التاريخ تيرس الذاكرة تيرس العراقة هي أرض الشموخ و الشهداء، أرض الكبرياء والعلماء، أرض النبوغ والفقهاء، ملهمة الفنانين و الشعراء ..و لن أكون مبالغا اذا قلت: لو اعيد تاريخ النبوة من جديد لأصبحت تيرس مهبط الأنبياء..
ان اهل الصحراء سادة المجد و الكرم ،و دماثة الاخلاق و رفيع القيم..
انا لا أدعي و ازعم بأن مدينة الداخلة هي مدينة الأنبياء المقدسة.. صحيح هناك حالات، لكنها معزولة و شاذة،كما في كل بقاع هذا الكوكب الذي تلفه غلالة زرقاء..لكن ليس من المعقول ولا المقبول ان نعمم في اتهام ساكنة برمتها بأبشع النعوت التي تخدش العرض و تمس الشرف على وجه باطل..!
فيا هداك الله كل حرف يخطه يراعك ستحاسبين عليه امام الله..و تيقني ان الحق كالزيت والفلين يعلو الماء و لايعلى عليه..
لكم كان الجميع سيحترم مقالك لو كان هدفك التصحيح من أجل التغيير، كفضح المعنيين بذكر أسماءهم ، و موضع وكر ذعارتهم،ومن هن العاهرات السافلات اللواتي يبعت الهوى.فذلك سيفيد في إيقاف هذا النزيف الأخلاقي الشنيع؟!
يقول مثل عربي شائع:"ما كل بيضاء شمعة"..فليس كل من ارتدت ملحفة صحراوية.."تصحراويت" لا تقاس باللباس بل بمنظومة قيم الأخلاق الفاضلة و الانفة الصحراوية المتجذرة..
للاسف الشديد لم تكوني شاهدة فقط بل مشاركة في هذه الفاحشة لأنك لم تكوني من كمبارس فيلم " الطرب و بنات العرب" بل احدى شخصياته الرئيسة..ولعلمك مفهوم" لقصارة" غير وارد في اللوك و القاموس اللسان المحلي الحساني..وليس من رأى كمن سمع! .. و الحق اقول من وضع نفسه موضع الشك و الريبة فلا يلم الناس ان اتهموه..لقد جاء في أمثال العرب:"الطيور على أشكالها تقع"و ورد في مثل اخر:" كل اناء بما فيه ينضح"..
و نصيحتك عفوا نصيحتك كان لك من الأولى والاجدر ان تقدميها لنفسك حتى لا ينطبق عليك قول الشاعر:
لا تنه عن خلق و تأتي مثله
عار عليك اذا فعلت عظيم..
واقول بملء الفم و لا على صوتي:
الداخلة لا تحتاج لمن يلمع صورتها وهي اشرف من ان ينعتها ايا كان بسوء..
ولساكنة هذه الجهة التي أعتز بالانتماء إليها لأنني جزء منها،و اغار منها اليها، و اسكنها و تسكنني، اجد من باب الامانة ان اقول لها:
" وحدوا كلماتكم و رصوا صفوفكم و كفاكم تشرذما ،وفاء للأرواح الطاهرة لاباءكم و اجدادكم الصناديد الأفذاذ.. قوتكم في اتحادكم!"
اسال رب العرش العظيم أن يهدينا السبيل القويم و الصراط المستقيم..والصلاة والسلام على نبي الانام خير الكلام.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا