مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         عاجل / هزات أرضية تضرب شمال المملكة وتسجل أعلى معدل في جهة درعة تافيلالت             إيقاف 12 شخصا على خلفية أعمال العنف والشغب التي أعقبت مباراة أولمبيك آسفي واتحاد جدة             عاجل / إنتخاب رئيس للعصبة الجهوية لكرة القدم وسط حديث عن عدم قانونية الاقتراع             الداخلة / المنتدى السياسي الثاني لحزب العدالة والتنمية يعرف نقاشا أكاديميا بين بوعيدة وبلكبير             إعلان / مؤسسة جمع شمل الصحراويين المغاربة في العالم تحيي الذكرى 62 للبيعة والولاء بالداخلة             الحكومة تعترف على لسان الرميد: متابعة الكويتي المتهم باغتصاب قاصر في حالة سراح خطأ جسيم لا يجوز للقضاء الوقوع فيه             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الفقيدة ''لعكيد كبولة'' رحمها الله             المعارضة الإستقلالية بجماعة تشلا تنتقد حياد السلطة السلبي بعد تسجيل مصوتين من خارج الجماعة             تعزية من مستخدمي و مستخدمات المكتب الوطني للماء و الكهرباء - قطاع الماء - الى عائلة زميلهم تقني المختبر ''كمال سعود''             كسابة جهة الداخلة وادي الذهب يشتكون من استغلال الأبار العمومية من طرف الخواص لبيع المياه             رئيسة اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان تعقد لقاءا مع الأطر والأطفال المشاركين في المعرض الدولي للكتاب             الويفا يعلن حرمان مانشستر سيتي من المشاركة بدوري الأبطال لسنتين وتغريمه 30 مليون يورو             دوجاريك ينفي ما تم تداوله حول تعيين السلوفيني ''ميروسلاف لايتشاك'' مبعوثا أمميا للصحراء             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الفقيد ''سيدي سلام ول محماد'' رحمه الله تعالى             الداخلة .. سياسة الدولة في الإعمار ''ضرورة ملحة لمنع خنق المنطقة بإسم النزاع..''             شاهد.. تصريح كل من الدكتور عبد الرحيم بوعيدة والدكتور عبد الصمد بلكبير على هامش المنتدى السياسي لحزب العدالة والتنمية            شاهد .. وسط حضور معتبر.. إخوان العثماني بالداخلة يعقدون المنتدى السياسي الثاني للحزب            شاهد.. رؤساء الأندية بجهة الداخلة وادي الذهب يرفضون تأجيل الجمع العام التأسيسي لعصبة كرة القدم            شاهد.. الحفل الختامي لماراطون "الصحراوية" بقصر المؤتمرات بالداخلة            شاهد.. مديرة وطبيبة التوليد بمستشفى الحسن الثاني تفند الاشاعات التي راجت حول المستشفى            شاهد.. إعطاء الإنطلاقة الرسمية لماراطون الصحراوية بالداخلة            شاهد.. إستقبال المشاركين في سباق "الصحراوية" بمطار الداخلة            شاهد.. تفاصيل الدورة العادية لبلدية الداخلة برسم فبراير 2020            شاهد.. تصريح عضوة المجلس البلدي "السعدية عضوران" برسم دورة شهر فبراير 2020            شاهد.. أسويلم بوعمود يدق ناقوس الخطر بعد اجتياح مياه الصرف الصحي لخليج وادي الذهب            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الإثنين 17 فبراير 2020 10:25


أضيف في 10 يناير 2020 الساعة 16:18

الاستاذ أحمد العهدي يرد على يومية الصباح : ''حين يكتب حروف''الصباح'' خمر ''ليل''غير مباح..!



الداخلة الآن : بقلم : ذ. أحمد العاهدي



ترددت كثيرا ان ارد انا الذي ليس هذا السلوك من عادتي،ايمانا صادقا راسخا بالمثل الشعري القائل:
" لو كل كلب عوى القيته حجرا......لأصبح مثقال صخرة بدينار"
أجد حماقة وسذاجة في تضييع الوقت في الرد على المنتقدين، لاسيما الذين مقالاتهم لا تساوي ثمن المداد الذي كتبت بها..من حقك ان تكتب ما انت مقتنع به و لن يلومك العاقلون ،و لكن باحترام وادب والتزام بالحقيقة..يكفي انكم تركبون أمواج الخليج ، فكفوا عن ان تركبوا كل موجة تقصد الإساءة والتشويه لهذه الارض الطيبة المباركة التي لا تزال تحافظ على العديد من المقومات الأخلاقية التي نبكي على اطلالها في مناطق أخرى من وطننا الغالي..
و لذلك ومن اجل ذلك،و درءا لتصنيفي ضمن جحافل فيلق "الساكت عن الحق شيطان أخرس".. و لاني حين يتعذر علي قول الحق لا اصفق للباطل،قررت أن أقدم شهادة امام الله والتاريخ حتى لا أصاب بوخز الضمير، انا الذي قضيت بهذه الارض الطيبين سكانها و الخيرين صلاحها ما ينيف عن 35 سنة ، وكل أبنائي ،حمدا للمولى،ولدوا و ترعرعوا فيها،أشهد الله ان تدنيس تاريخها و تبخيس إمجادها مبتغى اقرب من الثريا في عنان السماء لن يرونه سدى الا حاقد او جاحد او أحمق اوحاسد ..
هذه الجهة لها جذور وأصول. ولمن يجهل تاريخها اقول ان تيرس الرمز تيرس التاريخ تيرس الذاكرة تيرس العراقة هي أرض الشموخ و الشهداء، أرض الكبرياء والعلماء، أرض النبوغ والفقهاء، ملهمة الفنانين و الشعراء ..و لن أكون مبالغا اذا قلت: لو اعيد تاريخ النبوة من جديد لأصبحت تيرس مهبط الأنبياء..
ان اهل الصحراء سادة المجد و الكرم ،و دماثة الاخلاق و رفيع القيم..
انا لا أدعي و ازعم بأن مدينة الداخلة هي مدينة الأنبياء المقدسة.. صحيح هناك حالات، لكنها معزولة و شاذة،كما في كل بقاع هذا الكوكب الذي تلفه غلالة زرقاء..لكن ليس من المعقول ولا المقبول ان نعمم في اتهام ساكنة برمتها بأبشع النعوت التي تخدش العرض و تمس الشرف على وجه باطل..!
فيا هداك الله كل حرف يخطه يراعك ستحاسبين عليه امام الله..و تيقني ان الحق كالزيت والفلين يعلو الماء و لايعلى عليه..
لكم كان الجميع سيحترم مقالك لو كان هدفك التصحيح من أجل التغيير، كفضح المعنيين بذكر أسماءهم ، و موضع وكر ذعارتهم،ومن هن العاهرات السافلات اللواتي يبعت الهوى.فذلك سيفيد في إيقاف هذا النزيف الأخلاقي الشنيع؟!
يقول مثل عربي شائع:"ما كل بيضاء شمعة"..فليس كل من ارتدت ملحفة صحراوية.."تصحراويت" لا تقاس باللباس بل بمنظومة قيم الأخلاق الفاضلة و الانفة الصحراوية المتجذرة..
للاسف الشديد لم تكوني شاهدة فقط بل مشاركة في هذه الفاحشة لأنك لم تكوني من كمبارس فيلم " الطرب و بنات العرب" بل احدى شخصياته الرئيسة..ولعلمك مفهوم" لقصارة" غير وارد في اللوك و القاموس اللسان المحلي الحساني..وليس من رأى كمن سمع! .. و الحق اقول من وضع نفسه موضع الشك و الريبة فلا يلم الناس ان اتهموه..لقد جاء في أمثال العرب:"الطيور على أشكالها تقع"و ورد في مثل اخر:" كل اناء بما فيه ينضح"..
و نصيحتك عفوا نصيحتك كان لك من الأولى والاجدر ان تقدميها لنفسك حتى لا ينطبق عليك قول الشاعر:
لا تنه عن خلق و تأتي مثله
عار عليك اذا فعلت عظيم..
واقول بملء الفم و لا على صوتي:
الداخلة لا تحتاج لمن يلمع صورتها وهي اشرف من ان ينعتها ايا كان بسوء..
ولساكنة هذه الجهة التي أعتز بالانتماء إليها لأنني جزء منها،و اغار منها اليها، و اسكنها و تسكنني، اجد من باب الامانة ان اقول لها:
" وحدوا كلماتكم و رصوا صفوفكم و كفاكم تشرذما ،وفاء للأرواح الطاهرة لاباءكم و اجدادكم الصناديد الأفذاذ.. قوتكم في اتحادكم!"
اسال رب العرش العظيم أن يهدينا السبيل القويم و الصراط المستقيم..والصلاة والسلام على نبي الانام خير الكلام.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا