مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         عاجل / هزات أرضية تضرب شمال المملكة وتسجل أعلى معدل في جهة درعة تافيلالت             إيقاف 12 شخصا على خلفية أعمال العنف والشغب التي أعقبت مباراة أولمبيك آسفي واتحاد جدة             عاجل / إنتخاب رئيس للعصبة الجهوية لكرة القدم وسط حديث عن عدم قانونية الاقتراع             الداخلة / المنتدى السياسي الثاني لحزب العدالة والتنمية يعرف نقاشا أكاديميا بين بوعيدة وبلكبير             إعلان / مؤسسة جمع شمل الصحراويين المغاربة في العالم تحيي الذكرى 62 للبيعة والولاء بالداخلة             الحكومة تعترف على لسان الرميد: متابعة الكويتي المتهم باغتصاب قاصر في حالة سراح خطأ جسيم لا يجوز للقضاء الوقوع فيه             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الفقيدة ''لعكيد كبولة'' رحمها الله             المعارضة الإستقلالية بجماعة تشلا تنتقد حياد السلطة السلبي بعد تسجيل مصوتين من خارج الجماعة             تعزية من مستخدمي و مستخدمات المكتب الوطني للماء و الكهرباء - قطاع الماء - الى عائلة زميلهم تقني المختبر ''كمال سعود''             كسابة جهة الداخلة وادي الذهب يشتكون من استغلال الأبار العمومية من طرف الخواص لبيع المياه             رئيسة اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان تعقد لقاءا مع الأطر والأطفال المشاركين في المعرض الدولي للكتاب             الويفا يعلن حرمان مانشستر سيتي من المشاركة بدوري الأبطال لسنتين وتغريمه 30 مليون يورو             دوجاريك ينفي ما تم تداوله حول تعيين السلوفيني ''ميروسلاف لايتشاك'' مبعوثا أمميا للصحراء             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الفقيد ''سيدي سلام ول محماد'' رحمه الله تعالى             الداخلة .. سياسة الدولة في الإعمار ''ضرورة ملحة لمنع خنق المنطقة بإسم النزاع..''             شاهد.. تصريح كل من الدكتور عبد الرحيم بوعيدة والدكتور عبد الصمد بلكبير على هامش المنتدى السياسي لحزب العدالة والتنمية            شاهد .. وسط حضور معتبر.. إخوان العثماني بالداخلة يعقدون المنتدى السياسي الثاني للحزب            شاهد.. رؤساء الأندية بجهة الداخلة وادي الذهب يرفضون تأجيل الجمع العام التأسيسي لعصبة كرة القدم            شاهد.. الحفل الختامي لماراطون "الصحراوية" بقصر المؤتمرات بالداخلة            شاهد.. مديرة وطبيبة التوليد بمستشفى الحسن الثاني تفند الاشاعات التي راجت حول المستشفى            شاهد.. إعطاء الإنطلاقة الرسمية لماراطون الصحراوية بالداخلة            شاهد.. إستقبال المشاركين في سباق "الصحراوية" بمطار الداخلة            شاهد.. تفاصيل الدورة العادية لبلدية الداخلة برسم فبراير 2020            شاهد.. تصريح عضوة المجلس البلدي "السعدية عضوران" برسم دورة شهر فبراير 2020            شاهد.. أسويلم بوعمود يدق ناقوس الخطر بعد اجتياح مياه الصرف الصحي لخليج وادي الذهب            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الإثنين 17 فبراير 2020 10:07


أضيف في 9 يناير 2020 الساعة 22:38

كفى بالمرء إثما ان يحدث بكل ما سمع



الداخلة الآن : بقلم :لمام بوسيف



صدق من قال تمخض الجبل فولد فأرًا، ليس غريبًا ان تأتي الكاتبة نورا فواري بجريدة الصباح بأخبار حول التخابر والعهر والسكر، فكل إناء بما فيه ينضح وخير دليل على ذلك صورها التي تم تداولها على شبكات التواصل الاجتماعي.

ان المقال قيد الدرس والتحليل يدخل في إطار التسويق لمدينة الداخلة كي تصبح وجهة لارضاء الملذات كبعض المدن التي أصبحت وجهة لذلك. أقول للسيدة نورا فواري ان في الداخلة واقعا اخر غير الذي كتبت عنه، الا انك قد صورت للقارئ ما اتيت لأجله ان كانت روايتك صحيحة.

أتمنى ان تعلمي ان بالداخلة مدارس  لتعليم القران يدرس فيها بعض أطفالنا وشبابنا، و الكثير من اهل الصحراء يفنون حياتهم في البادية بعيدًا عن ضجيج المدينة وأضوائها رغبة منهم في تجنب ما اتيت به من بهتان. اتمنى ان تدرك مراسلة جريدة الصباح المشؤوم ان جل المساجد بالداخلة  مكتظة برجالها ونسائها رغبة منهم في مرضاة الله، فضلا عن اخرين اختاروا الاختلاء وسط الصحراء لتطبيق شريعة الله عزوجل.  كل هذا وغيره غيبته الكاتبة نورا وسلطت الأضواء على أمورا هي ادرى بها من غيرها. صحيح ان مجتمع البيظان كغيره من المجتمعات يعاني بعض أنواع الفساد ولكن ليس لتلك الدرجة التي تحدثت عنها. أتمنى ان تصلها هذه الرسالة من احد شباب المنطقة التي تتآكل عليها الذئاب من كل صوب إلى من لا يريد بنا خيرًا. وادعوا جريدة الصباح ان ترسل احد مراسليها لنريه العديد من المزايا بالداخلة غير تلك الصورة القاتمة. وأقول لكل من سولت له نفسه ان يتهم سكان الداخلة بكل عيب ان نجوم السماء اقرب اليه من تدنيس تاريخنا. ويبقى هذا غيض من فيض..

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا