مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         توقعات بتشييد مخيم وحشود عسكرية غير مسبوقة بالكركرات.. هل يعود طنين المدافع للصحراء مجددا ؟             عاجل / بؤر كورونا تسجل بالداخلة 19 حالة جديدة و 52 حالة شفاء اضافية خلال 24 ساعة             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة اصابات عالية بكورونا بلغت 2423 إصابة خلال 24 ساعة             الخطاط ينجا يترأس الدورة العادية للجنة الإشراف و المراقبة للوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع لشهر شتنبر             الاتحاد الاوروبي يؤكد دعم جهود الامم المتحدة لإيجاد حل سياسي وواقعي لنزاع الصحراء             بايرن ميونخ يختطف لقب السوبر الاوروبي من اشبيلية الاسباني             اولياء طلبة المدرسة الفرنسية بالداخلة يشتكون المدير بعد تعليله منع ''الملحفة'' بأنها رمز ديني             تفاديا لإستغلالها انتخابيا.. لفتيت يسحب بساط دعم الجمعيات من عمداء المدن ورؤساء المجالس الانتخابية             بتكليف من الخطاط ينجا.. النائب الثاني للرئيس يتفقد مريضة اجرت عملية جراحية بدعم من الجهة             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة اصابات عالية بكورونا بلغت 2356 إصابة خلال 24 ساعة             عاجل / بؤر كورونا تسجل بالداخلة 17 حالة جديدة و 44 حالة شفاء اضافية خلال 24 ساعة             مراسلة / تلوث مياه الخليج يهدد مشاريع تربية الاحياء المائية بالداخلة             ولد الرشيد يساءل وزير الاقتصاد والمالية عن نسبة 10 فالمائة المطلوب توفرها لدعم مشاريع الشباب             الجنرال الوراق يحل بالجدار الأمني تزامنا مع تنظيم جبهة البوليساريو لمخيم عند معبر الكركرات             غضب واستياء عارم بالداخلة بعد إعفاء ''ضيف الله ندور'' مندوب السياحة وتعيين اخر له سوابق فساد             تصريحات.. امرأة تعاني من مرض في الكلي تجري عملية ناجحة بدعم من مجلس جهة الداخلة وادي الذهب            شاهد.. ثلاثة دراجين من مدينة لفنيدق ينظمون رحلة من شمال المغرب الى جنوبه            تصريح عمار العطار ردا على الاطر التدريسية المطرودين من مدرسة ناريمان الخاصة            شاهد .. مدرسة ناريمان الخاصة تعلن افلاسها وتطرد عدد من الاطر التدريسية            تصريح رئيسة جمعية الاجواد للتنمية المستدامة حول توزيع معدات طبية على المسنين            بالفيديو / ملاك سيارات الدفع الرباعي يخوضون اضرابا مفتوحا بسبب الضريبة المجحفة على سياراتهم            مختل عقلي يهدد سلامة ساكنة حي الغفران فما سبب صمت السلطات الامنية عنه ؟            جمعية amaipp تقدم معدات طبية بمبلغ 2,5 مليون درهم لمواجهة جائحة كورونا            شاهد .. تصريح الوزيرة "جميلة المصلي" و "الخطاط ينجا" عقب اجتماع التمكين الاقتصادي للمرأة            كلمة الوزيرة "جميلة المصلي" خلال اجتماع انطلاقة التمكين الاقتصادي للمرأة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : السبت 26 سبتمبر 2020 15:55


أضيف في 17 دجنبر 2019 الساعة 18:34

جشع العضوية.. من يدفع بتغيير القوانين التي تبيح بيع ثقة المواطنين !!



الداخلة الآن



ادفع لأرفع يدي، او أصطف مع نقيضك.. فلسفة سياسية جديدة بدأت تتزايد نبرتها في المجالس المنتخبة على امتداد خارطة الوطن، أيادي مرتفعة برافعة المال لتسقط احلام مواطنين بالتغيير وأمل ساكنة بأكملها في أن تنعم بمسؤولين قادرين على خدمة التطلعات.

ادفع تسلم، تماما كما سياسة ترامب الأمريكي لكنها عندنا باتت سياسة عمومية مترسخة في عقول من خدعوا المواطنين بنهج وبرنامج انتخابي سرعان ما أنقلبوا عليه عند اول ابتزاز فاشل، فأن تكون اليوم رئيسا لمجلس من المجالس فأنت مهدد بالفشل ومرغم على الخضوع لإرادة المحيطين بك "فإما ان تخضع او تُخلع..". وأسألوا بوعيدة في كليميم كيف تخلى عنه قومه حين دفع الفكر والرغبة في العمل بدل الدراهم.

في المغرب لا شئ يبقى على حاله بعد الانتخابات ومن صعدوا كنتيجة لإختيار المواطن قد تنقلب عليهم الدوائر ويصبحوا على هامش المسؤولية، وفي ذلك أسئلة كثيرة تطرح على عاتق المشرع وقوانينه التي تبيح لمصطادي "الهمزة" في السياسة ان يصعدوا على ثقة المواطن من أجل الثراء، اللهم ان كان هناك من مبرر فهو ان بعض الاحزاب الفاشلة المقربة من دوائر ام الوزارات، كانت ولاتزال تبحث عن منافذ انقلابية لتبرير فشلها.

اليوم وبعد ان تحول جشع العضوية مأزقا وسببا في تكسير عظام كل مسؤول حالم بالتغيير او لنقل بالعمل دون ابتزاز مصيره تغيير جلد مواليه ولونهم السياسي، فإن المشرع ملزم بقطع الطريق أمام هذا الداء المتفاقم الذي ينهش المال العام ومعه ثقة الناس في السياسة، هذه الاخيرة التي تحولت في أعين المغاربة لمجرد حقل فسيح للثراء واستدامة المناصب، مفضلين مقاطعتها ومقاطعة لعبتها الإنتخابية مادامت ستوصلهم لنفس الوجوه.

وإذا كان هناك من تغيير بارز فإن شانئه هو الجشع..

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا