مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         فضيحة دولية.. صحيفة كنارية تمتدح بنيات العيون التحتية وتجلد واقع الداخلة المخزي             الكوت ديفوار ترد على الجزائر وتعتبر قرار فتح قنصلية بالعيون سياديا             إرضاءا للمغرب.. إسبانيا تتبرئ من لقاء وزير بالحكومة مع وفد من البوليساريو             وزيرة الخارجية الإسبانية تتوجه الأربعاء الى الجزائر ونزاع الصحراء على أجندة المناقشات             وفد ديبلوماسي غابوني يزور مقر جهة الداخلة وادي الذهب             والي الجهة يلتقي وفدا من الديبلوماسيين الغابونيين بولاية الجهة             عملية نوعية لقائد الملحقة السابعة تحبط محاولة للهجرة السرية قرب ''الفارو''             بركة: تعطيل ممنهج يقف وراء عدم المصادقة على مشروع القانون الجنائي             ليفانتي يفتك بريال مدريد ويهدي صدارة الليغا الى برشلونة المنتشي بخماسية في شباك أيبار             غياب عزيز أخنوش عن الوفد الوزاري بكلميم يثير مزيدا من التساؤلات عن نهاية الرجل سياسيا             عواصف رملية قوية تضرب مدن الصحراء وتتسبب في شلل الحياة اليومية بها             الداخلة / الوكالة الوطنية للموانئ تطلق طلبات عروض لتحويل ميناء الجزيرة لميناء سياحي             بالوثائق / المعارضة الاستقلالية بجماعة تشلا تقدم الجدول التعديلي للتسجيلات الجديدة             حصري / الجماني يدفع بشقيقه خلال الإستحقاقات الإنتخابية القادمة بالداخلة             رئيس الحكومة على رأس وفد حكومي في زيارة تفقدية لجهة كلميم وادنون             شاهد.. بعد مدن الصحراء الاخرى.. رياح غبارية قوية تجتاح مدينة الداخلة            شاهد.. نائب رئيس الجهة "لعروصي المرسي" يستقبل وفدا ديبلوماسيا غابونيا            شاهد.. والي الجهة يستقبل وفدا من الطلبة الديبلوماسيين التابعين لدولة الغابون            شاهد.. حفل أختيار ملكة جمال المغرب 2020 بالداخلة            شاهد .. أطوار اليوم التحسيسي حول دعم وتمويل المقاولات            شاهد.. تفاصيل الندوة الكاملة للعصبة الجهوية لكرة القدم بجهة الداخلة وادي الذهب            شاهد.. فرع عصبة الصحراء بجهة الداخلة وادي الذهب ينظمون ندوة صحفية لعرض حصيلة عملها والتنديد بتاجيل انتخابات العصبة الجهوية            شاهد .. رئيس الجهة يجري زيارة لمقر جمعية جماعة التبليغ والدعوة الى الله عز وجل            منظمة الكشاف المعاصر -المغرب- بجهة الداخلة وادي الذهب تنظم نشاط احتفالا باليوم الوطني للسلامة الطرقية بمدرسة المثابرة الخاصة            شاهد .. مدرسة المثابرة الخاصة تنظم يوم دراسي حول السلامة الطرقية            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الثلاثاء 25 فبراير 2020 03:45


أضيف في 17 دجنبر 2019 الساعة 19:34

جشع العضوية.. من يدفع بتغيير القوانين التي تبيح بيع ثقة المواطنين !!



الداخلة الآن



ادفع لأرفع يدي، او أصطف مع نقيضك.. فلسفة سياسية جديدة بدأت تتزايد نبرتها في المجالس المنتخبة على امتداد خارطة الوطن، أيادي مرتفعة برافعة المال لتسقط احلام مواطنين بالتغيير وأمل ساكنة بأكملها في أن تنعم بمسؤولين قادرين على خدمة التطلعات.

ادفع تسلم، تماما كما سياسة ترامب الأمريكي لكنها عندنا باتت سياسة عمومية مترسخة في عقول من خدعوا المواطنين بنهج وبرنامج انتخابي سرعان ما أنقلبوا عليه عند اول ابتزاز فاشل، فأن تكون اليوم رئيسا لمجلس من المجالس فأنت مهدد بالفشل ومرغم على الخضوع لإرادة المحيطين بك "فإما ان تخضع او تُخلع..". وأسألوا بوعيدة في كليميم كيف تخلى عنه قومه حين دفع الفكر والرغبة في العمل بدل الدراهم.

في المغرب لا شئ يبقى على حاله بعد الانتخابات ومن صعدوا كنتيجة لإختيار المواطن قد تنقلب عليهم الدوائر ويصبحوا على هامش المسؤولية، وفي ذلك أسئلة كثيرة تطرح على عاتق المشرع وقوانينه التي تبيح لمصطادي "الهمزة" في السياسة ان يصعدوا على ثقة المواطن من أجل الثراء، اللهم ان كان هناك من مبرر فهو ان بعض الاحزاب الفاشلة المقربة من دوائر ام الوزارات، كانت ولاتزال تبحث عن منافذ انقلابية لتبرير فشلها.

اليوم وبعد ان تحول جشع العضوية مأزقا وسببا في تكسير عظام كل مسؤول حالم بالتغيير او لنقل بالعمل دون ابتزاز مصيره تغيير جلد مواليه ولونهم السياسي، فإن المشرع ملزم بقطع الطريق أمام هذا الداء المتفاقم الذي ينهش المال العام ومعه ثقة الناس في السياسة، هذه الاخيرة التي تحولت في أعين المغاربة لمجرد حقل فسيح للثراء واستدامة المناصب، مفضلين مقاطعتها ومقاطعة لعبتها الإنتخابية مادامت ستوصلهم لنفس الوجوه.

وإذا كان هناك من تغيير بارز فإن شانئه هو الجشع..

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا