مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         بوليفيا تعلن رسميا سحب اعترافها بالجمهورية المعلنة من طرف البوليساريو             مجلس النواب يطرح الأربعاء القادم مرسوم ترسيم الحدود على التصويت             الداخلة / مندوبية الصيد تشرف على اتلاف 4 اطنان من الأخطبوط المهرب.. وفاعلين يعتبرون الخطوة غير كافية             مؤسس كرانس مونتانا يعلن عن تنظيم المنتدى مارس القادم بالداخلة ويؤكد مشاركة شخصيات دولية وازنة             فقدان بحار بأعالي البحار وإنقاذ اخرين بقارب للصيد التقليدي.. وجمعية الإنقاذ تغرد خارج السرب             جلالة الملك ينظم زيارة أخوية لولي عهد أبوظبي ''محمد بن زايد'' في مقر إقامته بالرباط             الداخلة: 'القصاير' بدون ستار؟             في أول مباراة تحت قيادة المدرب الجديد.. برشلونة يحقق الفوز ضد غرناطة بالليغا             الخارجية الجزائرية تعتبر قرار غينيا والغابون فتح قنصليات بالصحراء خرق واضح للقانون الدولي             قانون جديد لحكومة العثماني قد يفتح صراع الأراضي السلالية ''لكرار'' مجددا بالصحراء             سابقة / أربعينية تقدم على الانتحار شنقا في حي المطار بالداخلة             مؤتمر برلين للأزمة الليبية.. حضرت جميع الأطراف بإستثناء الليبيين             جلالة الملك محمد السادس يتلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس الفرنسي ''إيمانويل ماكرون''             بلاغ / المغرب يستغرب بشدة إقصاءه من مؤتمر برلين الخاص بالأزمة الليبية             بوريطة يؤكد احتضان مدينة العيون اجتماع وزراء خارجية المغرب ودول المحيط الهادي الشهر المقبل             وسط حضور معتبر.. رفاق العثماني بالداخلة ينظمون ندوة عمومية بتأطير من عزيز الرباح            شاهد.. روبرتاج عن الندوة الوطنية حول الاقاليم الجنوبية التي احتضنتها الغرفة الفلاحية للداخلة            شاهد.. تفاصيل المؤتمر الثنائي بين ناصر بوريطة ونظيره الغيني "مامادي توري"            شاهد.. تفاصيل الافتتاح الرسمي للقنصلية العامة لجمهورية غينيا كوناكري            تفاصيل اللقاء التواصلي المنظم من طرف جمعيات الكسابة بالجهة            تصريح كل من الخطاط ينجا ووزير الخارجية الغامبي            تفاصيل حفل العشاء الذي أقامه الخطاط ينجا على شرف وزير الخارجية الغامبي            امرأة تقدم رسالة شكر وامتنان للسيد الخطاط ينجا رئيس جهة الداخلة وادي الذهب            امرأة تسمي إبنها "ينجا" شكرا وامتنانا لرئيس الجهة الخطاط ينجا            رئيس جهة الداخلة وادي الذهب يؤكد الدور المحوري للجهة في التنمية المندمجة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الثلاثاء 21 يناير 2020 12:34


أضيف في 14 دجنبر 2019 الساعة 01:36

الداخلة .. التسيير بالفاتحة ''تجاذبات ومطبات وتسيبات''



الداخلة الآن


عند الحديث عن الداخلة، فأنت تتحدث عن مدينة جهة، وعن حوالي 12 جماعة قروية وجماعتين حضريتين ومجلسين اقليميين وجهة كلها صبت في الداخلة جهدها وتكاليفها وميزانياتها لكن دون ان يسبق الخيل العربة منذ 1979 والى اليوم.

مدينة ساكنتها القاطنة غير ساكنتها الموزعة انتخابيا على دوائر جماعية وهمية، وهي المدينة التي لايريد احد مفارقتها رغم سعي الدولة الحثيث لإحداث مراكز حضرية جديدة على غرار بلدة "امهيريز" التي يقطن جل مسؤوليها بالداخلة وتسير عن بعد.

بالداخلة التي تصب الدولة جهدها لأجل تطويرها لتكون قبلة سياحية عالمية وصلة وصل بين المغرب وعمق الافريقي، لاتزال الازبال والاوساخ ترعى مع ساكنتها عند كل صباح، ولازال مسؤولوها يعيدون تبليط شوارعها وارصفتها دوريا في تحد مع مناخها الرطب وفي نهب متواصل لمقدراتها المالية دون حسيب او رقيب.

في الداخلة ميناء يدر ذهبا ويجني منه عمالقة الريع مليارات الدولارات دون عوائد تذكر على مقبرة العمران هذه، فالمدينة لاتزال واقفة على اعراف البداوة رغم ما يقال، لامرافق صحية تذكر ولا مرافق اجتماعية ولامناطق خضراء تسر الناظرين، وكل ما تضمه مشاريع خاصة بسيطة يمتلكها بعض المحظوظين من رواد السياسة والاقتصاد.

بالداخلة يتفشى الجهل وتنتشر الامية بين منتخبيها، ما حولها لرمز وطني في هدم الكفاءات وانسداد الافق بين شبابها الحالم بأخذ مشعل التدبير من ساسة مخضرمين لا تفصلهم عن مفارقة كرسي السياسة غير فاجعة الموت، بينما يسير العالم نحو تشبيب قادته ومسؤوليه.

اذا في الداخلة كل شئ يسير بالفاتحة حتى التسيير !!

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا