مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         أخنوش يتوعد المغاربة ''اللي ناقصة ليه التربية نعاودوها ليه !!''             المنسق الجهوي لحزب الشورى والاستقلال بجهة الداخلة يشارك في احياء ذكرى وفاة الحسن الثاني             المجلس الجهوي ينظم ورشة تحضيرية لأشغال المناظرة الوطنية الاولى للجهوية المتقدمة             إعلان/ تأسيس الفرع الجهوي للهيئة الوطنية لأطر التخطيط التربوي بالمغرب             Le cinéma cubain invité d’honneur au festival du film de Dakhla             جمعية أطباء الداخلة وادي الذهب بشراكة مع المحكمة الابتدائية تنظمان ورشا تكوينيا             عاجل / الخطاط ينجا يفتتح مقر حزبه الجديد ويترأس أشغال الدورة الاقليمية وسط حضور غفير             إفتتاح الملتقى الجهوي حول التمكين الإقتصادي ودعم قدرات الشباب الذي ينظمه المجلس الجهوي             إفتتاح الملتقى الجهوي حول التمكين الإقتصادي ودعم قدرات الشباب الذي ينظمه المجلس الجهوي             حزب الاستقلال يؤكد عدم تقديمه اي مرشح بغرفة التجارة تقديرا للمرحوم ''الغيلاني بوبكر''             المجلس الجهوي يتعاقد مع 13 طبيبا لتعزيز الخدمات الصحية بالجهة             عبد القادر أعمارة يعلن رسميا قرار منع نقل الأشخاص عبر ''التريبورتار''             عاجل / النساء التجمعيات يتهمن المنسق الجهوي بالانقلاب على الشرعية ويطالبن أخنوش بالتدخل             حزب الاستقلال يصدر بلاغا صحفيا حول أشغال دورة المجلس الاقليمي لكل من وادي الذهب وأوسرد             في الجمعة ال42 للحراك .. الاف الجزائريين يرفضون تنظيم الإنتخابات             تصريحات على هامش الورش التكويني لجمعية أطباء الداخلة            عاجل / الخطاط ينجا يفتتح مقر حزبه الجديد ويترأس أشغال الدورة الاقليمية وسط حضور غفير            تصريحات عقب الملتقى الجهوي حول التمكين الاقتصادي ودعم قدرات الشباب            عاجل / النساء التجمعيات يتهمن المنسق الجهوي بالانقلاب على الشرعية وطالبن أخنوش بالتدخل            بالفيديو / العمال الصحراويين بشركة "كينغ بيلاجيك" يرفضون المغالطات في حق مؤسستهم            وزير الصناعة يعطي إنطلاق فعاليات الملتقى الدولي السادس للداخلة            بالفيديو / اللجنة الجهوية لحقوق الانسان تنظم ندوة حول مرض التوحد عند الأطفال            تصريح نائب عمدة مدينة تولوز و "عمر العلوي" على هامش البطولة الدولية لرياضة "البادل"            والي الجهة والوفد المرافق له يفتتحون بطولة القارات في رياضة "البادل"            الاطر الصحية بمستشفى الحسن الثاني تنظم وقفة تضامنية مع احدى القابلات            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الإثنين 09 ديسمبر 2019 04:21


أضيف في 13 نونبر 2019 الساعة 17:56

سابقة / اخنوش بالداخلة في اطار حكومي للدعاية الحزبية ''الحزب مقابل المشاريع'' !!



الداخلة الآن



غادر اخنوش الفاتح مدينة الداخلة بعد أن تجول بها طولا وعرضا وزار مشاريع تماسيحه وعفاريته الذين حصدوا الاخضر واليابس بجهة لاتزال لوحدها الخزان المتبقي للبلاد من الثروة السمكية، اخنوش الذي جاء على مايبدو بصفته الحكومية لم يدخر جهدا في اعطاء الزيارة طابعا حزبيا وهو يتسلل ليلا للقاء أعضاء حزبه ورفاق حمامته المتصارعين اصلا على جود الوزير وعطفه.

اخنوش جاء ليبلغنا برسالة وحيدة مفادها بأن مشاريع الأحياء المائية منحت لكم بفضلي واليوم أنزع عنكم تكاليف المساهمة لتنضموا لحزبي وتصوتوا عليه، ولا مكان بيننا إلا لمن أنشد "اغراس اغراس يا عزيز يا ولد الناس.."، في سابقة من نوعها تؤكد بأن ساكنة الجهة وأبناءها لا يساوون لدى الوزير غير تلك النسب الانتخابية التي يحصدها حزبه عند مواسم الاقتراع. وفي استغلال مفضوح لمشاريع ملكية سامية منحها جلالة الملك لرعاياه بهذه الجهة.

غادر أخنوش الداخلة وقد خلق بؤرة خلاف بينه وبين المستثمرين وأصحاب المعامل وصغار المهنيين الذين لا تربطهم بحزبه أي علاقة، في تحد للساكنة وابناءها من من لايؤمنون بالتحزب وفي حالة الرغبة في ولوج الاحزاب فحزب اخنوش المفتت اخر طموحاتهم. لأن الرجل ببساطة منح القطاع لزمرة من مقربيه والمادحين لسياساته الفاشلة في القطاع وترك البقية تحت ظل الحرمان.

الخطير في تعمد اقصاءه الناقمين على فرزياته وفشله المشهود بتقارير جطو، ان اخنوش لا محالة سيضطر مرة اخرى عند كل سنة لطلب دعم أبناء المنطقة لتزكية طلباته عند الاوروبيين، وعندها فليرتدي جبة حوارييه الذين زرعهم بالمنطقة ومدهم بكوطات وتسهيلات لاستنزاف الثروة والرحيل.

اذا معطى جديد يظهر على الساحة قوامه "المشاريع مقابل التحزب، وهنا ضرب لأسس المنافسة الشريفة بين الاحزاب وابتزاز مفضوح من الوزير لمستثمري المنطقة، خصوصا وانها منطقة ترتكز اقتصاديا على قطاعات حيوية يديرها الوزير الثري والبقية من وزراء حزبه، فالى أين سيصل صاحب الحمام والكباب بسياساته يا ترى ؟؟.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا