مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         عاجل / هزات أرضية تضرب شمال المملكة وتسجل أعلى معدل في جهة درعة تافيلالت             إيقاف 12 شخصا على خلفية أعمال العنف والشغب التي أعقبت مباراة أولمبيك آسفي واتحاد جدة             عاجل / إنتخاب رئيس للعصبة الجهوية لكرة القدم وسط حديث عن عدم قانونية الاقتراع             الداخلة / المنتدى السياسي الثاني لحزب العدالة والتنمية يعرف نقاشا أكاديميا بين بوعيدة وبلكبير             إعلان / مؤسسة جمع شمل الصحراويين المغاربة في العالم تحيي الذكرى 62 للبيعة والولاء بالداخلة             الحكومة تعترف على لسان الرميد: متابعة الكويتي المتهم باغتصاب قاصر في حالة سراح خطأ جسيم لا يجوز للقضاء الوقوع فيه             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الفقيدة ''لعكيد كبولة'' رحمها الله             المعارضة الإستقلالية بجماعة تشلا تنتقد حياد السلطة السلبي بعد تسجيل مصوتين من خارج الجماعة             تعزية من مستخدمي و مستخدمات المكتب الوطني للماء و الكهرباء - قطاع الماء - الى عائلة زميلهم تقني المختبر ''كمال سعود''             كسابة جهة الداخلة وادي الذهب يشتكون من استغلال الأبار العمومية من طرف الخواص لبيع المياه             رئيسة اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان تعقد لقاءا مع الأطر والأطفال المشاركين في المعرض الدولي للكتاب             الويفا يعلن حرمان مانشستر سيتي من المشاركة بدوري الأبطال لسنتين وتغريمه 30 مليون يورو             دوجاريك ينفي ما تم تداوله حول تعيين السلوفيني ''ميروسلاف لايتشاك'' مبعوثا أمميا للصحراء             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الفقيد ''سيدي سلام ول محماد'' رحمه الله تعالى             الداخلة .. سياسة الدولة في الإعمار ''ضرورة ملحة لمنع خنق المنطقة بإسم النزاع..''             شاهد.. تصريح كل من الدكتور عبد الرحيم بوعيدة والدكتور عبد الصمد بلكبير على هامش المنتدى السياسي لحزب العدالة والتنمية            شاهد .. وسط حضور معتبر.. إخوان العثماني بالداخلة يعقدون المنتدى السياسي الثاني للحزب            شاهد.. رؤساء الأندية بجهة الداخلة وادي الذهب يرفضون تأجيل الجمع العام التأسيسي لعصبة كرة القدم            شاهد.. الحفل الختامي لماراطون "الصحراوية" بقصر المؤتمرات بالداخلة            شاهد.. مديرة وطبيبة التوليد بمستشفى الحسن الثاني تفند الاشاعات التي راجت حول المستشفى            شاهد.. إعطاء الإنطلاقة الرسمية لماراطون الصحراوية بالداخلة            شاهد.. إستقبال المشاركين في سباق "الصحراوية" بمطار الداخلة            شاهد.. تفاصيل الدورة العادية لبلدية الداخلة برسم فبراير 2020            شاهد.. تصريح عضوة المجلس البلدي "السعدية عضوران" برسم دورة شهر فبراير 2020            شاهد.. أسويلم بوعمود يدق ناقوس الخطر بعد اجتياح مياه الصرف الصحي لخليج وادي الذهب            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الإثنين 17 فبراير 2020 09:57


أضيف في 22 أكتوبر 2019 الساعة 15:46

في تهديد صريح لمصر.. ابي أحمد يؤكد ''لا توجد قوة تمنعنا من بناء سد النهضة''



الداخلة الآن

 

شدد رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، الثلاثاء، على أنه لا توجد قوة يمكن أن تمنع إثيوبيا من بناء سد النهضة، في إشارة إلى تعثر المفاوضات معمصر بخصوص المشروع. جاء ذلك خلال رد آبي أحمد على أسئلة نواب بالبرلمان الإثيوبي، في جلسة عادية، وفق إذاعة “فانا” المحلية.

وقال آبي أحمد: “ليس هناك خيار آخر. الحرب لا يمكن أن تكون حلا. إذا لزم الأمر، يمكن لإثيوبيا حشد مليون شخص”، وأضاف: “لا يمكن لأي قوة أن تمنع إثيوبيا من بناء السد”، مشددا على أن بلاده “ستواصل بناءه بغض النظر عن المخاوف التي لا أساس لها، والتهديدات العسكرية التي يطلقها إخواننا المصريون” عبر منابر إعلامية”.

وأكد أنه “لا نية لحكومة إثيوبيا لإيذاء شعبي وحكومتي السودان ومصر”، داعيا إلى ضرورة أن “ينصب تركيزنا على وضع اللمسات الأخيرة على السد وفقا للجدول الزمني المحدد”.

ووفق آبي أحمد، فإنه “لا يوجد جدول أعمال خاص بين إثيوبيا ومصر فيما يتعلق بسد النهضة”، لافتا إلى أنه من المقرر أن يلتقي بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لمناقشة القضية في غضون اليومين المقبلين.

وتابع أن “شعب وحكومة مصر سيستفيدان إذا ما قدموا مباشرة الدعم لاستراتيجية التنمية الخضراء في إثيوبيا”.

وفي ما يتعلق بالسياسة الخارجية لإثيوبيا، قال رئيس الوزراء إنها تعطي الأولوية لعلاقاتها مع البلدان المجاورة، وفق المصدر نفسه.

والإثنين، أعلن الرئيس المصري أن بلاده تبذل مساعٍ حثيثة ومتوازنة للخروج من تعثر مفاوضات سد النهضة.

وتدعو القاهرة إلى وجود وسيط دولي في مفاوضات السد بعد وصولها إلى “طريق مسدود”، وهو ما ترفضه أديس أبابا.

ومؤخرًا، قالت وزارة المياه والري والطاقة الإثيوبية، في بيان، إن “اقتراح مصر الجديد بشأن سد النهضة أصبح نقطة خلاف بين البلدين”، وفق الوكالة الإثيوبية الرسمية للأنباء.

وأوضح البيان، أن “مصر اقترحت إطلاق 40 مليار متر مكعب من المياه كل عام، وإطلاق المزيد من المياه عندما يكون ارتفاع السد العالي (جنوبي مصر) في حدود 165 مترًا فوق مستوى سطح البحر، ودعت طرفًا رابعا في المناقشات بين الدول الثلاث (إثيوبيا ومصر بالإضافة إلى السودان)”.

ولم تكشف إثيوبيا من جهتها عن كمية المياه التي تريد تخزينها أو إطلاقها كل عام من السد، لكن المؤكد أنها لا تلقى قبولًا من القاهرة.

وتتخوف القاهرة من تأثير سلبي محتمل للسد على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل، البالغة 55 مليار متر مكعب، فيما تحصل السودان على 18.5 مليار.‎

وتقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر، وإن الهدف من بناء السد هو توليد الكهرباء في الأساس.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا