مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         عاجل / هزات أرضية تضرب شمال المملكة وتسجل أعلى معدل في جهة درعة تافيلالت             إيقاف 12 شخصا على خلفية أعمال العنف والشغب التي أعقبت مباراة أولمبيك آسفي واتحاد جدة             عاجل / إنتخاب رئيس للعصبة الجهوية لكرة القدم وسط حديث عن عدم قانونية الاقتراع             الداخلة / المنتدى السياسي الثاني لحزب العدالة والتنمية يعرف نقاشا أكاديميا بين بوعيدة وبلكبير             إعلان / مؤسسة جمع شمل الصحراويين المغاربة في العالم تحيي الذكرى 62 للبيعة والولاء بالداخلة             الحكومة تعترف على لسان الرميد: متابعة الكويتي المتهم باغتصاب قاصر في حالة سراح خطأ جسيم لا يجوز للقضاء الوقوع فيه             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الفقيدة ''لعكيد كبولة'' رحمها الله             المعارضة الإستقلالية بجماعة تشلا تنتقد حياد السلطة السلبي بعد تسجيل مصوتين من خارج الجماعة             تعزية من مستخدمي و مستخدمات المكتب الوطني للماء و الكهرباء - قطاع الماء - الى عائلة زميلهم تقني المختبر ''كمال سعود''             كسابة جهة الداخلة وادي الذهب يشتكون من استغلال الأبار العمومية من طرف الخواص لبيع المياه             رئيسة اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان تعقد لقاءا مع الأطر والأطفال المشاركين في المعرض الدولي للكتاب             الويفا يعلن حرمان مانشستر سيتي من المشاركة بدوري الأبطال لسنتين وتغريمه 30 مليون يورو             دوجاريك ينفي ما تم تداوله حول تعيين السلوفيني ''ميروسلاف لايتشاك'' مبعوثا أمميا للصحراء             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الفقيد ''سيدي سلام ول محماد'' رحمه الله تعالى             الداخلة .. سياسة الدولة في الإعمار ''ضرورة ملحة لمنع خنق المنطقة بإسم النزاع..''             شاهد.. تصريح كل من الدكتور عبد الرحيم بوعيدة والدكتور عبد الصمد بلكبير على هامش المنتدى السياسي لحزب العدالة والتنمية            شاهد .. وسط حضور معتبر.. إخوان العثماني بالداخلة يعقدون المنتدى السياسي الثاني للحزب            شاهد.. رؤساء الأندية بجهة الداخلة وادي الذهب يرفضون تأجيل الجمع العام التأسيسي لعصبة كرة القدم            شاهد.. الحفل الختامي لماراطون "الصحراوية" بقصر المؤتمرات بالداخلة            شاهد.. مديرة وطبيبة التوليد بمستشفى الحسن الثاني تفند الاشاعات التي راجت حول المستشفى            شاهد.. إعطاء الإنطلاقة الرسمية لماراطون الصحراوية بالداخلة            شاهد.. إستقبال المشاركين في سباق "الصحراوية" بمطار الداخلة            شاهد.. تفاصيل الدورة العادية لبلدية الداخلة برسم فبراير 2020            شاهد.. تصريح عضوة المجلس البلدي "السعدية عضوران" برسم دورة شهر فبراير 2020            شاهد.. أسويلم بوعمود يدق ناقوس الخطر بعد اجتياح مياه الصرف الصحي لخليج وادي الذهب            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الإثنين 17 فبراير 2020 10:51


أضيف في 16 أكتوبر 2019 الساعة 03:18

حسن عكاشة.. الإستغناء من ثروات الداخلة والإستثمار بدائرته ''بإبن سليمان''



الداخلة الآن

 

بعدما اوضحنا في التحقيق السابق حجم الثروة المسروقة في كل سفينة من سفن "حسن عكاشة"، يبقى السؤال المطروح عن كيفية تمرير تلك الثروة من ميناء الداخلة ؟؟.

وزارة الصيد البحري واداراتها بالميناء هم ابرز شريك في جريمة تهريب الثروة من طرف صديق الوزير والبرلماني عن حزب الوزير، حيث يتم التغاضي عن 75 بالمائة من حمولة كل سفينة من سفن الرجل تحمل سمكً غير لائق للإستهلاك البشري بالرغم من توفر سفنه على صهاريج مبردة تضمن جودة وسلامة تلك الأسماك ولمدة طويلة. وبعد ذلك يتم منحها تصاريح كاذبة على انها ذاهبة الى معامل دقيق زيت السمك.

بعد هذه العملية كلها يقوم مدلل الوزارة بشحن وتجميد تلك الثروة المنهوبة بوحدة تجميدية يكتريها بالحي الصناعي، او يوزع المنتوج على وحدات اخرى مكترات لزملائه في الريع بالقطاع، قبل ان يتم تصدير المنتوج شمالا.
وعلى ذلك فعكاشة يختلس ما مجموعه 154×3= 462 طن، يتم بيعها بثمن يتراوح بين 9 و 10 دراهم اي 462.000×10 = 4.620.000، اي ما يناهز نصف مليار سنتيم يوميا يتم دخها في حساب الرجل على حساب معطلي الجهة وفقراءها وأبناءها الذين لا مكان لهم بالقطاع.

لا يعقل بتاتا ان يكون وزير الفلاحة والصيد البحري هو حامي هذا الرجل والمدافع عن ريعه، حيث ان هذا النائب عن دائرة بن سليمان حول كافة استثماراته الحقيقية نحو دائرته وجهته بينما لم يترك للداخلة غير مكتب وحيد يكتريه بشارع عبد الرحيم بوعبيد.

فأين الجهوية التي تنادي بها الدولة في ظل هكذا أشخاص لا يرون غير ارصدتهم او دوائرهم الانتخابية بينما يصنعون ثروتهم بجهات اخرى.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا