مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         على غرار مقاهي ومطاعم المملكة.. مقاهي الداخلة ترفض العودة للعمل دون تدخل لجنة اليقظة             مصادر/ دورية تابعة للقوات المسلحة توقف سيارتين محملتين بالمخدرات نواحي ''تشلا''             ''لامين بنعمر'' يعبر عن نيته السماح بعودة الحياة العادية للجهة شريطة الالتزام بالتدابير الصحية             المغرب يسجل 71 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد             المغرب يسجل 54 اصابة مؤكدة بفيروس كورونا خلال نصف يوم             وفاة رئيس حكومة التناوب ''عبد الرحمان اليوسفي'' بعد صراع طويل مع المرض             وزير الصحة ينفي خبر إعادة 300 مغربي عالق بالخارج في الأسبوع             الملك يأمر بإعادة المغاربة العالقين بالخارج عبر إعادة 300 شخص كل اسبوع             وزارة الصحة تسجل 42 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الاخيرة             بلاغ/ المقاهي والمطاعم تستأنف نشاطها غدا بالطلبات المحمولة وخدمات التوصيل             التوفيق يؤكد ان فتح المساجد سيكون بعد عودة الحالة الصحية بالمغرب إلى وضعها الطبيعي             ايت يطالب يؤكد تجاوز المغرب ذروة الإصابة بكورونا والتدابير الوقائية جنبتنا الكارثة             بيان / فعاليات المجتمع المدني بجهة الداخلة وادي الذهب تنوه عاليا بمجهودات ''لامين بنعمر''             بسبب سوء التدبير.. وزارة اخنوش بين خيار فساد المنتوج او تعويض البحارة              المجلس الوطني لحقوق الإنسان يدعو الحكومة وأرباب الشغل إلى احترام الحقوق الإنسانية للعاملين والمستخدمين والمرتفقين             لامين بنعمر يطالب المواطنين بإحترام تعليمات الوقائية للخروج من الحجر الصحي            شاهد.. والي الجهة يترأس اجتماعا لإنعاش القطاع السياحي بعد الحجر الصحي            شاهد.. المحكمة الابتدائية بالداخلة تبدأ أولى جلسات المحاكمة عن بعد            شاهد .. مجموعة عكاشة تعلن عن توزيعها مساعدات غذائية خلال شهر رمضان            بالفيديو /#في زمان كورونا حالة انسانية تنتظر تدخل القلوب الرحيمة للمساعدة            شاهد.. المجلس الجهوي يوزع المواد الغذائية والمياه بقرية الصيد "انتيرفت"            شاهد.. تفاصيل العملية الامنية لإحباط محاولة للهجرة السرية بالداخلة            شاهد.. الجالية الافريقية بالداخلة تعبر عن بهجتها بالمساعدات الغذائية المقدمة من المجلس الجهوي            شاهد.. الخطاط ينجا يعطي انطلاقة عملية توزيع المساعدات على حوالي 25 ألف عائلة            شاهد.. حسان الطالبي يوضح بخصوص توزيع مجموعة عكاشة مساعدات غذائية            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : السبت 30 مايو 2020 04:48


أضيف في 22 شتنبر 2019 الساعة 16:04

هل بات قطاع الصيد البحري في عهد أخنوش قطاعا سياديا فوق المحاسبة ؟



الداخلة الآن



قبل سنوات وخلال حكومة بنكيران الثانية، خرجت البرلمانية كجمولة منت أبي، عن الفريق الديمقراطي بمجلس النواب، بسؤال دقيق وبسيط في الوقت نفسه، موجه لوزير الفلاحة والصيد البحري "عزيز أخنوش، وكان مضمونه هو : متى ستنشرون لائحة المستفيدين من رخص الصيد في أعالي البحار؟».


وزير الفلاحة والصيد البحري، عزيز أخنوش، يومها فضل بلع لسانه وخرج في أول فرصة تتاح له أمام مجلس النواب، لينفي بالمطلق طابع الريع عن الرخص التي تسلمها وزارته بهذا الخصوص.

أخنوش التقط الفرصة جيدا، ليجيب عن سؤال لم يوجه له، إذ ركز على أن «رخص الصيد البحري لا تدخل ضمن اقتصاد الريع»، في حين كان مضمون السؤال، الذي وجهته البرلمانية كجمولة منت أبي، بعيدا كل البعد عن طابع تلك الرخص ومدى دخولها في اقتصاد الريع او غيره.

اليوم وبعد مرور سنوات وبعد أن اثبت مجلس الحسابات بالأدلة فشل مخططات وزارة الصيد البحري، لايزال أخنوش مصرا على عدم كشف المستفيدين من تلك الرخص التي تأكد بأن جل أصحابها هم جنرالات متقاعدين في الجيش ومسؤولين كبار بالدولة إضافة لمقربين من أخنوش وحزبه.

وإذا كان تصريح أخنوش يومها جاء لتأكيد أن تلك الرخص تمنح للبواخر وليس للأشخاص، فإن المغاربة اليوم يطالبون بكشف الأسماء المستفيدة من الرخص ومن "الكوطات" الخاصة بالصيد، خصوصا وأن هذا القطاع كان الشرارة الرئيسية التي أشعلت حراك الريف وتسببت سياسة الوزارة كذلك في إفلاس عدة وحدات بالداخلة وشمال المملكة.

اذا كيف يعقل أن بلدا يمتلك 3 آلاف كيلومتر من السواحل و2 مليون كيلومتر مربع من المياه الإقليمية، تفوق أسعار السمك فيه القدرة الشرائية للمواطنين، فيما تستنزف شركات معدودة مملوكة لرجال نافذين ثروات المغاربة وتهرب العملة الصعبة للخارج، بينما تزيد الفوارق الاجتماعية اتساعا ويزيد المواطن البسيط فقرا ويتملك رفقاء أخنوش المقربين على حساب ملايين المغاربة الفقراء.

متابعون لوضع القطاع المتدني يرون بأن القطاع بات سياديا ووزارة أخنوش تحولت لوزارة سيادية يمنع حتى على مجلس جطو كشف لوائح المستفيدين من ريعها، فيما لاتزال الاف التقارير التي تدين سياسات الوزير تنتظر المتابعة القضائية دون جدوى.

لذلك من الأفضل تحويل القطاع الى شركة وطنية فوق المحاسبة، على غرار المكتب الشريف للفوسفاط وغيره من المؤسسات الاخرى التي لا تطالها يد الحساب. لنقول اخيرا هنيئا لمن يأكل غلة القطاع وحيدا في مغرب التقهقر.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا