مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         سابقة / مستشار برلماني بالداخلة يستحوذ على 5 مواقع لمقالع الحجارة بتواطئ مع مسؤول نافذ بالجهة             احتفالا باليوم العالمي للمناطق الرطبة.. جمعيات تنظم لقاءا تحسيسيا حول سبخة إمليلي             الداخلة وتنامي الهجرة السرية.. جهود السلطات وتطور عصابات الاتجار في البشر             بعد زيارة المدير العام للأمن.. وسائل اعلام تؤكد حلول رئيس الأركان الموريتاني بالمغرب             الإتحاد الأوروبي يعلق على أزمة ترسيم الحدود بين المغرب وإسبانيا             رئيس الكاف ''أحمد أحمد'' يحل بمدينة العيون ويشيد بالبنية التحتية لعاصمة الجنوب             بلاغ / على أثر انتشار فيروس كورونا.. جلالة الملك يعطي تعليماته بإعادة مائة مواطن مغربي بالصين             لامين بنعمر والوفد المرافق له يخلدون مع الادارة الجمركية اليوم العالمي للجمارك             والي الجهة يترأس أشغال البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الفقيدة ''أمباركة منت احمد زين'' رحمها الله تعالى             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الفقيدة ''ميمونة منت اعبلا'' رحمها الله تعالى             مفجع.. وفاة نجم كرة السلة الأمريكية ''كوبي براينت'' في حادث تحطم مروحية             عاجل / رئيس جماعة أوسرد ''الشيخ أحمد بنان'' يؤكد للداخلة الآن تجميد عضويته بحزب الاستقلال             حصري / خلاف بين موظف ومحامي بالمحكمة الإبتدائية للداخلة يخرج الموظفين للإحتجاج             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الفقيد ''محمد ادويري'' رحمه الله تعالى             شاهد.. أخصائي جراحة امراض النساء والتوليد بمستشفى الحسن الثاني بالداخلة يوضح ملابسات وفاة مهاجرة افريقية            شاهد .. والي الجهة والوفد المرافق يخلدون اليوم العالمي لإدارة الجمارك بالداخلة            شاهد / برئاسة والي الجهة.. افتتاح أشغال البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي            مؤلم.. شاب صحراوي يتهم مستشار برلماني من حلف الجماني بإختلاس بقعته الأرضية            شاهد .. بنك "التجاري وفا بنك" يفاجئ زبناءه بالداخلة بخدمة جديدة            وسط حضور معتبر.. رفاق العثماني بالداخلة ينظمون ندوة عمومية بتأطير من عزيز الرباح            شاهد.. روبرتاج عن الندوة الوطنية حول الاقاليم الجنوبية التي احتضنتها الغرفة الفلاحية للداخلة            شاهد.. تفاصيل المؤتمر الثنائي بين ناصر بوريطة ونظيره الغيني "مامادي توري"            شاهد.. تفاصيل الافتتاح الرسمي للقنصلية العامة لجمهورية غينيا كوناكري            تفاصيل اللقاء التواصلي المنظم من طرف جمعيات الكسابة بالجهة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الثلاثاء 28 يناير 2020 17:45


أضيف في 20 غشت 2019 الساعة 01:09

مقال بعنوان :حرمة التعدي على قتيل



الداخلة الآن : محمد لمين الخطاط أخ المرحوم



اعتنت شريعتنا الغراء بالإنسان أعظم عناية، وكرمته أيما تكريم، يقول الله تعالى: {وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلا} ،ولم تنته عناية الشريعة بالإنسان بانتهاء حياته، بل امتدت إلى ما بعد موته، فجعلت حُرمة الميت كَحُرْمة الحيّ، ومن هذا الباب يتضح بشكل جلي أن الجهات التي تقف وراء قتل المرحوم عثمان الخطاط هي التي تروج وتشوه سمعة المرحوم بإذن الله لتغليط الرأي العام والتشويش على التحقيقات الجارية حول جريمة القتل من طرف السلطات القضائية التي لم تتوصل لحدود الساعة بأي تقرير يذكر في الموضوع للحسم في الملف المعروض على أنظارها، حيث أقدمت هذه الجهات المجهولة على نشر مغالطات عبر الواتساب عن طريق حساب بالشبكة الزرقاء الذي تم إغلاقه أو حذفه(الأمر الذي يطرح عدة فرضيات)،هذه المغالطات توحي بأن السبب الرئيسي لجريمة القتل هو الشذوذ الجنسي وربط وقائع الجريمة بأخرى كوسيلة لإقناع الرأي العام مستهترين بهذا الأخير.

وتأسيسا على ما سبق نعلن للرأي العام استنكارنا لهذه المغالطات التي لا تمت للوقائع بأية صلة كيف ماكانت ونؤكد أن المرحوم له من الحرمة والوقر مثل ما له منهما حال حياته، ونؤكد تمسكنا بالكشف عن الحقيقة التي لا محيد عنها مهما كلفنا ذلك.

ومن جهة أخرى فإننا سنقوم بإتخاذ الإجراءات المناسبة في حق كل من خولت له نفسه المس بكرامة ابننا البار المرحوم بإذن الله، وذلك عن طريق وضع شكاية لدى كل من إدارة الفيسبوك وإدارة الواتساب وكذا القضاء المختص.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا