مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         عاجل / مديرية الصحة بالداخلة تؤكد تسجيل 08 إصابات بوباء كورونا خلال 24 ساعة             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة قياسية بلغت 826 حالة جديدة خلال 24 ساعة الاخيرة             ''لارام'' تعلن عن تمديد العمل بالرحلات الخاصة الى غاية 10 من شتنبر المقبل             الحكومة اللبنانية تقدم استقالتها بعد فاجعة إنفجار بيروت             تمديد حالة الطوارئ الصحيّة يدفع ''لارام'' إلى إلغاء رحلات جويّة             وزير المالية يقرر نقل مندوب أملاك الدولة بالداخلة نحو الخميسات             سلطات الداخلة تواصل منع الوافدين على المدينة من دخولها قبل إجراء تحليلة ''كوفيد 19''             أمزازي ينفي الحسم في طبيعة النموذج التربوي للموسم المقبل مع تفشي فيروس كورونا             عاجل / مديرية الصحة بالداخلة تؤكد تسجيل 05 إصابات بوباء كورونا خلال 24 ساعة             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة قياسية بلغت 1230 حالة جديدة خلال 24 ساعة الاخيرة             ميسي يقود برشلونة الى ربع نهائي دوري الابطال بعد إزاحته نابولي بثلاثية             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة قياسية بلغت 1345 حالة جديدة خلال 24 ساعة الاخيرة             عاجل / مديرية الصحة بالداخلة تؤكد تسجيل 07 إصابات بوباء كورونا خلال 24 ساعة             اعلان / سلطات العيون تقرر رسميا إغلاق الميناء تفاديا لإنتشار فيروس ''كورونا''             وزارة ''أخنوش'' تصدر قانونا جديدا لمحاربة الصيد الجائر والغير قانوني وتتفادى محاصرة ''التهريب''             مراسيم الانصات للخطاب الملكي السامي بحضور والي الجهة وعدد من الشخصيات المدنية والعسكرية            تصريحات على هامش الانصات للخطاب الملكي السامي            شاهد.. قبل عيد الاضحى بالداخلة... وفرة العرض وقلة الطلب مع تفاوت الاثمان            شاهد.. أيام قبل عيد الاضحى المبارك سوق الاغنام بالداخلة تعرف وفرة العرض            تصريح وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي نادية فتاح العلوي            شاهد.. اللقاء التواصلي لوزيرة السياحة والصناعة التقليدية مع مهنيي قطاع السياحة بالداخلة            لامين بنعمر يترأس اجتماعا لتسريع وتيرة الاقلاع الاقتصادي بالجهة "قطاع الاسكان والتعمير نموذجا            فعاليات مدنية تستنكر الاتهامات الاخيرة التي استهدفت عضو المجلس الجهوي "فاطمة الزبير"            الاغلبية والمعارضة بالجهة.. بين من يدافع عن مصلحة المواطن ومن يدافع عن مصلحة زعيمه            موظفي فندق الصحراء ريجنسي يحتجون بسبب "الحكرة والتسيب"            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الإثنين 10 أغسطس 2020 20:10


أضيف في 4 غشت 2019 الساعة 22:33

ابنة المرحوم عثمان تكتب : كشف حقيقة جريمة قتل واضحة المعالم


صباح الخطاط


الداخلة الآن: بقلم صباح الخطاط


بعد ثلاثة عشر يوم من تشريح جثة المرحوم بإذن الله عثمان ولد عبداتي ولد الخطاط لم تتوصل قبيلته بأي خبر يفيد إنجاز تقرير التشريح الطبي الذي سيتم اعداده من طرف طبيبة الطب الشرعي بالمستشفى الجهوي بأكادير، والتي أجرت له التشريح رغم مفواتها الجهات القضائية المختصة بشهادة تفيد إجرائها الفعلي للتشريح قصد مباشرة الدفن في إنتظار التوصل ببعض التحليلات الطبية قصد إعداد التقرير المذكور، وذلك قصد معرفة  ملابسات جريمة القتل وتوجيه القضية في مسارها الصحيح. الأمر الذي يطرح عدة فرضيات من قبيل هل طبيعة التشريح تتطلب كل هذا الوقت؟ ؛ أو عدم إدراج القضية من طرف الجهات المختصة كأولوية ضمن الملفات المعروضة عليها هو السبب في التأخير الحاصل؟ أم أن هناك جهات بعينها تود تبخيس وتصغير القضية واعتبارها قضية عرضية لا تستدعي هذا التهويل أو التضخيم؟ أو عدم تدخل القبيلة بشكل مباشر وآني وتعاملها مع ملف ابنها البار بشكل بارد على حد تعبير بعض أفرادها هو السبب الأساسي في تأخير الكشف عن الحقيقة من طرف أجهزة الدولة؟ أم أن جمود وزارة الداخلية و عدم دخولها في الخط خاصة في الإفراج عن تقارير الخبرة العلمية والتقنية والفنية لدى المختبرات التابعة لوصايتها أو وصاية أجهزة الدولة يعد هو السبب الرئيسي في القضية؟ مع الأخذ بعين الإعتبار أن المرحوم أحد أبنائها والسكوت عن الفعل الجرمي تجاهه يعتبر رضا  في هذه الحالة حتى يثبت العكس؟
كل هذه الأسئلة التي أثيرت أعلاه هي أسئلة مشروعة تنسجم مع جميع الفرضيات المطروحة ومن أجل نسخها وضحدها يجب الإسراع في الكشف عن حقيقة مقتل فقيد أولاد دليم حتى لا تتخذ الأمور منحا ثانيا يصعب السيطرة عليه ابتداءا من معقلها بالداخلة وانتهاءا بمثواه الذي وارى فيه التراب رفقة ساكنة الصحراء التي تعزه وتحترمه(رب رجل أنت)، وذلك حتى يتسنى للجميع عدم العدول عن نهج الحكمة والتبصر الذي تم به تدبير هذه القضية وعيا من أفراد القبيلة بأن الكرامة هي عزتها والحقيقة هي سبيلها فلا تدعوا نهجا آخر يأخذ هذا الموقع المتوازن.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا