مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         شاطئ ''بورتريكو''.. منتجع طبيعي على شاكلة ''الغردقة'' المصرية يحتاج لتظافر الجهود             الداخلة تحتضن غدا النسخة الأولى من مهرجان ''وادي الذهب'' احتفالا بالثقافة والشباب             عامل إقليم أوسرد يشرف على تنصيب رجال السلطة المعينين مؤخرا بالإقليم             الرئيس الجزائري ينهي مهام سفير بلاده بالرباط ويعين الديبلوماسي المخضرم ''عبد العزيز بن علي'' مكانه             شركة محلية مكلفة بتقوية طريق بئركندوز.. تلاعبات في عملية ''التزفيت'' تحتاج لجان تحقيق             ابي بشرايا يؤكد ثقته في نجاح طعون البوليساريو ضد اوروبا في ملف الثروات             مجلس النواب يقبر مقترحا لحزب ''البام'' من أجل التحقيق في المناصب العليا             الداخلة.. بين طموحات المجلس الجهوي وعراقيل المجلس البلدي             والي الجهة يترأس الأنشطة الرسمية المخلدة لذكرى ثورة الملك والشعب وعيد الشباب             جمعية السلام للحي الصناعي تثمن اطلاق خط بحري تجاري بين الداخلة والموانئ الوطنية والدولية             موسكو أكثر راديكالية في نزاع الصحراء وفي اختيار مبعوث أممي خاص بالملف             ''حسن عكاشة'' صاحب الكوطة الريعية برعاية رسمية من وزارة الصيد البحري             الملك ينتظر نموذجا تنمويا مغربيا خالصا لتحسين ظروف عيش المغاربة             والي الجهة يترأس مراسيم الإنصات للخطاب الملكي السامي بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب             إيفانكا ترامب تشيد بمصادقة المغرب على قانون الأراضي السلالية الذي يكرس المساواة في إرثها بين المرأة والرجل             تصريح بتال لمباركي عقب اجتماع رئيس الجهة مع طلبة الطب المتفوقين            بالفيديو / لولا تدخل المجلس الجهوي لكانت الكارثة بحي الوحدة بسبب البلدية            بالفيديو / انطلاق المرحلة الرابعة من مرحلة التخييم بدعم من المجلس الجهوي            الخطاط ينجا يقوم بزيارة ميدانية للمشاريع المدعومة من طرف "جمعية الداخلة مبادرة"             مراسيم تحية العلم وما صاحبها من تدشينات اليوم بالداخلة            تصريح "سعيد محبوب" مالك وحدة "مارسي فود" بعد تدشينات اليوم            مراسيم حفل الإنصات للخطاب الملكي بمناسبة الإحتفال بالذكرى العشرين لعيد العرش بالداخلة            عيد العرش.."لامين بنعمر" يترأس مراسيم رفع اللواء الأزرق بشاطئ فم لبوير            عيد العرش.. وضع حجر الأساس لبناء معهد الموسيقى و الكوريغرافيا بالداخلة             بالفيديو تصريح رئيس المجلس الجهوي "الخطاط ينجا" على هامش تدشينات عيد العرش            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الخميس 22 أغسطس 2019 21:52


أضيف في 4 غشت 2019 الساعة 22:33

ابنة المرحوم عثمان تكتب : كشف حقيقة جريمة قتل واضحة المعالم


صباح الخطاط


الداخلة الآن: بقلم صباح الخطاط


بعد ثلاثة عشر يوم من تشريح جثة المرحوم بإذن الله عثمان ولد عبداتي ولد الخطاط لم تتوصل قبيلته بأي خبر يفيد إنجاز تقرير التشريح الطبي الذي سيتم اعداده من طرف طبيبة الطب الشرعي بالمستشفى الجهوي بأكادير، والتي أجرت له التشريح رغم مفواتها الجهات القضائية المختصة بشهادة تفيد إجرائها الفعلي للتشريح قصد مباشرة الدفن في إنتظار التوصل ببعض التحليلات الطبية قصد إعداد التقرير المذكور، وذلك قصد معرفة  ملابسات جريمة القتل وتوجيه القضية في مسارها الصحيح. الأمر الذي يطرح عدة فرضيات من قبيل هل طبيعة التشريح تتطلب كل هذا الوقت؟ ؛ أو عدم إدراج القضية من طرف الجهات المختصة كأولوية ضمن الملفات المعروضة عليها هو السبب في التأخير الحاصل؟ أم أن هناك جهات بعينها تود تبخيس وتصغير القضية واعتبارها قضية عرضية لا تستدعي هذا التهويل أو التضخيم؟ أو عدم تدخل القبيلة بشكل مباشر وآني وتعاملها مع ملف ابنها البار بشكل بارد على حد تعبير بعض أفرادها هو السبب الأساسي في تأخير الكشف عن الحقيقة من طرف أجهزة الدولة؟ أم أن جمود وزارة الداخلية و عدم دخولها في الخط خاصة في الإفراج عن تقارير الخبرة العلمية والتقنية والفنية لدى المختبرات التابعة لوصايتها أو وصاية أجهزة الدولة يعد هو السبب الرئيسي في القضية؟ مع الأخذ بعين الإعتبار أن المرحوم أحد أبنائها والسكوت عن الفعل الجرمي تجاهه يعتبر رضا  في هذه الحالة حتى يثبت العكس؟
كل هذه الأسئلة التي أثيرت أعلاه هي أسئلة مشروعة تنسجم مع جميع الفرضيات المطروحة ومن أجل نسخها وضحدها يجب الإسراع في الكشف عن حقيقة مقتل فقيد أولاد دليم حتى لا تتخذ الأمور منحا ثانيا يصعب السيطرة عليه ابتداءا من معقلها بالداخلة وانتهاءا بمثواه الذي وارى فيه التراب رفقة ساكنة الصحراء التي تعزه وتحترمه(رب رجل أنت)، وذلك حتى يتسنى للجميع عدم العدول عن نهج الحكمة والتبصر الذي تم به تدبير هذه القضية وعيا من أفراد القبيلة بأن الكرامة هي عزتها والحقيقة هي سبيلها فلا تدعوا نهجا آخر يأخذ هذا الموقع المتوازن.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا