مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         الجماعات القروية بالداخلة ''مجالس سلالية ورؤساء خالدون'' !!             الداخلة .. التسيير بالفاتحة ''تجاذبات ومطبات وتسيبات''             الداخلـة..رفع الحظر عن جمع وتسويق الصدفيات على مستوى (بي ك 25 )             اعوان السلطة بالداخلة يطالبون بالافراج عن بقعهم الارضية !!             لجنة الانتخابات تعلن رسميا عن فوز عبد المجيد تبون برئاسة الجزائر             مراسلة / هذه حقيقة الاعتداء على احد الأشخاص أمام مقر المجلس الجهوي !!             الملك يعين أعضاء اللجنة الخاصة بتعديل النموذج التنموي وينتظر تقريرها الصيف القادم             لامين بنعمر : بفضل الاستثمار تقلصت البطالة من 17 ل 7 بالمائة.. ولمن يسيرون عكس التيار اقول ''الله يهديكم''             والي الجهة يترأس أشغال أول إجتماع للجنة الجهوية الموحدة للإستثمار بجهة الداخلة وادي الذهب             خطير / فعاليات جمعوية تستنكر سباحة سياح أجانب بسبخة امليلي ويطالبون بحمايتها             قريبا / الداخلة تشهد انطلاق عملية تشييد محطة لتحلية المياه             بيان / المكتب الاقليمي لموظفي النقل يدق ناقوس الخطر ويندد بسياسة التضييق التي يمارسها المدير الجهوي بالداخلة             الملك يترأس مجلسا للوزراء للمصادقة على عدة اتفاقيات ومشاريع قوانين             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الفقيد ''سيدأحمد ول اهويبة'' رحمه الله تعالى             رسميا / فرحان حق ينفي خبر تعيين مبعوثة خاصة بنزاع الصحراء             تصريحات على هامش الورش التكويني لجمعية أطباء الداخلة            عاجل / الخطاط ينجا يفتتح مقر حزبه الجديد ويترأس أشغال الدورة الاقليمية وسط حضور غفير            تصريحات عقب الملتقى الجهوي حول التمكين الاقتصادي ودعم قدرات الشباب            عاجل / النساء التجمعيات يتهمن المنسق الجهوي بالانقلاب على الشرعية وطالبن أخنوش بالتدخل            بالفيديو / العمال الصحراويين بشركة "كينغ بيلاجيك" يرفضون المغالطات في حق مؤسستهم            وزير الصناعة يعطي إنطلاق فعاليات الملتقى الدولي السادس للداخلة            بالفيديو / اللجنة الجهوية لحقوق الانسان تنظم ندوة حول مرض التوحد عند الأطفال            تصريح نائب عمدة مدينة تولوز و "عمر العلوي" على هامش البطولة الدولية لرياضة "البادل"            والي الجهة والوفد المرافق له يفتتحون بطولة القارات في رياضة "البادل"            الاطر الصحية بمستشفى الحسن الثاني تنظم وقفة تضامنية مع احدى القابلات            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : السبت 14 ديسمبر 2019 14:28


أضيف في 4 غشت 2019 الساعة 22:33

ابنة المرحوم عثمان تكتب : كشف حقيقة جريمة قتل واضحة المعالم


صباح الخطاط


الداخلة الآن: بقلم صباح الخطاط


بعد ثلاثة عشر يوم من تشريح جثة المرحوم بإذن الله عثمان ولد عبداتي ولد الخطاط لم تتوصل قبيلته بأي خبر يفيد إنجاز تقرير التشريح الطبي الذي سيتم اعداده من طرف طبيبة الطب الشرعي بالمستشفى الجهوي بأكادير، والتي أجرت له التشريح رغم مفواتها الجهات القضائية المختصة بشهادة تفيد إجرائها الفعلي للتشريح قصد مباشرة الدفن في إنتظار التوصل ببعض التحليلات الطبية قصد إعداد التقرير المذكور، وذلك قصد معرفة  ملابسات جريمة القتل وتوجيه القضية في مسارها الصحيح. الأمر الذي يطرح عدة فرضيات من قبيل هل طبيعة التشريح تتطلب كل هذا الوقت؟ ؛ أو عدم إدراج القضية من طرف الجهات المختصة كأولوية ضمن الملفات المعروضة عليها هو السبب في التأخير الحاصل؟ أم أن هناك جهات بعينها تود تبخيس وتصغير القضية واعتبارها قضية عرضية لا تستدعي هذا التهويل أو التضخيم؟ أو عدم تدخل القبيلة بشكل مباشر وآني وتعاملها مع ملف ابنها البار بشكل بارد على حد تعبير بعض أفرادها هو السبب الأساسي في تأخير الكشف عن الحقيقة من طرف أجهزة الدولة؟ أم أن جمود وزارة الداخلية و عدم دخولها في الخط خاصة في الإفراج عن تقارير الخبرة العلمية والتقنية والفنية لدى المختبرات التابعة لوصايتها أو وصاية أجهزة الدولة يعد هو السبب الرئيسي في القضية؟ مع الأخذ بعين الإعتبار أن المرحوم أحد أبنائها والسكوت عن الفعل الجرمي تجاهه يعتبر رضا  في هذه الحالة حتى يثبت العكس؟
كل هذه الأسئلة التي أثيرت أعلاه هي أسئلة مشروعة تنسجم مع جميع الفرضيات المطروحة ومن أجل نسخها وضحدها يجب الإسراع في الكشف عن حقيقة مقتل فقيد أولاد دليم حتى لا تتخذ الأمور منحا ثانيا يصعب السيطرة عليه ابتداءا من معقلها بالداخلة وانتهاءا بمثواه الذي وارى فيه التراب رفقة ساكنة الصحراء التي تعزه وتحترمه(رب رجل أنت)، وذلك حتى يتسنى للجميع عدم العدول عن نهج الحكمة والتبصر الذي تم به تدبير هذه القضية وعيا من أفراد القبيلة بأن الكرامة هي عزتها والحقيقة هي سبيلها فلا تدعوا نهجا آخر يأخذ هذا الموقع المتوازن.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا