مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         حصري / النائب ''محمد بوبكر'' يساءل وزير الصحة عن سبب استثناء ممثلة القطاع بالداخلة من حركة التنقيلات الاخيرة             لفتيت يصدر مذكرة عاجلة لتخفيف اجراءات التنقل بين المدن على موظفي الادارات وعمال الشركات             مصادر/ الطائرات المغربية تعود للعمل في 15 من يونيو المقبل             الداخلة/ الشرطة القضائية تضبط كميات كبيرة من مخدر ''الكيف'' و ''الماحيا'' داخل منزل بحي الرحمة             عاجل/ وزارة الصحة تسجل 45 حالة جديدة خلال 24 ساعة الاخيرة             سابقة / أخنوش يواجه الغاضبين من قدوم البحارة للداخلة بإتهامهم ''بالتسييس والتفرقة''             اخنوش يقر بفشل مخطط ''المغرب الأخضر'' في إنهاء ارتباط الموسم الفلاحي بالتساقطات المطرية             وزارة الصحة تسجل 24 إصابة جديدة و 67 حالة شفاء بالمغرب             بيان / المجتمع المدني العامل بقطاع الصيد البحري يدين جلب البحارة دون إخضاعهم للحجر الصحي             وزارة الصحة تؤكد تسجيل إنخفاض في معدل أنتشار فيروس كورونا بالمغرب             وزارة الصحة تسجل 99 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة             الصحة العالمية تعلق استعمال دواء ''الكلوروكين'' في اختباراتها لعلاج وباء كورونا             المجلس الجهوي يشرع في توزيع الكمية الإضافية من المؤن الغذائية لفائدة ساكنة الداخلة.             بلاغ / وزارة الداخلية توقف رجل سلطة بعد تورطه في تحويل مساعدات غذائية للإستهلاك الشخصي             وزارة الصحة تسجل 62 إصابة مؤكدة جديدة خلال 18 ساعة الماضية             شاهد.. المحكمة الابتدائية بالداخلة تبدأ أولى جلسات المحاكمة عن بعد            شاهد .. مجموعة عكاشة تعلن عن توزيعها مساعدات غذائية خلال شهر رمضان            بالفيديو /#في زمان كورونا حالة انسانية تنتظر تدخل القلوب الرحيمة للمساعدة            شاهد.. المجلس الجهوي يوزع المواد الغذائية والمياه بقرية الصيد "انتيرفت"            شاهد.. تفاصيل العملية الامنية لإحباط محاولة للهجرة السرية بالداخلة            شاهد.. الجالية الافريقية بالداخلة تعبر عن بهجتها بالمساعدات الغذائية المقدمة من المجلس الجهوي            شاهد.. الخطاط ينجا يعطي انطلاقة عملية توزيع المساعدات على حوالي 25 ألف عائلة            شاهد.. حسان الطالبي يوضح بخصوص توزيع مجموعة عكاشة مساعدات غذائية            تابع.. مؤسسة كينغ بيلاجيك توزع مساعدات غذائية على ساكنة البوادي            كوفيد19.. أحمي راسك وأحمي عائلتك ومحيطك بإتباع تدابير الوقاية            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأربعاء 27 مايو 2020 06:12


أضيف في 15 ماي 2019 الساعة 00:24

النائب والمستشار البرلماني بالداخلة.. أسئلة هامشية وغياب دائم خوفا على مصالح ضيقة وخاصة !!



الداخلة الآن



  ان تكون نائبا او مستشارا برلمانيا يعني ان تكون فاعلا سياسيا في الحياة السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية، مما يؤهلك للعب دور مهم قد ينعكس بالإيجاب أو السلب على رؤية المواطن للحياة السياسية والمبادئ التي تقوم عليها، وعلى مشاركته من عدمه فيها.

فالنائب والمستشار البرلماني اضافة لوظيفته التشريعية كمساهم اساسي في مشاريع القوانين التي تسنها المؤسسة التشريعية، فهو كذلك مضطلع بمهام رقابية هامة  من خلال آلية طرح الأسئلة الشفوية داخل قبة البرلمان، إعمالا لوظيفته الرقابية التي تهدف لخدمة التنمية المحلية، وذلك من خلال توجيه أسئلة حول بعض الاختلالات التي تعرفها بعض القطاعات على المستوى المحلي، كقطاع الصحة وتدهور حالة المستشفيات من حيث التجهيزات المادية والموارد البشرية إن هي فعلا كانت قائمة، أو على مستوى التجهيز والنقل وتدهور البنية التحتية، وغيرها من المشاكل ذات الطابع المحلي والتي لها علاقة بتدبير القطاعات الحكومية.  

بالداخلة وبإستثناءات محدودة يمكن اجمالها في برلماني او اثنين فإن بقية ممثلي المواطنين، هم مجرد أدوات للإستهلاك الاعلامي من خلال اللعب على عواطف الجمهور وربح أصوات جديدة قد تساعد على اعادة انتخابه مستقبلا. بحيث تجد من البرلمانيين من يجهد نفسه في طرح اسئلة فضفاضة لا تمت للواقع بصلة ولا تقدم ولا تأخر ضمن الواقع المعاش بجهة باتت عنوانا للفساد والمتاجرة في الحقوق، خصوصا حين يغيب التواصل مع المواطن الذي من المفروض ان يكون دعامة اساسية في اي سؤالا يطرحه النائب او المستشار، وذلك في ظل غياب مكاتب اتصال بهؤلاء البرلمانيين المهتمين بمصالحهم الخاصة والضيقة.

فعلى سبيل المثال لا الحصر لم نجد من بين كافة النواب والمستشارين من تطرق لقضية المتاجرة في الوعاء العقاري، ولا في الريع الحاصل في الاستفادة من حصص التناوب والكوطات الخاصة بالصيد البحري، وغيرها من الملفات الساخنة التي تجذب انتباه المواطن وليس مواضيع وملفات هامشية لا تغني ولا تسمن من جوع.

بالداخلة اذا هناك نواب ومستشارين مستفيدين من كعكعة الامتيازات الا من رحم ربك، وجلهم يحاول التواري عن غضب الحكومة بأسئلة تافهة تجنبا لأسئلة هادفة قد تفتح ملفاته السوداء امام الرأي العام، لذلك فالجميع ضالع في قتل العمل السياسي بهذه الجهة وأولهم من يسمون انفسهم ممثلي الجهة تحت قبة البرلمان.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا