مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         الخطاط ينجا يشرف على اعطاء انطلاقة المسابقات الرمضانية في التجويد وحفظ القرآن الكريم             مدير حرس الحسن الثاني يتعرض لمحاولة اغتيال خطيرة بمدينة مراكش             ''العراف'' من واقع مصر الى واقع بلدتنا             الخطاط ينجا ضيف الليلة الثانية من مهرجان الداخلة للأمداح النبوية المنظم من طرف المجلس الجهوي             شاب صحراوي يقدم على اغلاق معبر الكركرات بشكل تام.. والمينورسو تتدخل             البلدية تضع حاويات للأزبال في شارع رسمي وتخنق ساكنة بئرأنزران بالروائح الكريهة             الحق في الإيمان والحق في الإلحاد             القبض على قارب صيد تقليدي محمل بالمخدرات في سواحل قرية الصيد ''انتيرفت''             وزارة الداخلية تنتظر تأشير لفتيت على ترقية أزيد من 300 رجل سلطة             الخطاط ينجا يفتتح النسخة الاولى من مهرجان الداخلة للأمداح النبوية             خطير / المحافظة توجه اخبارا بتحفيظ ملك عمومي جرى الترامي عليه .. فهل تتعرض الجمعيات والساكنة ؟             انطلاق فعاليات مهرجان الداخلة للأمداح النبوية اليوم الجمعة             عاجل / شباب صحراويين يعتصمون على ظهر الباخرة ''mayor'' بعد طردهم من رئيس الباخرة دون تعليل             أسرة الشرطة تخلد الذكرى 63 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني بالداخلة             ثلاثة اقتراحات لتجاوز أزمة ''البام'' ضمن ''نداء المستقبل'' الذي تقوده المنصوري             انطلاق فعاليات الدورة الأولى لمهرجان الداخلة للأمداح النبوي            رئيس الجهة "الخطاط ينجا" يعطي رسميا انطلاقة برنامج الدعم التربوي             حول برنامج تكوين الشباب الذي تشرف عليه مجموعة الكينغ بيلاجيك            تصريح ابراهيم عيا عقب دورة المجلس البلدي العادية لشهر ماي            تصريح امربيه ربو بوهالة عقب دورة المجلس البلدي العادية لشهر ماي            جـانب من أشغال الجلسة الاولى لدورة المجلس الجماعي للداخلة لشهر ماي 2019             هيسبريس / الخطاط ينجا في نقاش حول مستجدات قضية الصحراء            وسط حضور رسمي.. مجموعة "السنتيسي" تقيم حفل ختامي للمستفيدات من برنامج "محو الامية"            تصريح رئيسة وفد مراكش بعد لقاء مجلس الجهة             تصريح الخطاط ينجا رئيس مجلس الجهة بعد لقاء وفد مراكش            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأحد 19 مايو 2019 21:08


أضيف في 3 ماي 2019 الساعة 22:49

الشبيبة الاستقلالية تشعل الخلاف بين نزار بركة وحمدي ولد الرشيد باللجنة التنفيذية للحزب



الداخلة الآن: متابعة




في أول أزمة بين تيار حمدي ولد الرشيد، الرجل النافذ داخل قيادة حزب الاستقلال، وتيار نزار بركة، الأمين العام للحزب، أعلن، أمس الخميس، عن نهاية "الزواج" السعيد بين الرجلين والذي تكلل بالإطاحة بحميد شباط، الأمين العام للسابق.

وكشف لقاء اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال عن الخلاف الصامت بين الطرفين، عندما دخل ولد الرشيد "الابن" في مواجهة كلامية حادة مع نزار بركة، الأمين العام لحزب "الميزان"، انتهت بتهديد الأخير بتقديم استقالته من الحزب إذا تم تجاوزه فيما يخص الإعداد لمؤتمر الشبيبة الاستقلالية، بعدما انتهت ولاية الكاتب العام الحالي عمر عباسي.

المعطيات، التي حصلت عليها هسبريس، أكدت أن ولد الرشيد يرى أن الأمين العام الحالي يحاول استعادة الحزب من سطوة "آل الرشيد"، بعدما أعلن نزار بركة دعمه لتيار عبد القادر الكيحل داخل الشبيبة، حيث يتجه إلى تزكية عبد المجيد الفاسي لمواجهة الكاتب العام الحالي عمر عباسي.

"ولولا تدخل عدد من قيادة الحزب لتطورت الأمور داخل حزب "الميزان" إلى ما لا يحمد عقباه"، حسب ما كشف عنه مصدر قيادي من داخل الحزب، مؤكدا أن "نزار بركة قال إن سيستقيل إذا لم يتم احترام محرجات اللجنة السداسية المكونة من ثلاثة أفراد من المجموعتين"؛ وهو الأمر الذي رفضه ولد الرشيد.

مصدر استقلالي مقرب من النقاش الدائر حول الصراع داخل الشبيبة وداعم لتوجه الأمين العام يرى أن "انقلاب ولد الرشيد "الابن" على الأمين العام نزار بركة مرده إلى أن "ولد الرشيد" استطاعته أن يحصل على أغلبية أعضاء المكتب الوطني".

من جهة ثانية، سجل مصدر قيادي مقرب من ولد الرشيد أن "الشبيبة الاستقلالية تضررت بعد المؤتمر الوطني لكون أغلبية أعضائها محسوبين على الكاتب العام السابق عبد القادر الكيحل، أحد أقوى أذرع الأمين العام السابق حميد شباط".

وتبعا للمعطيات التي حصلت عليها الجريدة، فإن الأزمة داخل التنظيم الشبابي وقعت بعد إعداد اللجنة التحضيرية لمؤتمر الشبيبة والتي تضم 30 عضوا من مدينة العيون لوحدها؛ وهو ما اعتبر هيمنة من ولد الرشيد على الشبيبة، الأمر الذي دفع التيار المحسوب على الكيحل إلى التشكيك في نتائجها قبل بداية أشغالها.

وفي هذا الصدد، تدخل الأمين العام لتشكيل لجنة مكونة من ستة عناصر ثلاثة من كل طرف، بالإضافة إلى الكاتب العام الحالي ورئيس المجلس الوطني؛ لكن تمرد ولد الرشيد على مخرجاتها جعل "اللجينة" تموت قبل أن تقدم نتائجها.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا