مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         بلاغ / الجامعة الوطنية للبريد واللوجستيك تعلن عن خوضها غدا اضرابا وطنيا عن العمل             حصري / قيادي شاب بحزب ''البام'' يوضح للداخلة الآن حقيقة ''الرأسية'' التي تعرض لها بنشماس             في اشارة لموقف بولتن.. المغرب يعتبر ان ما يروج من افكار حول المينورسو غير مجد             حصري / المحكمة ترجئ افراغ فندق ''الصحراء ريجنسي'' الى أجل غير مسمى لهذا السبب !!             المغرب يتقهقر للمرتبة 135 عالميا في مؤشر حرية الصحافة خلف موريتانيا وتونس             سابقة/ ''رأسية'' ابراهيم الجماني ترسل حكيم بنشماس الى المستعجلات             جريدة العلم تستشهد بمقال سابق للداخلة الآن بعد نجاح المؤتمر الاستقلالي بمدينة الداخلة             مفارقات الداخلة.. مستشفى وحيد وسيئ الخدمات.. ومساجد حديثة ومتعددة بأحياء المدينة             جمعية بذور للهيموفيليا والامراض المزمنة تنظم ندوة إحتفالية باليوم العالمي للهيموفيليا             احذروا انقلابات العسكر، ومناورات الإسلاميين             جمعية ترقية وضعية الاسرة والمرأة تنظم دورة تدريبية لفائدة الوالدين في تنشئة أبنائهم             المنافسة بين الجزارين بالداخلة تخدم المواطن وتخفض ثمن لحوم الابل الى 60 درهم             بلاغ بخصوص تنظيم الملتقى الاقليمي الاول للتعليم بمدينة بوجدور             رواق جهة الداخلة وادي الذهب يخطف انظار زوار معرض الفلاحة بمكناس             الصحراء.. وثنائية السياسة المتناقضة             تصريح رئيسة وفد مراكش بعد لقاء مجلس الجهة             تصريح الخطاط ينجا رئيس مجلس الجهة بعد لقاء وفد مراكش            الخطاط ينجا يترأس اجتماع وفد أعضاء مجلس جهة مراكش بأعضاء المجلس الجهوي الداخلة وادي الذهب            الكلمة الكاملة للأمين العام لحزب الاستقلال "نزار بركة" بلقاء الحزب الجهوي            الكلمة الكاملة لمنسق الجهات الجنوبية الثلاث "مولاي حمدي ولد الرشيد"            الكلمة الكاملة             تفاصيل اللقاء التواصلي التاريخي لحزب الاستقلال بجهة الداخلة وادي الذهب            عاجل / نزار بركة وأعضاء اللجنة التنفيذية للميزان يحلان بالداخلة.. والخطاط في مقدمة المستقبلين            مجموعة نساء بلمهيريز تطالب بحقها في السكن اللائق وتستنكر إقصائها من توزيع بعض المنازل دون وجه حق            بالفيديو / كسابة جهة الداخلة وادي الذهب يشكرون الخطاط ينجا على مساعدتهم            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الخميس 18 أبريل 2019 19:58


أضيف في 9 أبريل 2019 الساعة 22:48

خلاصة القول .. اتركوا للصحراويين ''استقلالهم'' ليتوحد مغربنا على كفتي الميزان !!



الداخلة الآن


لطالما قلنا بهذه الجريدة المحترمة أن الصحراويين وحزب الاستقلال حكاية عشق لا ينتهي، ولطالما أكدنا أن حزب علال الفاسي وحده من قدر الصحراويين وساير عقليتهم ودافع عن وجودهم في ظل عرقيات متعددة تتعايش داخل هذا الوطن.

حزب الميزان ببساطة ليس حزب اشخاص تحديدا كما يراد له الوصف، ولكنه حزب ألفه أبناء الصحراء وعرفوه منذ كانت السياسة حكرا على من إرتضاه المخزن او من ساير عقلية البصري أيام حكمه المعروف لأم الوزارات.

اليوم لم يتغير الحال والميزان يعرف رمزه الصغير والكبير، وشياع لقبه ورمزه ورجاله دوما أقوى من أحزاب تأتي وتختفي بإختفاء قادتها، كما أن قادة الحزب الفاسي لم يتغيروا على الصحراء قبل حكمهم لحكومة ما بعد جطو، وحين حكموا منحوا للصحراء جزءا من كرامة سلبها الاقدمون، او لنقل بانها امتيازات ظلت حكرا على ام الوزارات أيام لا رأي يشاع ولا صوت يذاع.

حزب الاستقلال اليوم هو حزب الصحراء، وهو الغالب حكما وعددا وعدة بمن كانوا فيه ولازالوا وبمن دخلوه مؤخرا وصاروا من قادته الكبار، ولعل توجه الحزب الجديد القائم على جلب النخب الصحراوية والكفاءات القادرة على خدمة الناس وجلب تعاطفها وخلق تقدير وسطها هو اكبر نجاح حققه متدبروا كفات هذا الميزان الاخذ في القوة.

ولربما هناك من يقول بأن قوة الحزب مرتبطة بقوة آل الرشيد بالعيون وسلطتهم وبتمددهم في عاصمة الجنوب العيون، غير أنه رأي مردود على أصحابه بقياس الداخلة التي حكمها غيرهم لسنوات وهيمنت احزاب من غير الاستقلال عليها فلم يزيدوا عند المواطنين الا حنقا وتذمرا على أفعالهم وتسييرهم وتدبيرهم الكارثي للمجالس والمرافق.

الداخلة تأكيد جديد أن الحزب قوته في الاجماع الصحراوي على تمثيليته لأهل الصحراء، وعلى قوة نخبه وتسيس زعمائه وترابط قادته، وتأكيد ايضا على انه سيظل حزب الصحراء مهما حاول المتسلطون وأصحاب النفوذ والسجون أخذه لمعترك التقهقر، لذلك اتركوا للصحراويين ميزانهم ودعوهم مع حزبهم خصوصا بالداخلة التي أجمعت اخيرا على شخصية ناذرة من طينة الخطاط.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا