مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         تهريب العملة الصعبة يوقع بموريتانيين في شمال الداخلة من طرف الدرك             اتفاق بين الحكومة والنقابات لزيادة الأجور يكلف خزينة الدولة أزيد من 1000 مليار             قبيل صدور القرار الأممي حول نزاع الصحراء ... ابراهيم غالي يراسل رئيس مجلس الأمن الدولي             تعزية في وفاة الوالد ''بوصولة ولد ازريويل'' رحمه الله تعالى             قبيل صدور القرار الأممي حول نزاع الصحراء ... ابراهيم غالي يراسل رئيس مجلس الأمن الدولي             بيان / الجمعية المغربية للتقنيين في الإسعاف والنقل الصحي نصدر بيان دعم ومساندة             عاجل / الشباب ملاك القوارب المعيشية يعودون للاعتصام بالكركرات وأزمة خانقة بالمعبر             سابقة / وزارة التجهيز تغير موقع مشروع ملكي بالداخلة دون أن تكشف تكاليف الدراسة الاولى             خطير / ''اسويلم بوعمود'' يكشف عن توزيع شركة العمران لبقع النهضة 1 في سنة 2013             بتكلفة 2 مليار درهم.. الملك يعطي انطلاقة تشييد مقر جديد للأمن الوطني             بالوثيقة / المجلس الجماعي للسمارة يدرس إمكانية فتح معبر حدودي نحو موريتانيا عبر أمكالة             الجمعية المغربية لأساتذة اللغة الانجليزية تنظم المؤتمر الدولي الثاني لمدرسي الانجليزية             بنات و أبناء وادي الذهب : الاتحاد قوة             بعد انقلاب اللجان.. المكتب السياسي لرفاق نبيل بنعبد الله يهاجم نواب العدالة والتنمية             افتتاح المؤتمر الدولي حول السياحة و التنمية المستدامة بدعم من المجلس الجهوي الداخلة وادي الذهب             هيسبريس / الخطاط ينجا في نقاش حول مستجدات قضية الصحراء            وسط حضور رسمي.. مجموعة "السنتيسي" تقيم حفل ختامي للمستفيدات من برنامج "محو الامية"            تصريح رئيسة وفد مراكش بعد لقاء مجلس الجهة             تصريح الخطاط ينجا رئيس مجلس الجهة بعد لقاء وفد مراكش            الخطاط ينجا يترأس اجتماع وفد أعضاء مجلس جهة مراكش بأعضاء المجلس الجهوي الداخلة وادي الذهب            الكلمة الكاملة للأمين العام لحزب الاستقلال "نزار بركة" بلقاء الحزب الجهوي            الكلمة الكاملة لمنسق الجهات الجنوبية الثلاث "مولاي حمدي ولد الرشيد"            الكلمة الكاملة             تفاصيل اللقاء التواصلي التاريخي لحزب الاستقلال بجهة الداخلة وادي الذهب            عاجل / نزار بركة وأعضاء اللجنة التنفيذية للميزان يحلان بالداخلة.. والخطاط في مقدمة المستقبلين            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الجمعة 26 أبريل 2019 01:29


أضيف في 7 أبريل 2019 الساعة 20:38

سجوننا


العبديل السملالي


الداخلة الآن: بقلم العبديل السملالي


سجوننا اليوم لم تعد سجون الماضي و ذلك  بفضل سياسة صاحب الجلالة الملك  محمد السادس البعيدة النظر كقائد  للدولة ولروحه المتسامحة كأمير  للمؤمنين.

منذ اعتلائه على  عرش أسلافه الميامين ، ظل جلالة الملك محمد السادس يولي دائمًا اهتمامًا خاصًا لإنجاح إعادة الإدماج الاجتماعي والمهني  للمواطنين المغاربة سواء كانوا مسجونين أم معاقين.

يهدف هذا الالتزام المهيب إلى إتاحة الفرصة للسجناء والمعوقين المغاربة ، خاصة الشباب ، للحصول على مكانهم في المجتمع.

إن العمل على إعادة دمج السجناء  من جهة يعني إنقاذهم من الانتكاسية و من جهة أخري تعزيز الأمن العام.كما يمكن لذلك ان يساهم بإجابية  في المعركة  ضد البطالة.

لذلك ، يجب أن يقوم السجان الأول بعمل جاد بعيد من  الخدع. وقبل كل شيء ، يجب أن يكون لديه ماضي مثالي من حيث الصدق. إذا ، لسوء الحظ ، كان أول شخص مسؤول عن السجون مدين لشهرته بأغتصاب ممتلكات الدولة. والذي أصبحت عائلته بطريقة  غير شرعية واحدة من أغنى ملاك الأراضي يمكن أن نقو لوا مرحبا للانتكاسية .

على الرغم من استثمار الدولة في هذا المجال لغرس القيم الأخلاقية في سجنائنا ، فإن أجود مثل هؤلاء المسئولين  سيجعل من  الخيال تحقيق هذا الهدف النبيل.



NOS PRISONS



Nos  prisons   à nos jours ne sont plus celles d’antant  et ce grâce à la politique clairvoyante  de Son Auguste Majesté le Roi  en tant que chef d’Etat et  grace a son esprit  tolérant  en tant que Commandeur des croyants.

Depuis son accession au trône de Ses ancêtres, Son Auguste Majesté , le Roi,  Mohamed VI à  toujours donné  une attention particulière pour la réussite d’une réinsertion sociale et professionnelle  des citoyens marocains qu’ils soient détenus en prison ou handicapés.

Ce Majestueux engagement  vise à donner aux détenus  et  aux handicapés marocains ,  plus particulièrement les jeunes ,  d’avoir la place qui leur  échoit dans la société.

Œuvrer à la  réinsertion des  détenus  consiste à  leur  épargner  d’une part  la  récidive et  d’autre part renforce la sécurité publique. Comme que cela contribuera positivement dans la lutte  contre le chomage.

Pour cela le premier geôlier  doit mener un travail sérieux et non du  trompe l’œil. Et surtout, doit avoir un passé exemplaire en matière d’honnêteté.
Si , par malheur, le premier responsable des geôles doit sa renommé à l’usurpation des biens de l’Etat.  Et, dont  sa famille illicitement est devenue  l’une des plus riches propriétaires terrien on ne pourra que dire bonjour à la récidive.

Nonobstant l’investissement de l’Etat en ce domaine   visant à inculquer à nos jeunes des valeurs morales,  la présence de tels responsables  rendra  chimérique  la concrétisation de ce  noble objectif.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا