مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         بلاغ/ مستشارو العدالة والتنمية ببلدية الداخلة يصدرون بلاغا شديد اللهجة ضد ما أسموه محاولة أغلبية الجماني تكميم أفواههم             مرشح حزب أردوغان يقر بفوز منافسه أكرم إمام أوغلو برئاسة بلدية إسطنبول             مدريد قد تعين امرأة في منصب مديرة الاستخبارات ولدت في العيون بالصحراء ومتخصصة في المغرب             هل تفتح وزارة الداخلية تحقيقا بعد كشف العراك عن وجود شركات لزوجات الاعضاء مستفيدة من الصفقات ؟؟             اليهود المغاربة بعد زيارتهم الداخلة يؤكدون استعدادهم للمساهمة في طي نزاع الصحراء             المجلس الجهوي يكشف عن لائحة الناجحين لشغل مناصب المسؤولية بالجهة             موريتانيا تبدأ اختيار خليفة محمد ولد العزيز في انتخابات رئاسية جديدة             في افتتاح ''الكان''.. المنتخب المصري يهزم زيمبابوي بهدف ''تريزيغيه''             والي الجهة ''لامين بنعمر'' يترأس افتتاح الندوة الوطنية حول ''عدالة الأحداث'' بالداخلة             والي الجهة يفتتح رسميا الملتقى الجهوي الأول لحماية وصون التراث الثقافي بالجهة             اختتام أشغال الدورة الاستثنائية لبلدية الداخلة ونقاش ساخن أثاره تعديل النظام الداخلي للمجلس             انطلاق الدورة الإستثنائية لبلدية الداخلة وسط غياب مستمر لرئيس المجلس             دهشة وسط الخبراء العسكريين بعد نجاح إيران إسقاط أحدث الطائرات الأمريكية غلوبال هاوك             بعد تقاعس الجماني عنها.. العراك تنجح في تفعيل اتفاقية الشراكة الخاصة بتجهيز ملاعب القرب             كارثة / إنفجار انابيب إيصال المحروقات بميناء الداخلة يؤدي لإصابة احد العمال             انطلاق الدورة الإستثنائية لبلدية الداخلة وسط غياب مستمر لرئيس المجلس            انطلاق الدورة الإستثنائية لبلدية الداخلة وسط غياب مستمر لرئيس المجلس            بالفيديو / المدير الجهوي للشبيبة والرياضة بالداخلة يحتمي بأخنوش في وجه أمرأة            بالفيديو / عبد الرحيم بوعيدة ينفي خبر استقالته ويلمح الى طعن أمباركة بوعيدة له            تفاصيل دورة المجلس الاقليمي لشهر يونيو            موريتانيا: انطلاق الحملات الانتخابية للمرشحين الستة لمنصب الرئاسة            بالفيديو/ بوعيدة يوضح بخصوص ما يروج حول استقالته من رئاسة الجهة            تصريح كل من "الدوشة بكار" و"الحسين باتا" على هامش ندوة رابطة كاتبات المغرب بالداخلة            انطلاق فعاليات الدورة الأولى لمهرجان الداخلة للأمداح النبوي            رئيس الجهة "الخطاط ينجا" يعطي رسميا انطلاقة برنامج الدعم التربوي             أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الإثنين 24 يونيو 2019 13:22


أضيف في 7 أبريل 2019 الساعة 20:38

سجوننا


العبديل السملالي


الداخلة الآن: بقلم العبديل السملالي


سجوننا اليوم لم تعد سجون الماضي و ذلك  بفضل سياسة صاحب الجلالة الملك  محمد السادس البعيدة النظر كقائد  للدولة ولروحه المتسامحة كأمير  للمؤمنين.

منذ اعتلائه على  عرش أسلافه الميامين ، ظل جلالة الملك محمد السادس يولي دائمًا اهتمامًا خاصًا لإنجاح إعادة الإدماج الاجتماعي والمهني  للمواطنين المغاربة سواء كانوا مسجونين أم معاقين.

يهدف هذا الالتزام المهيب إلى إتاحة الفرصة للسجناء والمعوقين المغاربة ، خاصة الشباب ، للحصول على مكانهم في المجتمع.

إن العمل على إعادة دمج السجناء  من جهة يعني إنقاذهم من الانتكاسية و من جهة أخري تعزيز الأمن العام.كما يمكن لذلك ان يساهم بإجابية  في المعركة  ضد البطالة.

لذلك ، يجب أن يقوم السجان الأول بعمل جاد بعيد من  الخدع. وقبل كل شيء ، يجب أن يكون لديه ماضي مثالي من حيث الصدق. إذا ، لسوء الحظ ، كان أول شخص مسؤول عن السجون مدين لشهرته بأغتصاب ممتلكات الدولة. والذي أصبحت عائلته بطريقة  غير شرعية واحدة من أغنى ملاك الأراضي يمكن أن نقو لوا مرحبا للانتكاسية .

على الرغم من استثمار الدولة في هذا المجال لغرس القيم الأخلاقية في سجنائنا ، فإن أجود مثل هؤلاء المسئولين  سيجعل من  الخيال تحقيق هذا الهدف النبيل.



NOS PRISONS



Nos  prisons   à nos jours ne sont plus celles d’antant  et ce grâce à la politique clairvoyante  de Son Auguste Majesté le Roi  en tant que chef d’Etat et  grace a son esprit  tolérant  en tant que Commandeur des croyants.

Depuis son accession au trône de Ses ancêtres, Son Auguste Majesté , le Roi,  Mohamed VI à  toujours donné  une attention particulière pour la réussite d’une réinsertion sociale et professionnelle  des citoyens marocains qu’ils soient détenus en prison ou handicapés.

Ce Majestueux engagement  vise à donner aux détenus  et  aux handicapés marocains ,  plus particulièrement les jeunes ,  d’avoir la place qui leur  échoit dans la société.

Œuvrer à la  réinsertion des  détenus  consiste à  leur  épargner  d’une part  la  récidive et  d’autre part renforce la sécurité publique. Comme que cela contribuera positivement dans la lutte  contre le chomage.

Pour cela le premier geôlier  doit mener un travail sérieux et non du  trompe l’œil. Et surtout, doit avoir un passé exemplaire en matière d’honnêteté.
Si , par malheur, le premier responsable des geôles doit sa renommé à l’usurpation des biens de l’Etat.  Et, dont  sa famille illicitement est devenue  l’une des plus riches propriétaires terrien on ne pourra que dire bonjour à la récidive.

Nonobstant l’investissement de l’Etat en ce domaine   visant à inculquer à nos jeunes des valeurs morales,  la présence de tels responsables  rendra  chimérique  la concrétisation de ce  noble objectif.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا