مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         تهريب العملة الصعبة يوقع بموريتانيين في شمال الداخلة من طرف الدرك             اتفاق بين الحكومة والنقابات لزيادة الأجور يكلف خزينة الدولة أزيد من 1000 مليار             قبيل صدور القرار الأممي حول نزاع الصحراء ... ابراهيم غالي يراسل رئيس مجلس الأمن الدولي             تعزية في وفاة الوالد ''بوصولة ولد ازريويل'' رحمه الله تعالى             قبيل صدور القرار الأممي حول نزاع الصحراء ... ابراهيم غالي يراسل رئيس مجلس الأمن الدولي             بيان / الجمعية المغربية للتقنيين في الإسعاف والنقل الصحي نصدر بيان دعم ومساندة             عاجل / الشباب ملاك القوارب المعيشية يعودون للاعتصام بالكركرات وأزمة خانقة بالمعبر             سابقة / وزارة التجهيز تغير موقع مشروع ملكي بالداخلة دون أن تكشف تكاليف الدراسة الاولى             خطير / ''اسويلم بوعمود'' يكشف عن توزيع شركة العمران لبقع النهضة 1 في سنة 2013             بتكلفة 2 مليار درهم.. الملك يعطي انطلاقة تشييد مقر جديد للأمن الوطني             بالوثيقة / المجلس الجماعي للسمارة يدرس إمكانية فتح معبر حدودي نحو موريتانيا عبر أمكالة             الجمعية المغربية لأساتذة اللغة الانجليزية تنظم المؤتمر الدولي الثاني لمدرسي الانجليزية             بنات و أبناء وادي الذهب : الاتحاد قوة             بعد انقلاب اللجان.. المكتب السياسي لرفاق نبيل بنعبد الله يهاجم نواب العدالة والتنمية             افتتاح المؤتمر الدولي حول السياحة و التنمية المستدامة بدعم من المجلس الجهوي الداخلة وادي الذهب             هيسبريس / الخطاط ينجا في نقاش حول مستجدات قضية الصحراء            وسط حضور رسمي.. مجموعة "السنتيسي" تقيم حفل ختامي للمستفيدات من برنامج "محو الامية"            تصريح رئيسة وفد مراكش بعد لقاء مجلس الجهة             تصريح الخطاط ينجا رئيس مجلس الجهة بعد لقاء وفد مراكش            الخطاط ينجا يترأس اجتماع وفد أعضاء مجلس جهة مراكش بأعضاء المجلس الجهوي الداخلة وادي الذهب            الكلمة الكاملة للأمين العام لحزب الاستقلال "نزار بركة" بلقاء الحزب الجهوي            الكلمة الكاملة لمنسق الجهات الجنوبية الثلاث "مولاي حمدي ولد الرشيد"            الكلمة الكاملة             تفاصيل اللقاء التواصلي التاريخي لحزب الاستقلال بجهة الداخلة وادي الذهب            عاجل / نزار بركة وأعضاء اللجنة التنفيذية للميزان يحلان بالداخلة.. والخطاط في مقدمة المستقبلين            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الجمعة 26 أبريل 2019 01:29


أضيف في 24 مارس 2019 الساعة 23:37

بعد غليان الشارع بالاحتجاجات.. لفتيت يستدعي النقابات لتخفيف حدة التوتر



الداخلة الآن: متابعة


دعا عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، قيادات المركزيات النقابية الأكثر تمثيلية إلى اجتماع جديد، بمقر وزارته يوم الثلاثاء 26 مارس الجاري.

 

مصادر قيادية قالت أن الاجتماع الذي دعا إليه لفتيت الأمناء العامين للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الاتحاد المغربي للشغل، الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، و الاتحاد الوطني للشغل يأتي في سياق اجتماعي مغاير تماما عن اللقاء الأول، بعد حركة التصعيد الخطيرة في الحراك القطاعي للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.

 

و أضافت ذات المصادر أن النقابات ستطرح عدة ملفات على الطاولة في اجتماعها مع وزير الداخلية منها ما أسمته “الهجوم على الحقوق والمكتسبات الاجتماعية، والتضييق على الحريات النقابية، والمتابعة القضائية في حق المسؤولين النقابيين، وغياب الإرادة السياسية للحكومة منذ أزيد من 7 سنوات على تقديم عرض جيد يرقى لانتظارات الطبقة العاملة ومعها عموم الشعب المغربي”.

 

الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، قالت أن مقر الداخلية سيكون يوم الثلاثاء 26 مارس، سيكون محط أنظار وترقب الرأي العام الوطني، وكذا المراقبين والمتتبعين للشأن السياسي ببلادنا.

 

و ذكرت النقابة على موقعها الالكتروني أنها تنتظر “عمّا ستحمل حقيبة أقوى وزارة في التشكيل الوزاري للحكومة، من أجوبة بعد حوالي 50 يوما من الانتظار، لم يعد فيها مكان لتهرب المسؤولين تحت “شعارات”، “الإصلاحات الماكرو اقتصادية”، و”الصعوبات المالية”، و”الظرفية الاقتصادية” وغيرها من المبررات التي فقدت قوتها “الابرائية” بعد أن منحت الدولة راتبا معاشيا يبلغ سبعة ملايين سنتيم (70 ألف درهم) لرئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيران، اعتبارا للصعوبات المالية التي ادعا الرجل في سابقة سياسية لمسؤول مغربي منذ الاستقلال، أنه يعيشها منذ إسقاطه من على كرسي الرئاسة، فهل يا ترى زيادة 600 درهم التي ترفض حكومة العثماني، زيادتها في أجور عموم الشغيلة، ستعيد التوازن للقدرة الشرائية المنهارة للطبقة العاملة، دون الحديث هنا عن زيادة الـ 10 في المائة “الهشة” في الحد الأدنى للأجر”.

 

و اعتبرت أن لفتيت، مطالب في هذا اللقاء، ” أن يجيب عن هذه المطالب التي وضعها عبد القادر الزاير، الكاتب العام للكونفدرالية على أنظاره يوم 8 يناير الماضي، ومطروحة على الحكومة منذ 2012 ونقاطها الحارقة “.

 

و تأمل النقابة الحسم في مجموعة من الملفات أبرزها “وضعية الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، وما تعرضوا ويتعرضون له في مسيراتهم ووقفاتهم الاحتجاجية من تعنيف وضرب وقمع، و احترام الحريات النقابية وإرجاع المطرودين، وتطبيق مدونة الشغل، وإيقاف المتابعات القضائية التي يتعرض لها الأطر النقابية، و تنفيذ الالتزامات المضمنة في اتفاق 26 أبريل 2011، و إحالة كل القوانين الاجتماعية على الحوار الاجتماعي للتوافق حولها قبل إحالتها على البرلمان.

 

بالإضافة لإرجاع ملف التقاعد إلى الحوار الاجتماعي، و الزيادة العامة في الأجور 600 درهم صافية، و الزيادة في التعويضات العائلية لتصل إلى 400 درهم، و مراجعة الضريبة على الدخل بتخفيض نقطتين، وإعفاء الضريبة على معاشات المتقاعدين، و الزيادة في الحد الأدنى للأجر بنسبة 10 في المائة وانعكاسها على أجور باقي الأجراء، و فتح الحوار القطاعي والمؤسسات العمومية، و كذا مأسسة الحوار الاجتماعي والتفاوض الثلاثي الأطراف، زيادة على تفعيل الحوار الإقليمي لفض النزاعات الاجتماعية من خلال تدخل الولاة والعمال.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا