مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         بلاغ / الجامعة الوطنية للبريد واللوجستيك تعلن عن خوضها غدا اضرابا وطنيا عن العمل             حصري / قيادي شاب بحزب ''البام'' يوضح للداخلة الآن حقيقة ''الرأسية'' التي تعرض لها بنشماس             في اشارة لموقف بولتن.. المغرب يعتبر ان ما يروج من افكار حول المينورسو غير مجد             حصري / المحكمة ترجئ افراغ فندق ''الصحراء ريجنسي'' الى أجل غير مسمى لهذا السبب !!             المغرب يتقهقر للمرتبة 135 عالميا في مؤشر حرية الصحافة خلف موريتانيا وتونس             سابقة/ ''رأسية'' ابراهيم الجماني ترسل حكيم بنشماس الى المستعجلات             جريدة العلم تستشهد بمقال سابق للداخلة الآن بعد نجاح المؤتمر الاستقلالي بمدينة الداخلة             مفارقات الداخلة.. مستشفى وحيد وسيئ الخدمات.. ومساجد حديثة ومتعددة بأحياء المدينة             جمعية بذور للهيموفيليا والامراض المزمنة تنظم ندوة إحتفالية باليوم العالمي للهيموفيليا             احذروا انقلابات العسكر، ومناورات الإسلاميين             جمعية ترقية وضعية الاسرة والمرأة تنظم دورة تدريبية لفائدة الوالدين في تنشئة أبنائهم             المنافسة بين الجزارين بالداخلة تخدم المواطن وتخفض ثمن لحوم الابل الى 60 درهم             بلاغ بخصوص تنظيم الملتقى الاقليمي الاول للتعليم بمدينة بوجدور             رواق جهة الداخلة وادي الذهب يخطف انظار زوار معرض الفلاحة بمكناس             الصحراء.. وثنائية السياسة المتناقضة             تصريح رئيسة وفد مراكش بعد لقاء مجلس الجهة             تصريح الخطاط ينجا رئيس مجلس الجهة بعد لقاء وفد مراكش            الخطاط ينجا يترأس اجتماع وفد أعضاء مجلس جهة مراكش بأعضاء المجلس الجهوي الداخلة وادي الذهب            الكلمة الكاملة للأمين العام لحزب الاستقلال "نزار بركة" بلقاء الحزب الجهوي            الكلمة الكاملة لمنسق الجهات الجنوبية الثلاث "مولاي حمدي ولد الرشيد"            الكلمة الكاملة             تفاصيل اللقاء التواصلي التاريخي لحزب الاستقلال بجهة الداخلة وادي الذهب            عاجل / نزار بركة وأعضاء اللجنة التنفيذية للميزان يحلان بالداخلة.. والخطاط في مقدمة المستقبلين            مجموعة نساء بلمهيريز تطالب بحقها في السكن اللائق وتستنكر إقصائها من توزيع بعض المنازل دون وجه حق            بالفيديو / كسابة جهة الداخلة وادي الذهب يشكرون الخطاط ينجا على مساعدتهم            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الخميس 18 أبريل 2019 20:04


أضيف في 22 مارس 2019 الساعة 23:59

عقبة ''هورست كوهلر'' الكبرى.. استخراج مفهوم ''تقرير المصير'' من قرارات مجلس الامن !!



الداخلة الآن



 

عادة ما يعرف "تقرير المصير" بأنه قدرة الأفراد أو امتلاكهم للسلطة التي تمكنهم من اتخاذ القرارات المتعلقة بهم بأنفسهم، وتمكنهم من تشكيل حكومتهم واختيار الطريقة التي سوف يُحكَمون بها، كما يُعرَّف تقرير المصير بأنه حق الشعوب في تحديد مستقبلها والمسار السياسي الخاص بها كما تراه مناسباً لها دون إجبار أو إكراه، حيث يشمل حق تقرير المصير تشكيل الحكومات، واختيار شكل الحكم، واختيار الاندماج مع الوحدات السياسية المجاورة أو البقاء منفصلة عنها.

ويبدو أن هذا التعريف لم يعد وحده المتفق عليه في منظومة الشرعية الدولية بل هناك تأويلات وتفسيرات له تصدر مع قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بملف الصحراء الغربية. حيث بات المبعوث الأممي الى الصحراء الالماني "هورست كوهلر" ملزما بتوحيد مواقف طرفي النزاع على تعريف موحد لهذا الحق.

ففي وقت ترى جبهة البوليساريو غالبا ان هذا الحق يساوي الاستقلال من خلال تمكين الصحراويين من استفتاء لتقرير المصير يفضي لامحالة حسب اعتقاد جبهة البوليساريو الى الحرية والاستقلال عن المغرب، رغم أن رئيس وفد الجبهة اعترف اليوم على مضد بأن حركته ستقبل الانضمام الى المغرب واسقاط حلم الدولة في حال صوت الصحراويون للإنضمام للمغرب.

المغرب كذلك من جهته يرى حق تقرير المصير من زاويته الخاصة، ويعتبر بأنه ينحصر في منح الساكنة حقها في التطور الاقتصادي والتنموي والحفاظ على خصوصية الساكنة الثقافية، وهو ما يمكن تحقيقه فقط في إطار الحكم الذاتي. ولعل هذا هو نفس التعريف الذي أعطاه وزير الخارجية المغربية "ناصر بوريطة" اليوم بجنيف.

بوريطة اعتبر كذلك أن “لا أحد خلال المناقشات التي جرت على مدى يومين قدم دليلا على أن تقرير المصير وفقا لقرارات مجلس الأمن الدولي يعني الاستفتاء”. مما يعني أن هذا المصطلح سيكون عقبة حقيقية في وجه الالماني هورست كوهلر لإيجاد صيغة تفاهمية حول مفهومه الحقيقي بناءا على القرارات الاممية ذات الصلة.

فهل ينج الالماني في ذلك، أم يسقط عند عتبة التوافق حول المفهوم من سياق هذا الحق لدى طرفي النزاع ؟؟.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا