مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         على غرار مقاهي ومطاعم المملكة.. مقاهي الداخلة ترفض العودة للعمل دون تدخل لجنة اليقظة             مصادر/ دورية تابعة للقوات المسلحة توقف سيارتين محملتين بالمخدرات نواحي ''تشلا''             ''لامين بنعمر'' يعبر عن نيته السماح بعودة الحياة العادية للجهة شريطة الالتزام بالتدابير الصحية             المغرب يسجل 71 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد             المغرب يسجل 54 اصابة مؤكدة بفيروس كورونا خلال نصف يوم             وفاة رئيس حكومة التناوب ''عبد الرحمان اليوسفي'' بعد صراع طويل مع المرض             وزير الصحة ينفي خبر إعادة 300 مغربي عالق بالخارج في الأسبوع             الملك يأمر بإعادة المغاربة العالقين بالخارج عبر إعادة 300 شخص كل اسبوع             وزارة الصحة تسجل 42 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الاخيرة             بلاغ/ المقاهي والمطاعم تستأنف نشاطها غدا بالطلبات المحمولة وخدمات التوصيل             التوفيق يؤكد ان فتح المساجد سيكون بعد عودة الحالة الصحية بالمغرب إلى وضعها الطبيعي             ايت يطالب يؤكد تجاوز المغرب ذروة الإصابة بكورونا والتدابير الوقائية جنبتنا الكارثة             بيان / فعاليات المجتمع المدني بجهة الداخلة وادي الذهب تنوه عاليا بمجهودات ''لامين بنعمر''             بسبب سوء التدبير.. وزارة اخنوش بين خيار فساد المنتوج او تعويض البحارة              المجلس الوطني لحقوق الإنسان يدعو الحكومة وأرباب الشغل إلى احترام الحقوق الإنسانية للعاملين والمستخدمين والمرتفقين             لامين بنعمر يطالب المواطنين بإحترام تعليمات الوقائية للخروج من الحجر الصحي            شاهد.. والي الجهة يترأس اجتماعا لإنعاش القطاع السياحي بعد الحجر الصحي            شاهد.. المحكمة الابتدائية بالداخلة تبدأ أولى جلسات المحاكمة عن بعد            شاهد .. مجموعة عكاشة تعلن عن توزيعها مساعدات غذائية خلال شهر رمضان            بالفيديو /#في زمان كورونا حالة انسانية تنتظر تدخل القلوب الرحيمة للمساعدة            شاهد.. المجلس الجهوي يوزع المواد الغذائية والمياه بقرية الصيد "انتيرفت"            شاهد.. تفاصيل العملية الامنية لإحباط محاولة للهجرة السرية بالداخلة            شاهد.. الجالية الافريقية بالداخلة تعبر عن بهجتها بالمساعدات الغذائية المقدمة من المجلس الجهوي            شاهد.. الخطاط ينجا يعطي انطلاقة عملية توزيع المساعدات على حوالي 25 ألف عائلة            شاهد.. حسان الطالبي يوضح بخصوص توزيع مجموعة عكاشة مساعدات غذائية            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : السبت 30 مايو 2020 02:17


أضيف في 21 مارس 2019 الساعة 02:51

في اليوم العالمي للقضاء على التمييز العنصري.. مظاهره وأشكاله بالداخلة !!



الداخلة الآن



يصادف اليوم 21 مارس من كل سنة اليوم العالمي للقضاء على التمييز، وسط واقع بالصحراء لانزال نرى فيه ممارسات عنصرية قد تكون احيانا من الدولة واحيانا أخرى من الأفراد.

فالملاحظ حسب واقع مدينة الداخلة ان هناك قطاعات حكومية لاتزال حكرا على المغاربة من غير الحاملين للهوية الصحراوية، ما يطرح السبب حول هذا الميز الذي تعرفه تلك القطاعات رغم توجه الدولة نحو فرض الجهوية الموسعة كنظام جديد للتدبير بالصحراء.

فلو أخذنا مثلا الأجهزة الأمنية بمختلف تلاوينها سواء الاستخباراتية او الأمنية، نجد نذرة واضحة للعنصر الصحراوي الذي لايزال ممنوعا من ولوج تلك المؤسسات الحساسة، كما أن هناك تضييقا في بعض الأحيان يطال حتى المغاربة الحاملين للهوية الصحراوية العاملين بتلك الاجهزة، وهو أمر يستوجب إلتفاتة من السلطات المختصة لمعالجته.

هناك ايضا نذرة للعنصر الصحراوي ضمن الادارات التابعة لقطاع الصيد البحري والتي تنقسم لعدة مؤسسات منها مندوبية الصيد البحري ومكتب الصيد البحري ومرسى ماروك، وهي ادارات لاتزال لم تحقق نوعا من الانصاف في حق العنصر الصحراوي بشقيه النسوي والذكوري، لأسباب لاتزال مجهولة لحد الساعة، فيما يهيمن على القطاع وموارده جهويا عدد المغاربة من غير أبناء المنطقة، فيما يمالك المغاربة الصحراويين بعض البواخر وبعض الوحدات التجميدية التي تبقى دون المستويات التي تحقق جهوية حقيقية لأبناء المنطقة.

الميز ضد الهوية الصحراوية كذلك يمتد لقطاعات اخرى معلومة لدى الجهات المختصة، فيما يسجل كذلك ميز على أساس اللون بالداخلة، اذ يبقى أصحاب البشرة السوداء كذلك مهمشين في عدد من القطاعات وحتى المجالس المنتخبة التي لم تستطع التغلب على التمييز العنصري على أساس اللون، وهو أمر يستحق الإلتفات عليه من طرف جمعيات المجتمع المدني المهتمة.

اما التمييز العنصري على اساس الجنس فقد شاهد تراجعا ملحوظا بفضل مقاربة النوع التي فرضتها السياسة الرشيدة لجلالة الملك، حيث بات للمرأة تمثيلية بكافة المجالس المنتخبة، كما تم ادماجها في عدد من القطاعات الحكومية بما فيها أجهزة الشرطة التي كانت الى حد قريب حكرا على الرجال. لكن بالمقابل لاتزال هناك عدة ممارسات تمييزية ضد المرأة نلحظها في عدة مجالات حيث لايزال ادماج المرأة ضمن قطاع الصيد البحري مثلا لم يعرف تقدما ملموسا رغم المبادرات التي تم خلقها للمرأة بهذا القطاع.


اذا اليوم هو يوم دولي للوقوف على أشكال التمييز العنصري بجهتنا ومحاولة علاج أسبابها وتوفير الحلول الملائمة لها.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا