مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         رسميا / السلفادور تعلن سحب اعترافها بالبوليساريو بعد زيارة بوريطة             “البادجة” تثني عشرات البحارة عن الإلتحاق بمصايد الأخطبوط بالداخلة             العثماني يهاجم ''الحلفاء الأحرار'' ويشدد على إيجابية الحصيلة الحكومية             Série d’entretiens en Irlande d’une importante délégation d’élus des Provinces du Sud             حين ينسجم الانسان مع الاستبداد ''العبودية الاختيارية''             سابقة / مستشارو حزب العدالة والتنمية ببلدية الداخلة يعقدون ندوة صحفية بمقر الحزب             المجلس الجهوي يعلن عن لائحة المقبولين لإجتياز إمتحان شغل مناصب المسؤولية بالجهة             بقيادة الخطاط ينجا.. وفد من منتخبي الأقاليم الجنوبية يجري سلسلة من المباحثات بدبلن             جمعية الداخلة مبادرة تتواصل مع حاملي المشاريع بمركز بئر كندوز             الخطاط ينجا يترأس وفدا من منتخبي الأقاليم الجنوبية في جولة أوروبية للتباحث بخصوص ملف الصحراء             بلاغ / وزارة القصور الملكية تؤكد بأن احتفالات عيد العرش لهذه السنة ستمر في أجواء عادية             ثلاث إشكالات بعد المصادقة على قانون الأمازيغية بدون تعديله ؟             الحكومة تصادق على زيادة الأجور: الحد الأدنى 3300 درهم شهريا والمتوسط 8000 درهم شهريا             ''لاماب'' تؤكد رسميا استقالة ''عبد الرحيم بوعيدة'' من منصبه كرئيس لجهة كلميم وادنون             من نتائج انتفاضة الشعب الجزائري ضد الظلم والفساد: اعتقال ثاني وزير أول سلال بتهمة الفساد بعد اعتقال أويحى             بالفيديو / عبد الرحيم بوعيدة ينفي خبر استقالته ويلمح الى طعن أمباركة بوعيدة له            تفاصيل دورة المجلس الاقليمي لشهر يونيو            موريتانيا: انطلاق الحملات الانتخابية للمرشحين الستة لمنصب الرئاسة            بالفيديو/ بوعيدة يوضح بخصوص ما يروج حول استقالته من رئاسة الجهة            تصريح كل من "الدوشة بكار" و"الحسين باتا" على هامش ندوة رابطة كاتبات المغرب بالداخلة            انطلاق فعاليات الدورة الأولى لمهرجان الداخلة للأمداح النبوي            رئيس الجهة "الخطاط ينجا" يعطي رسميا انطلاقة برنامج الدعم التربوي             حول برنامج تكوين الشباب الذي تشرف عليه مجموعة الكينغ بيلاجيك            تصريح ابراهيم عيا عقب دورة المجلس البلدي العادية لشهر ماي            تصريح امربيه ربو بوهالة عقب دورة المجلس البلدي العادية لشهر ماي            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأحد 16 يونيو 2019 14:17


أضيف في 21 مارس 2019 الساعة 00:34

التعليم بالداخلة.. حق إنساني لايزال يحتاج تظافر الجهود لتحقيقه



الداخلة الآن




تنص المادة 13 من العهد الدولي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية على ان "لكل فرد الحق في التربية والتعليم . وتشمل أهداف التعليم الإنماء الكامل للشخصية الإنسانية وصون كرامتها، وتمكين كل شخص من الإسهام بفعالية في المجتمع وتوطيد احترام حقوق الإنسان. يتسم التعليم بأهمية ذاتية وكثيرا ما يُوصف بالحق " المُضاعف " ، ذلك أن درجة الوصول إلى التعليم تؤثر في مستوى التمتع بحقوق الإنسان الأخرى".

ولعل التعليم بجهة الداخلة وادي الذهب بات يعاني مؤخرا من ارتدادات خطيرة عكسها الصخب الحاصل وطنيا في ملف الاساتذة المتعاقدين، حيث بات التلاميذ على بوابة سنة بيضاء بالداخلة تنضاف لتقهقر مستوى التعليم وتردي الخدمات التربوية.

ولعل القانون الدولي يجعل التعليم الابتدائي إلزاميا ومجانيًا للجميع ، وهذا يشمل الاعتبارات المباشرة وغير المباشرة المتعلقة بالتعليم، ويفرض محاربة الهدر المدرسي الذي بات بالداخلة يعرف نزيفا خطيرا طبقا للاحصائيات التي تفردها المندوبية السامية للتخطيط.

ان تناسل التعليم الخصوصي بالجهة وغياب اي هيكلة حقيقية للتعليم العمومي، وتوجه الحكومة الحالية والسابقة نحن نزع مجانية التعليم يطرح السؤال امام مصير الاف المواطنين والمواطنات المعرضين للهدر المدرسي بهذه الجهة.

ولعله ما يحسب للدولة بالداخلة هو توجهها نحو فتح كليات وجامعات جديدة قد تكون بوابة مستحدثة لولوج أبناء الصحراء للجامعات واسلاك التعليم العالي، غير انها مبادرات تحتاج كزيدا من تكثيف الجهود لزيادة اعداد الكليات والمعاهد الدولية والوطنية لزيادة العرض التعليمي بهذه الجهة.

ان التعليم هو اهم مقومات التنمية وأساس تقدم الشعوب، وبالصحراء عموما والداخلة خصوصا نحتاج مزيدا من تظافر الجهود لزيادة الاقبال على المدرسة العمومية وتبني مناهج تعليمية جديدة تتوافق ومتطلبات المدرسة العصرية بما يضمن صون الثقافة الحسانية بهذه المدرسة كمكون من مكونات المجتمع الحساني، وتماشيا كذلك مع سياسة الدولة العامة في السير بخطوات ثابتة نحو جهوية موسعة حقيقية.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا