مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         فضيحة / الكاتب العام لوزارة الصحة متهم بحادثة سقوط فتاة من أحد طوابق فندق بأكادير             شاطئ ''بورتريكو''.. منتجع طبيعي على شاكلة ''الغردقة'' المصرية يحتاج لتظافر الجهود             الداخلة تحتضن غدا النسخة الأولى من مهرجان ''وادي الذهب'' احتفالا بالثقافة والشباب             عامل إقليم أوسرد يشرف على تنصيب رجال السلطة المعينين مؤخرا بالإقليم             الرئيس الجزائري ينهي مهام سفير بلاده بالرباط ويعين الديبلوماسي المخضرم ''عبد العزيز بن علي'' مكانه             شركة محلية مكلفة بتقوية طريق بئركندوز.. تلاعبات في عملية ''التزفيت'' تحتاج لجان تحقيق             ابي بشرايا يؤكد ثقته في نجاح طعون البوليساريو ضد اوروبا في ملف الثروات             مجلس النواب يقبر مقترحا لحزب ''البام'' من أجل التحقيق في المناصب العليا             الداخلة.. بين طموحات المجلس الجهوي وعراقيل المجلس البلدي             والي الجهة يترأس الأنشطة الرسمية المخلدة لذكرى ثورة الملك والشعب وعيد الشباب             جمعية السلام للحي الصناعي تثمن اطلاق خط بحري تجاري بين الداخلة والموانئ الوطنية والدولية             موسكو أكثر راديكالية في نزاع الصحراء وفي اختيار مبعوث أممي خاص بالملف             ''حسن عكاشة'' صاحب الكوطة الريعية برعاية رسمية من وزارة الصيد البحري             الملك ينتظر نموذجا تنمويا مغربيا خالصا لتحسين ظروف عيش المغاربة             والي الجهة يترأس مراسيم الإنصات للخطاب الملكي السامي بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب             تصريح بتال لمباركي عقب اجتماع رئيس الجهة مع طلبة الطب المتفوقين            بالفيديو / لولا تدخل المجلس الجهوي لكانت الكارثة بحي الوحدة بسبب البلدية            بالفيديو / انطلاق المرحلة الرابعة من مرحلة التخييم بدعم من المجلس الجهوي            الخطاط ينجا يقوم بزيارة ميدانية للمشاريع المدعومة من طرف "جمعية الداخلة مبادرة"             مراسيم تحية العلم وما صاحبها من تدشينات اليوم بالداخلة            تصريح "سعيد محبوب" مالك وحدة "مارسي فود" بعد تدشينات اليوم            مراسيم حفل الإنصات للخطاب الملكي بمناسبة الإحتفال بالذكرى العشرين لعيد العرش بالداخلة            عيد العرش.."لامين بنعمر" يترأس مراسيم رفع اللواء الأزرق بشاطئ فم لبوير            عيد العرش.. وضع حجر الأساس لبناء معهد الموسيقى و الكوريغرافيا بالداخلة             بالفيديو تصريح رئيس المجلس الجهوي "الخطاط ينجا" على هامش تدشينات عيد العرش            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الجمعة 23 أغسطس 2019 19:40


أضيف في 18 مارس 2019 الساعة 03:42

اذا كان العثماني يخشى تزوير الداخلية.. فمن حق أخنوش أن يخشى التدخل القطري !!



الداخلة الآن



يقول المثل ان حكم الأمثال فيما يجوز وفيما لا يجوز واحد، وحين تعيد قيادة حزب العدالة والتنمية سيناريو التزوير مجددا والخشية من أشباح الداخلية التي يرونها مخيفة لمستبقلهم السياسي الذي هلك الحرث والنسل بالدولة المغربية وعززوا حكمهم على حساب المكتسبات وحقوق الشعب المغربي.

العثماني كان أول اللامزين نحو وزارة الداخلية، قائلا بصوت التلميح أن حزب الأحرار سوف يستند على تدخلات السلطة بالانتخابات المقبلة، وهو نفس الموقف الذي ذهب إليه المصطفى الرميد في تلميح جديد بسيناريو التزوير الذي يبدو انه بات شماعة لدى الحزب الاخواني للفوز قصرا بالانتخابات المقبلة.

واذا كان هذا المنطق هو المتحكم في عقلية المسيرين لحزب المصباح، فإن أخنوش من حقه التخوف من التقارب المغربي القطري على حساب العلاقات مع باقي الدول الخليجية خاصة "السعودية" المعادي الاول لحركة الاخوان المسلمين.

فالتقارب القطري المغربي يعني التقارب مع الاتراك، وهو تقارب له ما بعده وقد يؤدي بالدولة الخليجية الغنية بالغاز والنفط الى دعم الحزب الاخواني وأشتراط مواصلة حكمه بالمغرب لإستمرار العلاقات بين البلدين. وهو ما يعني استمرار حكم هؤلاء على حساب رغبة الشعب المغربي الذي بات ضحية لسياسات الحزب الاسلامي.

اذا لكل مخاوفه وكما للعثماني مخاوف وبعبع اسمه الداخلية يخشى تدخله لفائدة زعيم الاحرار، فإن أخنوش بدوره يخشى من بعبع اخطر واكبر من الداخلية، ويتعلق بتدخلات دولية قد تعيد الاسلاميين للمشهد السياسي رغم ان المؤشرات توحي بسخط واسع وسط المغاربة من سياسات العدالة والتنمية وقياداتها، لنجد أنفسنا أمام سيناريو تونسي جديد حين دعمت الدولة الخليجية حزب النهضة الاخواني على حساب رغبة التوانسة.

لهذا لكل شئ افة.. وافة المغاربة العامل الخارجي.. ومن حق أخنوش خشية هذا العامل.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا