مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         عبد الرحيم بوعيدة يكتب : اللجنة المشؤومة             وزارة التربية الوطنية تحدد يوم 5 شتنبر تاريخ انطلاق الموسم الدراسي الجديد             الفنانة الموريتانية ''كرمي منت ابا'' تحيي سهرة فنية بمدينة الداخلة السبت القادم             القوات المسلحة تعلن عن بدأ إدماج المجندين الجدد ابتداءا من الاثنين المقبل             السودان ينهي حوالي ثمانية أشهر من الاضطرابات بتوقيع اتفاق بين الجيش والمحتجين             بشرى سارة.. مدينة العيون تشهد تشييد أول كلية للطب والصيدلة بالصحراء             الحكومة تبشر المغاربة بسنة اقتصادية سوداء تحمل مزيدا من سياسات التقشف             أتليتيك بيلباو يسقط برشلونة في أول مباريات دفاعه عن لقبه بالليغا             في غياب المصالح البلدية.. بالوعات قاتلة تهدد حياة ساكنة الداخلة             الاستثمار بالداخلة.. حق أريد به باطل لإستنزاف الأرض والبحر !!             إسبانيا تدعو الى تنسيق أمني مغربي موريتاني لحماية معبر الكركرات             لفتيت يكلف لجنة مركزية بالبحث عن اسماء جديدة قبل إجراء حركية في صفوف الولاة والعمال             رسميا / الإعلان عن ''وحيد خليلوزيتش'' مدربا للمنتخب المغربي لكرة القدم خلفا للفرنسي ''هيرفي رونار''             الخطاط ينجا يستقبل التلاميذ المتفوقين في اختبار ولوج جامعة محمد السادس لعلوم الصحة             والي الجهة ''لامين بنعمر'' يشرف على تنصيب رجال السلطة الجدد             تصريح بتال لمباركي عقب اجتماع رئيس الجهة مع طلبة الطب المتفوقين            بالفيديو / لولا تدخل المجلس الجهوي لكانت الكارثة بحي الوحدة بسبب البلدية            بالفيديو / انطلاق المرحلة الرابعة من مرحلة التخييم بدعم من المجلس الجهوي            الخطاط ينجا يقوم بزيارة ميدانية للمشاريع المدعومة من طرف "جمعية الداخلة مبادرة"             مراسيم تحية العلم وما صاحبها من تدشينات اليوم بالداخلة            تصريح "سعيد محبوب" مالك وحدة "مارسي فود" بعد تدشينات اليوم            مراسيم حفل الإنصات للخطاب الملكي بمناسبة الإحتفال بالذكرى العشرين لعيد العرش بالداخلة            عيد العرش.."لامين بنعمر" يترأس مراسيم رفع اللواء الأزرق بشاطئ فم لبوير            عيد العرش.. وضع حجر الأساس لبناء معهد الموسيقى و الكوريغرافيا بالداخلة             بالفيديو تصريح رئيس المجلس الجهوي "الخطاط ينجا" على هامش تدشينات عيد العرش            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الإثنين 19 أغسطس 2019 03:16


أضيف في 13 مارس 2019 الساعة 17:19

زكية الدريوش وصراع تماسيح القطاع.. هيمنة على الاقتصاد وتواري عند الحاجة للديبلوماسية !!


 

الداخلة الان






السيدة زكية الدريوش هي من مواليد  الدار البيضاء حاصلة على باكلوريا علوم تجريبية سنة1981 ، تابعت دراستها ببلجيكا ،حاصلة على دبلوم مهندس في التكنولوجيا الحيوية سنة1986 ببلجيكا، تابعت دراستها التحضيرية لنيل دبلوم الدراسات العليا  في الصيدلة بباريس  و بالشركة الدولية للبحث الأفكار والمفاهيم (CIRIC) سنتي 1986 و1987.

انخرطت في سلك الوظيفة العمومية سنة 1988 و كانت أول امرأة يتم تعيينها كإطار لإدارة الصناعات السمكية و منذ ذلك الحين اطلقت العنان لكفاءتها و مؤهلاتها حتى اوكلت لها سنة 2005 مهام مديرة الصناعات السمكية  ثم مديرة الصيد و الاحياء المائية سنة 2008.

الدريوش التي تولت الكتابة العامة لوزارة الصيد البحري مع مجيئ عزيز اخنوش على رأس وزارة الصيد البحري، لتخلف بذلك الكاتب العام السابق عبد الجبار اليوسفي، اخذت زمام الامور بقبضة من حديد وبرؤية العارفة بخبايا الوزارة وجيوبها ومستنقعاتها القاتلة التي تضم تماسيح عصية على الترويض تريد اكل الاخضر واليابس.

زكية الدريوش كانت كذلك من اهم المهندسين لمخططات الوزارة مثل مخطط التهيئة لسنة 2004 ومخطط أليوتيس وغيره من المخططات الناجحة لوزارة عزيز اخنوش. غير ان تماسيح المستنقعات ظلت تروم حربها ما جعلها تذعن احيانا لمطالبهم الى حين ترويضهم على الانصياع لتوجهات الوزارة.

اليوم يبدو بأن هناك من تماسيح المستنقعات من يريد بلع ثروة الداخلة وبلع ما وراءها، وضرب سمعة البلاد دوليا من خلال الاستحواذ على لوائح التناوب في الصيد الساحلي والهيمنة على حصص الجهة في اعالي البحار والصيد التقليدي.

لقد علمنا كيف جاءت مفاوضات الاتفاق التجاري مع الاتحاد الاوروبي ودخل المغرب صراعا لمحو اثار حكم جائر على استثناء الصحراء من اتفاقه مع الاوروبيين، فتوارى التماسيح خلف الستار وتركوا للدريوش وابناء الصحراء الصراع على اقناع الاوروبي بتجديد الاتفاق.

اليوم يصارع التماسيح ايضا لمحو اثار ابناء المنطقة من عصب الاقتصاد بالجنوب وهو قطاع الصيد البحري، وينعتون لأوروبا ان استثماراتهم جزء من استفادة الساكنة، وهي استفادة واهية لطالما تفطن لها الاوروبيين وهم يرون جل تلك التماسيح المستفيدة من القطاع يحملون سمات وترميز جهات اخرى من خارج جهات الصحراء.

اذا على السيدة الكاتبة العامة بحنكتها لجم تماسيح القطاع قبل ان تفترس الجميع بما فيه منصبها الذي يقض مضجعهم، ودون دعمها لأبناء المنطقة فقد لا تسلم جرة الاتفاق مع الاوروبيين في كل مرة كما سلمت هذه المرة.. وقد اعذر من انذر ..

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا