مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         المجلس الجهوي يعقد دورته العادية لشهر يوليوز الاثنين المقبل لمناقشة النقاط التالية             عبد الرحيم بوعيدة يكتب : مذكرات رئيس جهة فريدة..             ازمة الأخطبوط تستفحل.. والداخلة تتجه نحو المزيد الاحتقان الاجتماعي             أعضاء بلدية الجماني يتوافدون على المسبح البلدي.. فهل هي ترتيبات الافتتاح ام لغرض الاستجمام ؟             عاجل / قائد المقاطعة التاسعة يلقي القبض على سيارة محملة بخيار البحر بحي الوكالة             المغرب يعلن مشاركته في مؤتمر البحرين بتمثيلية محتشمة من خلال اطار في وزارة المالية             مجلس النواب يصادق بالإجماع على اتفاق الصيد البحري مع الإتحاد الأوربي             بلدية الرباط تفتتح لمواطنيها اكبر مسبح بإفريقيا.. وبلدية الداخلة تستمر في غلق ابوابه !!             بلاغ/ مستشارو العدالة والتنمية ببلدية الداخلة يصدرون بلاغا شديد اللهجة ضد ما أسموه محاولة أغلبية الجماني تكميم أفواههم             مرشح حزب أردوغان يقر بفوز منافسه أكرم إمام أوغلو برئاسة بلدية إسطنبول             مدريد قد تعين امرأة في منصب مديرة الاستخبارات ولدت في العيون بالصحراء ومتخصصة في المغرب             هل تفتح وزارة الداخلية تحقيقا بعد كشف العراك عن وجود شركات لزوجات الاعضاء مستفيدة من الصفقات ؟؟             اليهود المغاربة بعد زيارتهم الداخلة يؤكدون استعدادهم للمساهمة في طي نزاع الصحراء             المجلس الجهوي يكشف عن لائحة الناجحين لشغل مناصب المسؤولية بالجهة             موريتانيا تبدأ اختيار خليفة محمد ولد العزيز في انتخابات رئاسية جديدة             انطلاق الدورة الإستثنائية لبلدية الداخلة وسط غياب مستمر لرئيس المجلس            انطلاق الدورة الإستثنائية لبلدية الداخلة وسط غياب مستمر لرئيس المجلس            بالفيديو / المدير الجهوي للشبيبة والرياضة بالداخلة يحتمي بأخنوش في وجه أمرأة            بالفيديو / عبد الرحيم بوعيدة ينفي خبر استقالته ويلمح الى طعن أمباركة بوعيدة له            تفاصيل دورة المجلس الاقليمي لشهر يونيو            موريتانيا: انطلاق الحملات الانتخابية للمرشحين الستة لمنصب الرئاسة            بالفيديو/ بوعيدة يوضح بخصوص ما يروج حول استقالته من رئاسة الجهة            تصريح كل من "الدوشة بكار" و"الحسين باتا" على هامش ندوة رابطة كاتبات المغرب بالداخلة            انطلاق فعاليات الدورة الأولى لمهرجان الداخلة للأمداح النبوي            رئيس الجهة "الخطاط ينجا" يعطي رسميا انطلاقة برنامج الدعم التربوي             أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأربعاء 26 يونيو 2019 13:53


أضيف في 9 مارس 2019 الساعة 09:00

هل باتت ادارة "نبيل لخضر" بالداخلة تحتاج الى التنظيف من تحكم بعض النافذين ؟


 

الداخلة الآن



تعد إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة بمثابة حصن يحمي الاقتصاد الوطني، وإدارة يقع على عاتقها التوفيق بين ضخ موارد مالية في خزينة الدولة، وحماية المجتمع ومقاولاته وأنشطته التجارية.. إنها القلعة التي تحرس الأمن الاقتصادي، وتسمح بالانفتاح على العالم.

وإذا كان حالها هكذا عموما فبالداخلة هناك تسيبات وتلاعبات وزبونية خطيرة باتت توجه بين الفينة والأخرى لهذه الإدارة التي كانت السبب الرئيسي في انتحار مواطنين تارة وفي اغلاق المعبر الحدودي "الكركرات" تارة أخرى.

ولعل إسم "بدري" بالحدود بات أشهر من اسم "الكركرات" نفسه، فلا تكاد تجد مواطنا بسيطا يشكر له منقبة او تعاون مع بسطاء المواطنين، في وقت حول الحدود لمعبر فسيح لتهريب الاخطبوط وانواع الاسماك ومختلف السيارات الفارهة التي يتاجر فيها عدد من منتخبي الداخلة أصحاب العلاقات المشبوهة مع هذه الإدارة.

حين كان "زهير الشرفي" مديرا للإدارة العامة للجمارك، قال مرة : «ليس هناك تساهل من إدارة الجمارك مع التهريب، كل ما هناك هو تدبير يومي لواقع معقد، إذ نجد أنفسنا أمام رهان التوفيق بين إكراهين، الأول يتجلى في البعد الاجتماعي للتهريب المعيشي، والثاني يتطلب منا ضمان حماية الاقتصاد المهيكل..》. وقد يكون فهم الشرفي لهذا المعطى هو ما كان سببا في سكون الوضع جنوبا وشمالا في أيامه لتتحول ادارته اليوم وفي عصر ابن الادارة الجمركية "نبيل لخضر" الى مسبب للإحتقان بالداخلة.

قد لا نختلف ابدا بالصحراء ان ادارة الجمارك تعمل ويجب أن تعمل على تجنيب هذه الأقاليم خطر السلع الموريتانية والاخطبوط الموريتاني المهرب الذي قد ينسف المنافسة بالسوق الوطنية، غير ان ذلك لا يمنع من فتح الباب أمام تشغيل الشباب الذي يقتات من جلب السلع من العمق الموريتاني، خصوصا اذا كانت سلعا مستوفية للشروط القانونية.

غير أن معضلة ادارة الجمارك بالداخلة تكمل في تحكم منتخبين نافذين فيها، حتى تحولت لإدارة خصوصية بهؤلاء، بينما من واجب المواطن البسيط البحث عن وساطات هؤلاء لتلقي جزء ولو بسيط من التسهيلات التي يتلقاها هؤلاء.

الداخلة الآن وكما سبق لها أن إلتقت بمواطنين عانوا من هذه الإدارة وحيفها وزبونيتها التي باتت حديث القاصي والداني، مطالبين المدير العام للإدارة ببعث لجان تحقيق لإدارته بهذه الجهة وفي أقرب الآجال.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا