مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         شواطئ الداخلة تواصل تصدير المهاجرين السريين نحو ''الجنة'' الأوروبية             توزيع حوالي 126 سنة على المتهمين بسرقة ساعات الملك             فالنسيا يذيق برشلونة أول هزيمة بالليغا تحت إشراف مدربه الجديد             بسبب فيروس كورونا.. وزارة الصحة تؤكد تشديد الرقابة الصحية بالمطارات والموانئ             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الفقيدة ''السالكة منت لفظيل'' رحمها الله تعالى             وزارة الصحة تؤكد عدم تسجيل أي إصابة بفيروس ''كورونا'' بعد أن ضرب فرنسا             وزيرة الخارجية الإسبانية تتفادى ذكر الإستفتاء وتعبر عن دعمها لجهود الأمم المتحدة             بالداخلة وباقي مدن المملكة.. منابر الجمعة تتضرع في سبيل المطر             وزيرة الخارجية الاسبانية تصل الرباط اليوم وتجري مباحثات ثنائية مع العثماني             الخطاط ينجا يعطي إنطلاقة مشروع إنجاز منصة رقمية لجهة الداخلة وادي الذهب             جلالة الملك يجري لقاءا وديا مع العاهل البحريني اليوم بالرباط             بنك ''التجاري وفا بنك'' يكشف عن الفضاءات الجديدة للخدمات البنكية الحرة             جلالة الملك يحل غدا بمدينة أكادير وسط حديث عن عقد مجلس وزاري لتعيين مناصب جديدة             بسبب تداعيات خطاب ''إعادة التربية للمغاربة'' أخنوش يطرد رئيس شبيبة حزبه             عصفورين بحجر.. بوريطة يفتتح قنصلية كل من جمهورية افريقيا الوسطى ودولة ساوتومي بالعيون             شاهد .. بنك "التجاري وفا بنك" يفاجئ زبناءه بالداخلة بخدمة جديدة            وسط حضور معتبر.. رفاق العثماني بالداخلة ينظمون ندوة عمومية بتأطير من عزيز الرباح            شاهد.. روبرتاج عن الندوة الوطنية حول الاقاليم الجنوبية التي احتضنتها الغرفة الفلاحية للداخلة            شاهد.. تفاصيل المؤتمر الثنائي بين ناصر بوريطة ونظيره الغيني "مامادي توري"            شاهد.. تفاصيل الافتتاح الرسمي للقنصلية العامة لجمهورية غينيا كوناكري            تفاصيل اللقاء التواصلي المنظم من طرف جمعيات الكسابة بالجهة            تصريح كل من الخطاط ينجا ووزير الخارجية الغامبي            تفاصيل حفل العشاء الذي أقامه الخطاط ينجا على شرف وزير الخارجية الغامبي            امرأة تقدم رسالة شكر وامتنان للسيد الخطاط ينجا رئيس جهة الداخلة وادي الذهب            امرأة تسمي إبنها "ينجا" شكرا وامتنانا لرئيس الجهة الخطاط ينجا            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأحد 26 يناير 2020 01:09


أضيف في 6 مارس 2019 الساعة 20:19

حوار.. العراك تدعو إلى محاربة الصورة النمطية للمرأة في المجتمع



الداخلة الآن : عن pjd.ma


أجرى الموقع الإلكتروني jjd.ma حوارا صحفيا مع عزوها العراك النائبة البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية، بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة برسم سنة 2019.

في هذا الحوار، تكشف لنا العراك، العوائق التي تواجه المرأة المنتخبة، ودور الإعلام في إبراز قضايا المرأة المغربية.

وفيما يلي النص الكامل للحوار:

ما رأيك في وضعية المرأة المغربية خصوصا في خضم التحولات التي عرفتها وضعية المرأة على الصعيد العالمي، وهل ترين أن المرأة استطاعت أن تواكب هذه التغيرات سواء على المستوى الاقتصادي والحقوقي والاجتماعي؟

أعتقد أن وضعية المرأة المغربية خلال هذه العقود الأخيرة عرفت تقدّما ملموسا بفضل الجيل الجديد من المكتسبات الدستورية والتشريعية والسياسية والحقوقية مقدّمة بذلك تجربة متميزة على صعيد المنطقة الافريقية والعربية.

على مستوى التمثيلية السياسية، فقد تمكنت المرأة المغربية من الحضور في المؤسسات المنتخبة وطنيا وجهويا ومحليا بحيث انتقلت نسبة التمثيلية اليوم بالجماعات والجهات إلى ما يناهز ضعف ما كانت عليه سنة 2009 (من 3465 إلى 6673).

أما على مستوى مجلس النواب، فقد انتقلت التمثيلية من نائبتين سنة 1993 إلى 67 سنة 2011 إلى 81 سنة 2016 وهذه الأخيرة تقارب نسبة معدل تمثيلية النساء ببرلمانات العالم التي تناهز الربع.

فيما لا زالت النسبة بمجلس المستشارين متدنية بنسبة 10 بالمائة.

على المستوى الحقوقي تحققت مكتسبات تشريعية هامّة أذكر منها على سبيل المثال: القانون المتعلق بمحاربة كل أشكال التمييز ضد النساء والتي تنصّ على المساواة بين الجنسين في الحقوق والحريات المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية. إضافة إلى القانون المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء الذي تمت المصادقة عليه مؤخرا بالبرلمان والذي شكل مطلبا حقوقيا نوعيا منذ سنوات.

 

أترين أن الإعلام اليوم يساهم في إبراز قضايا المرأة المغربية ؟

يمكن للإعلام أن يساهم بشكل فعّال في إبراز قضايا المرأة من خلال القضاء على الصورة النمطية اتجاه المرأة.

 

ما أبرز القضايا التي تحتاج لها المرأة اليوم ولم يلتفت لها أحد؟

أظن أن أهم التحديّات التي تواجه المرأة المغربية والتي لم ننجح فيها إلى حدود اليوم بالشكل الكافي هو النهوض بالحقوق الاجتماعية والاقتصادية للمرأة بالعالم القروي والمناطق الجبلية على وجه الخصوص حيث لا زالت مظاهر الهشاشة والعوز والفقر وغياب البنى التحتية الأساسية والخدمات الصحية اللازمة متفشية بشكل كبير بالرغم من مجموع الإجراءات الحكومية التي تستهدف النساء والفتيات بالوسط القروي والجبلي كبرنامج تيسير لتمدرس الفتيات والمشاريع المدرّة للدخل التي تندرج في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

 

كيف تقيمين تجربتك في كمنتخبة؟ وما هي العوائق التي تواجه المرأة المنتخبة؟

كمنتخبة، وكتجربة حديثة ومتواضعة، أهم عائق يُواجه المرأة هو الإلمام بالمقتضيات القانونية ذات الصلة بالمنتخب وهو ما يتطلب ضرورة التأطير والتكوين المناسبين.

 

بمناسبة قرب اليوم العالمي للمرأة أترين أن هذا اليوم يبقى كافيا لتسليط الضوء على قضايا المرأة؟

اليوم العالمي للمرأة يمكن أن يكون محطة لتقييم وضعية المرأة على جميع الأصعدة بما فيها السياسي والاقتصادي والحقوقي والاجتماعي. ويبقى مفيدا لتسليط الضوء على قضايا المرأة ولكنه غير كاف.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا