مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         تعزية من الداخلة الآن الى عائلة المرحوم ''الصبار ابك'' رحمه الله             الخطاط ينجا يستنفر كوادر حزب الاستقلال استعدادا لزيارة الأمين العام ''نزار بركة''             وزارة الصيد البحري توقف نشاط صيد الأخطبوط على طول الساحل الوطني لموسم ربيع 2019             ابناء جهة وادي الذهب الاوفياء : الى الامام.             ''زكية الدريوش'' تبسط يدها للحوار وفق القانون.. ولوبيات الداخلة تبسط يدها شرط الفساد !!             رئيس الأركان الجزائري يدعو إلى تطبيق المادة 102 من الدستور القاضية بإعلان شغور منصب الرئاسة             مستشارو العدالة والتنمية بالبلدية يساءلون الجماني عن مخلفات معرض شارع الولاء             العاهل الأردني يجري زيارة للمغرب بدعوة من الملك محمد السادس             السلطات الأمنية بالعيون تمسك بأفراد عصابة متخصصة في سرقة الإبل             الخطاط ينجا: الصحراويون واعون بأن 'نهج البوليساريو قد استنفذ ولن يؤدي إلى أي مخرج'             العراك: الحوار الداخلي المجالي مر في أجواء طبعتها المسؤولية والنقاش الجاد             الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بالداخلة تصدر ''بيان الوفاء لوحدة ونضالات الشغيلة التعليمية''             بلاغ / منع جمع وتسويق محار “لكصيبة” بالداخلة بسبب وجود مواد بيولوجية بحرية سامة             الصيد البحري بالداخلة.. اغناء للغني واقصاء للعاطلين وتحكم من الاعيان !!             الوشاية عند مكتب السيد ''الوالي''.. منتخبون يتدافعون لردع حقوق الساكنة !!             مجموعة نساء بلمهيريز تطالب بحقها في السكن اللائق وتستنكر إقصائها من توزيع بعض المنازل دون وجه حق            بالفيديو / كسابة جهة الداخلة وادي الذهب يشكرون الخطاط ينجا على مساعدتهم            بالفيديو / اجواء زيارة رئيس الحكومة ووزير الصحة لمستشفى الحسن الثاني            بالفيديو / اجواء الافتتاح الرسمي لمنتدى كرانس مونتانا بالداخلة            بالفيديو / مراسيم استقبال وزير الداخلية والسيدة الاولى بدولة غامبيا            بالفيديو / مادة اعلانية لإفتتاح مطعم جديد لوجبات السمك بالداخلة            بالفيديو / مراسيم افتتاح المعرض الوطني للصناعة التقليدية بالداخلة            بالفيديو / جمعيتي الممرضين واطباء جهة الداخلة تنظم قافلة طبية للمهاجرين الافارقة            أطوار الندوة الصحفية التي عقدتها المديرة الجهوية لأكاديمية التعليم بالداخلة            مراسيم استقبال زوجة الرئيس الغيني المشاركة بمنتدى "كرانس مونتانا"            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأربعاء 27 مارس 2019 04:18


أضيف في 6 مارس 2019 الساعة 19:56

ظاهرة ''بونتي''بالاعراس الصحراوية.. تقاليد مجحفة أم بدع مستوردة !!



الداخلة الآن




تقول احدى شابات مدينة الداخلة ان ظاهرة "بونتي" هي صناعة موريتانية تلقفها مجتمع الصحراء لتتحول لبند أساسي من بنود الزفاف الصحراوي الباهض التكاليف أصلا..

وتعرف "بونتي" نسبة للشكولاطة الشهيرة، بأنها عادة مستحدثة تفرض على العريس ان يشتري الشكولاطة وهاتف حديث التصنيع وبعض العطور الباهضة ويقوم بعرضها أمام العروسة بمجرد انتهاءها من حناء العرس.. بل ان هذه الظاهرة باتت مستحدثة حتى في مناسبات اخرى كالاحتفال بإرجاع المطلقة وبأعياد الميلاد وغير ذلك.

في الاقاليم الجنوبية يعيش المجتمع على وقع ظاهرة العزوف عن الزواج مع ارتفاع نسبة العنوسة بين الطرفين، وترتبط هذه الظاهرة في الغالب الأعم بأسباب مالية ومادية أكثر من رجوعها إلى ما هو إيديلوجي.

ولا يمكن ربط العزوف بالصحراء بأحكام مدونة الأحوال الشخصية وتعويضها بمدونة الأسرة، التي دخلت حيز التنفيذ عام 2004، لأن المجتمع الحساني ينحاز سوسيولوجيا إلى جانب النساء، ويضع المرأة في هالة من التقديس المحمود.

غير انه بالنظر لعادات الزواج فإن الملاحظ هو وجود هجمة رأسمالية اجتاحت المجتمع بالجنوب، وتطور تناقل الاخبار من خلال تطور الميديا وشبكات التواصل، ما حذى باهل الصحراء الى الدخول في تسابق على البذخ واظهار المستوى الاجتماعي للعائلات خاصة الثرية منها من خلال شكل الزيجات. ولعل ذلك ما انعكس على الاسر المتوسطة الدخل وحتى الفقيرة التي تحاول كذلك نهج نفس الاسلوب رغم شح الامكانات.

ويرى متابعون أن تأثر المجتمع بالصحراء بما يجري بموريتانيا كان عاملا مهما في تحديد شكل الزيجات، حيث جرى ادخال عدد من العادات التي لا علاقة لها بالتقاليد والموروث الصحراوي بالجنوب، ومن بينها ظاهرة "بونتي" التي باتت جزءا اساسيا في الاعراس قد يؤدي إلغاءه بالعريس الى جلب سخط عروسه أو أسرته حتى، والتي تحب التباهي بزيجات الابناء ومسايرة ما يجري في كافة الاعراس.

هذا وباتت مثل هذه العادات وتناسلها سببا اضافيا في زيادة تكاليف الزيجات بالصحراء، مما بات يتسبب في زيادة صبيب العزوف عن الزواج، وذلك في ظل تراجع المكون القبلي عن دوره التوجيهي وتراجع الدولة والمجتمع المدني عن وضع ضوابط او الحث عليها لتسهيل الزيجات بالجنوب.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا