مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         سابقة/ تنسيقية ملاك القوارب المعيشية تعلن التوجه نحو الميناء العسكري وزيادة تصعيدها النضالي             متابعات / الوزير الذي تساءلت الداخلة عن غيابه يحضر مهرجان ''تيفلت'' بإبتسامته !!             ''هيرفي رونار'' يقدم رسميا إستقالته من تدريب المنتخب المغربي             رفاق بنكيران يعقدون دورة استثنائية للمجلس الوطني لوقف نزيف الاستقالات             رفاق بنكيران يعقدون دورة استثنائية للمجلس الوطني لوقف نزيف الاستقالات             الإعلان عن تأسيس فدرالية تضم جميع مبادرات الصحراء بالداخلة             متابعات / حصيلة زيارة وفد العثماني.. التراجع عن الورش الملكي وتحميل المسؤولية للحكومة السابقة !!             فضيحة / العثماني لأعضاء المجلس الجهوي ''برنامج التنمية الجهوية أمنيات وأحلام..''             بلاغ / الوكيل العام للملك يفتح تحقيقا في ملابسات الحادثة التي أودت بحياة شابة البارحة بالعيون             العيون/ ليلة دامية تخلف وفاة شابة صحراوية وعدد من المصابين بعضهم في حالات حرجة             عاجل / العثماني يفتتح الاجتماع الخاص بتتبع المشاريع التنموية بالجهة             عاجل / المنتخب الجزائري يتوج بكأس الأمم الإفريقية بفضل هدف بونجاح             عاجل / العثماني ووفد حكومي هام يحل بالداخلة قبل لحظات في إطار زيارة عمل             عاجل / ميمونة السيد رئيسة للجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة الداخلة وادي الذهب             الرميد يؤكد القطع مع الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان ويقر بوجود تجاوزات             مداخلات خلال اللقاء الحكومي لتتبع مشاريع النموذج المندمج            بالفيديو / اطوار االقاء التواصلي لأعضاء الحكومة لتتبع البرامج التنموية بالجهة            بالفيديو / عزوها العراك تفضح الريع الممارس بقطاع الصيد البحري            بالفيديو / كلمة رئيس الجهة "الخطاط ينجا" أمام أعضاء الحكومة            بالفيديو / تصريح رئيس الحكومة "سعد الدين العثماني" خلال اجتماع التتبع            وقفة إحتجاجية بمستشفى الحسن الثاني الجهوي بالداخلة            والي الجهة لمين بنعمر و رئيس الجهة الخطاط ينجا يفتتحان المعرض الوطني للصحافة بالداخلة             الخطاط ينجا يترأس لقاءا تواصليا مع جمعيات أباء وامهات وأولياء أمور التلاميذ والتلميذات            تصريح رئيس الجهة الخطاط ينجا على هامش دورة المجلس الجهوي            تصريح عضو المعارضة محمد بوبكر على هامش دورة الجهة العادية            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأحد 21 يوليو 2019 20:56


أضيف في 12 فبراير 2019 الساعة 00:21

تجزئة الحدائق: الساكنة اقوي وعي من المنتخبين و من ورائهم


العبديل السملالي

الداخلة الآن


 

في هذه الصور في الواقع هناك مستفيدين من البقع داخل التجزئة المذكورة. إن أولئك الذين كانوا وراء تسرب وفظاظة التقرير الذي حاولو بيه وصم رئيس الجهة ، السيد الخطاط ينجا هم نفسهم وراء التسريب الذي نشاهده حاليا.

 

من خلال هذا التسريب الذي يكشفون فيه عن أنفسهم ، يريدون خلق الارتباك. الشعور بأن الملزمة تشتد عليهم وعلى الأخص على المستوى الشعبي ، وأن لا شيء يفلت من العين الساهرة للدولة اختاروا هذه العملية شبه انتحارية و لو تطلب الأمر أن يكشفوا عن أنفسهم.

 

ليست ساكنة الداخلة بمقفلة . إنها بإلمام تام بما تمر به و كذلك التغييرات التي تحدث سوي على مستوى الأفراد سوي او على مستوى التسيير. كما تعرف من هم الذين استفادوا من سياسة الجزر والذين هم اليوم يبتعدون تدريجياً من الجماهير الشعبية و هم مغرورين بطعم اللذيذ لبرجوازية بغيضة وعقيمة ما زالت لم تكشف عن اسمها.

 

الساكنة لا تجهل المؤلفين الحقيقيين لهذه المسخرة الجديدة. و جد واعية سياسياً ستبقى على حذر ومتنبه إلى هذه الحلقات من علي بابا واللصوص الأربعين. كما أنها ستبقى أكثر ثقة في القرارات العادلة للدولة التي لا تمزح مع الفاسدين أو المغتصبين.

 

سيأتي يوم يكتشف فيه كل شيء وسيحصل كل واحد على العقوبة أو المكافئة التي يستحقها. أن أولئك الذين يعتقدون أن الدولة سوف تغض الطرف عن مثل هذه الأعمال إنهم لعمري جاهلين . سيأتي يوم أو سيعاد إلى روما ما هو ملك روما و لقيصر ما هو ملك لقيصر.


LES LOTISSEMENTS DES JARDINS :

LA POPULATION EST PLUS EVEILLEE QUE LES ELUS

 

Dans ces photos effectivement il ya des bénéficiaires de lots du lotissement cités. Ceux qui ont été derrières la fuite et l’émoussement du rapport visant à stigmatiser le président de la région, Mr Khattat Yanja sont les mêmes qui sont derrière cette fuite que nous vivons actuellement.

 

Par cette fuite dans laquelle ils se dénoncent eux-mêmes ils veulent créer la confusion. Sentant que l’étau se resserre sur eux et ce plus particulièrement sur le plan populaire et que rien n’échappe au regard vigilant de l’Etat. Partant , ils ont opté pour cette opération kamikaze quitte à se dévoiler eux-mêmes.

 

La population de Dakhla n’est pas dupe. Elle est très omnisciente des changements survenus soit au niveau des individus ou au niveau de la gestion. Comme qu’elle connait ceux qui ont profités de la politique de la carotte et qui aujourd’hui s’éloignent petit à petit de leur base populaire alléchés par les délices infructueux et pernicieux d’une bourgoiesie qui n’a pas encore di son nom .

 

La population n’ignore pas les véritables auteurs de cette nouvelle mascarade. Eveillé politiquement elle restera sur ses gardes et très attentive à ces épisodes de Ali baba et les 40 voleurs. Comme qu’elle demeurera plus que confiante dans les justes décisions de l’Etat qui ne badine pas avec les corrompus ni les usurpateurs.

 

Un jour viendra où tout se dévoilera et chacun aura la sanction ou la récompense qu’il mérite. Que ceux qui pensent que l’Etat fermera l’œil sur de tels agissements ne sont autres que de stupides ignorants . Un jour viendra ou sera rendu à Rome ce qui est à Rome et à César ce qui est à César.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا