مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         جهة الداخلة وادي الذهب تتسلم الكأس الدولية لبطولة ''البادل'' بفرنسا             الخطاط ينجا يعطي إنطلاقة البرنامج الخاص بالدعم التكميلي الذي يدعمه المجلس الجهوي             سابقة / مديرة مستشفى الحسن الثاني تطرد الصحافة بعد وفاة مهاجر افريقي في ظروف غامضة             عاجل / خليج وادي الذهب يشهد غرق طفل في الضفة المقابلة لفندق ''touareg''             لامين بنعمر والخطاط ينجا يعطيان الإنطلاقة الفعلية للدخول المدرسي برسم سنة 2019-2020             زكية الدريوش تؤكد نجاح استراتيجية أليوتيس وتعرب عن ارتياحها من حصيلة منجزاتها             لجنة الاستئناف التابعة ''للكاف'' ترفض طعن الوداد وتعلن الترجي بطلا لكأس أبطال افريقيا             متابعات / تماسيح مخطط أليوتيس.. ''حسن عكاشة نموذجا''             الكاتب العام لعمالة أوسرد يترأس حفل الافتتاح الرسمي للموسم الدراسي 2020/2019             تعزية الى عائلة الفقيد ''حمدي ولد الصغير'' رحمه الله تعالى             تقرير جطو يفضح رقابة وزارة أخنوش الهشة لقوارب الصيد غير القانونية بكل من ''لاساركا'' و ''انتيرفت''             فعاليات مهنية تفند ادعاءات ''حسن عكاشة بتشغيل أبناء المنطقة             تقرير جهوي للحسابات يعدد اختلالات تدبيرية بجماعتين قرويتيين بجهة الداخلة وادي الذهب             الحوثيون يعلنون عن استهدافهم مصفاتين نفطيتين تابعتين لشركة ''ارامكو'' في العمق السعودي             الحكومة تعلن الحرب على الشواحن المزورة بعد توالي حرائق المنازل بسببها             المجلس الاقليمي لوادي الذهب يعقد دورته العادية لشهر شتنبر ويصوت بالإجماع على جدول اعمالها            الفنانة الموريتانية "منيتو منت نفرو" تتمنى التوفيق لمنظمي مهرجان وادي الذهب            ارتسامات مواطني الداخلة حول تنظيم النسخة الاولى من مهرجان وادي الذهب            ختامها مسك.. في ليلة الاختتام الفنانين يلهبون حماس جمهور الداخلة            الخطاط ينجا يفتتح خيمة الشعر الحساني بحضور ثلة من الشعراء            بالفيديو / الخطاط ينجا يستقبل ممثلين عن دولة موريتانيا بمقر الجهة            بالفيديو / أطوار سباق الهجن اليوم على هامش فعاليات مهرجان وادي الذهب            بالفيديو / ندوة شعرية على هامش مهرجان وادي الذهب بالداخلة            الافتتاح الرسمي لسهرات مهرجان وادي الذهب الغنائية            تصريح “الخطاط ينجا” على هامش إفتتــاح فعاليات مهرجان وادي الذهب             أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 02:11


أضيف في 9 فبراير 2019 الساعة 22:20

بيان من أجل الشفافية


احمد عصيد


الداخلة الآن: بقلم احمدعصيد


تتسم الحياة السياسية والاقتصادية المغربية بالغموض والالتباس، حيث تدخل أشياء كثيرة ضمن أسرار الدولة أو الخواص، بينما هي في الواقع معطيات ينبغي أن تكون متاحة للجميع، وسبب هذا الغموض الفساد العام، وانعدام ربط المسؤولية بالمحاسبة. فقد طالبتُ السيد عبد الإله بنكيران بتوضيح مقدار ما تنفقه الدولة على رئيس حكومة بالمغرب، وكان جوابه أن دعاني إلى بيته لكي يطلعني ـ بيني وبينه ـ على التفاصيل، بينما هدفي أن تصير هذه المعطيات في متناول الجميع تناقش في وضح النهار.

ولقد كان للسجال الذي جرى بيني وبين السيد بنكيران فضل إعادة طرح موضوع المداخيل والرواتب والمعاشات الاستثنائية للنقاش، بعد أن طمسته الحكومة التي خذلت المواطنين بإقرار وتأبيد ما طالب المجتمع بإنهائه، وأعتقد بأن أفضل ما يمكن أن نخلص إليه في هذا النقاش كله هو ما يلي:

ـ أن الأمر لا يتعلق بخصومة شخصية عندما تثار قضايا الرواتب والمداخيل والمعاشات، بل يتعلق الأمر بإشكالية كبرى هي تدبير المال العام، ومعضلة الريع في الحياة الاقتصادية المغربية.

ـ أن الخلط بين الجانب الإنساني وبين عقلانية التدبير الاقتصادي والمالي لموارد الدولة هو من علامات التأخر والتخبط الكبيرين. وأن اعتبار الأعطيات والهبات الريعية أسلوبا لرعاية الأوضاع الإنسانية للمسؤولين السابقين إنما ينتهي إلى تكريس الاستبداد والتخلف وشرعنتهما وتطبيع العلاقة معهما. كما يؤدي إلى استنزاف الموارد المالية للدولة بدون أية مردودية .

ـ أن قيام الحكومة بقهر المواطنين والتضييق عليهم من أجل تدارك العجز  المالي وتحقيق التوازنات الاقتصادية على حساب الفئات الهشة، وفي نفس الوقت الاستمرار في إغداق أموال الريع على مسؤولين سامين سابقين بمبالغ كبرى، هو أسلوب آن الأوان أن ينتهي بسبب تداعياته السلبية على حياة الطبقة المنهكة من المواطنين، والتي أضرت بها الزيادات المتلاحقة على وجه الخصوص.

ـ أن احتجاجات التجار الصغار مثلا بسبب الفاتورة المرقمنة يعكس شعورا عاما بانعدام العدالة الضريبية، حيث لا يمكن أن يشعر المواطن بقيمة أداء الواجب الضريبي في غياب المساواة بين الجميع، ومن تم يجب وضع حد للتملص الضريبي الذي ما زال يُعدّ امتيازا لفئات معينة تحقق أرباحا خيالية، وتغتني بسرعة على حساب المال العام.

ـ ندعو إلى تخصيص موقع إلكتروني خاص يسمح لجميع المواطنين بالاطلاع على رواتب ومداخيل وتعويضات وامتيازات الموظفين، جميع الموظفين بمختلف فئاتهم، حتى يكون الجميع على بينة من أسلوب تدبير المال العام والتصرف فيه، وذلك أسوة بالعديد من البلدان  الديمقراطية التي تحترم مبدأ الشفافية بين الدولة ومواطنيها. 

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا