مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         ساسة الداخلة وغياب الشخصية السياسية القادرة على القيادة دون تبعية !!             بالفيديو / الشبكة المغربية لحقوق الانسان تدخل على خط بيع ''لكراير'' وتطالب ''لفتيت'' بالتدخل             بلاغ / جلالة الملك يترأس جلسة عمل خصصت لإشكالية الماء هذه تفاصيلها             بلاغ / الجامعة الوطنية للبريد واللوجستيك تعلن عن خوضها غدا اضرابا وطنيا عن العمل             حصري / قيادي شاب بحزب ''البام'' يوضح للداخلة الآن حقيقة ''الرأسية'' التي تعرض لها بنشماس             في اشارة لموقف بولتن.. المغرب يعتبر ان ما يروج من افكار حول المينورسو غير مجد             حصري / المحكمة ترجئ افراغ فندق ''الصحراء ريجنسي'' الى أجل غير مسمى لهذا السبب !!             المغرب يتقهقر للمرتبة 135 عالميا في مؤشر حرية الصحافة خلف موريتانيا وتونس             سابقة/ ''رأسية'' ابراهيم الجماني ترسل حكيم بنشماس الى المستعجلات             جريدة العلم تستشهد بمقال سابق للداخلة الآن بعد نجاح المؤتمر الاستقلالي بمدينة الداخلة             مفارقات الداخلة.. مستشفى وحيد وسيئ الخدمات.. ومساجد حديثة ومتعددة بأحياء المدينة             جمعية بذور للهيموفيليا والامراض المزمنة تنظم ندوة إحتفالية باليوم العالمي للهيموفيليا             احذروا انقلابات العسكر، ومناورات الإسلاميين             جمعية ترقية وضعية الاسرة والمرأة تنظم دورة تدريبية لفائدة الوالدين في تنشئة أبنائهم             المنافسة بين الجزارين بالداخلة تخدم المواطن وتخفض ثمن لحوم الابل الى 60 درهم             تصريح رئيسة وفد مراكش بعد لقاء مجلس الجهة             تصريح الخطاط ينجا رئيس مجلس الجهة بعد لقاء وفد مراكش            الخطاط ينجا يترأس اجتماع وفد أعضاء مجلس جهة مراكش بأعضاء المجلس الجهوي الداخلة وادي الذهب            الكلمة الكاملة للأمين العام لحزب الاستقلال "نزار بركة" بلقاء الحزب الجهوي            الكلمة الكاملة لمنسق الجهات الجنوبية الثلاث "مولاي حمدي ولد الرشيد"            الكلمة الكاملة             تفاصيل اللقاء التواصلي التاريخي لحزب الاستقلال بجهة الداخلة وادي الذهب            عاجل / نزار بركة وأعضاء اللجنة التنفيذية للميزان يحلان بالداخلة.. والخطاط في مقدمة المستقبلين            مجموعة نساء بلمهيريز تطالب بحقها في السكن اللائق وتستنكر إقصائها من توزيع بعض المنازل دون وجه حق            بالفيديو / كسابة جهة الداخلة وادي الذهب يشكرون الخطاط ينجا على مساعدتهم            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الجمعة 19 أبريل 2019 14:14


أضيف في 9 فبراير 2019 الساعة 20:55

الخطاط ينجا : أولوية دائمة لأنتظارات المواطنين


العبديل السملالي


الداخلة الآن: بقلم العبديل السملالي

الخطاط ينجا :

أولوية دائمة لأنتظارات المواطنين

منتبها و بالدوام إلى شكاوي المواطنين  ذات الأولوية ومعاناتهم ، رد رئيس جهة  الداخلة وادي الذهب ، السيد الخطاط ينجا  بإيجابية على أمنية ذات أهمية كبيرة للمواطن

لسنوات ، يعاني مواطنون الداخلة وخاصة الفقراء من وسيلة نقل لحالات المرضى الذين يحتاجون إلى إجلاء عاجل من اجل الطلب العلاج في أراضي بعيدة. من أجل حل هذه المشكلة حيث تكون حياة المواطن ، تعهد السيد الخطاط  ينجا بأستئجار طائرة خاصة للاستخدام اوان  عمليات الإجلاء في حالات الطوارئ.

هذه ليست المرة الأولى التي يستجيب فيها رئيس جهة الداخلة وادي الذهب ، السيد الخطاط ينجا ، بشكل إيجابي لأنتظارات سكان الداخلة ومنطقتها. وقد سبقت هذه المبادرة الجديرة بالثناء عدد كبير من المبادرات القيمة  لذكر، فقط، مساعدة لأسر المحتاجة ، ومشروع بناء 1500 مسكن ، وتوسيع المستشفى الإقليمي في الداخلة ، وإمدادات اللوازم المدرسية. ، و اعادة خط لاس بالماس الداخلة ... الخ

من خلال توليه مسؤولياته ، أعطى ولد ينجا معنىً حقيقياً لمنصب رئيس مجلس منتخب. و هذا توضيح ، لا يجد أفضل منه  لترجمة  استحقاقه و بجدارة بالشرعيته الشعبية التي وضعته على رأس واحدة من أهم جهات المملكة.

استاذ باهر  في  الرياضيات  ، رجل أعمال صادق منذ انتخابه رئيسا للمجلس الجهوي  كان بالدوام  في مستوي  مهامه من خلال أوقوفه   باستمرار و  بقرب  من المواطن و في خدمته. لن  يدخر جهدا أو يبخل بأي شكل وسيلة  مادية أو مالية  و  كان ايضا  ولد ينجا دائما يعرف ا كيف يعطي أفضل ما لديه للمنطقة التي يتحمل مسؤولية ضخمة  من حيث  إدارته لشؤونها   و ذلك مع عناية خاصة لسكانها ، دون أي تمييز..


Khattat Yanja :

UNE SEMPITERNELLE PRIORITES POUR LES ATTENTES DU CITOYEN

 

Toujours attentif aux doléances prioritaires du citoyen et à ses souffrances, le président de la région de Dakhla Oued Eddahba, Mr Khattat Yanja , vient de répondre positivement à un souhait de grande importance pour le citoyen.

 

Depuis des années les citoyens de Dakhla et plus particulièrement les démunis souffrent d’un moyen de transport pour les cas de malades qui nécessitent une évacuation urgente afin de se faire soigner dans de lointaines contrées. Pour la résolution de ce problème où il y va de la vie du citoyen , Mr Khatat Yanja s’engagera à affréter un avion d’utilisation spécial pour les évacuations d’urgences.

 

Ce n’est guère la première fois que le président de la région de Dakhla Oued Eddahab, Mr Khattat Yanja, répond positivement aux attentes de la population de Dakhla et sa région.

Cette louable initiative avait été précédée par de multitude d’autres, très précieuses, pour ne citer que l’aide aux familles des ralliées nécessiteuses, le projet de construction de 1500 logements , l’expansion de l’hopital régional de Dakhla, l’octroie de fournitures scolaires, la ligne Las palmas Dakhla …etc.

 

En assumant pleinement ses responsabilités, Ould Yanja, a donné un sens véritable à la fonction de président de conseil élu. C’est là une illustration, on ne plus mieux , du mérite de sa légitimité populaire qui la placé à la tête de l’une des régions les plus importantes du Royaume.

 

Brillant mathématicien, Homme d’affaire honnête a depuis son élection à la tête du conseil régional su être à la hauteur de sa fonction en étant toujours debout et proche pour servir le citoyen.

 

Ne ménageant aucun effort ni ne lésinant d’aucun moyen Ould Yanja a toujours , également, su donner le meilleur de lui-même à la région dont il a l’énorme responsabilité de la gestion de ses affaires et ce avec une particulière attention à l’ensemble de sa population, sans distinction aucune.

 

Au grand dam de ceux qui se sont distingués par leur spécialité d’émousser des rapports qualifiés de secret Ould yanja persévéra dans son action pour hisser haut la région et ce dans divers domaines.

 

Comme le cite l’adage ‘’ les chiens aboient et la caravane passe. Dans ce contexte la population attend avec impatience l’arrivée des sanctions qui se doivent à ceux qui sont à l’origine de la fuite et de l’émoussement et desdits rapports.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا