مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         سابقة/ تنسيقية ملاك القوارب المعيشية تعلن التوجه نحو الميناء العسكري وزيادة تصعيدها النضالي             متابعات / الوزير الذي تساءلت الداخلة عن غيابه يحضر مهرجان ''تيفلت'' بإبتسامته !!             ''هيرفي رونار'' يقدم رسميا إستقالته من تدريب المنتخب المغربي             رفاق بنكيران يعقدون دورة استثنائية للمجلس الوطني لوقف نزيف الاستقالات             رفاق بنكيران يعقدون دورة استثنائية للمجلس الوطني لوقف نزيف الاستقالات             الإعلان عن تأسيس فدرالية تضم جميع مبادرات الصحراء بالداخلة             متابعات / حصيلة زيارة وفد العثماني.. التراجع عن الورش الملكي وتحميل المسؤولية للحكومة السابقة !!             فضيحة / العثماني لأعضاء المجلس الجهوي ''برنامج التنمية الجهوية أمنيات وأحلام..''             بلاغ / الوكيل العام للملك يفتح تحقيقا في ملابسات الحادثة التي أودت بحياة شابة البارحة بالعيون             العيون/ ليلة دامية تخلف وفاة شابة صحراوية وعدد من المصابين بعضهم في حالات حرجة             عاجل / العثماني يفتتح الاجتماع الخاص بتتبع المشاريع التنموية بالجهة             عاجل / المنتخب الجزائري يتوج بكأس الأمم الإفريقية بفضل هدف بونجاح             عاجل / العثماني ووفد حكومي هام يحل بالداخلة قبل لحظات في إطار زيارة عمل             عاجل / ميمونة السيد رئيسة للجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة الداخلة وادي الذهب             الرميد يؤكد القطع مع الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان ويقر بوجود تجاوزات             مداخلات خلال اللقاء الحكومي لتتبع مشاريع النموذج المندمج            بالفيديو / اطوار االقاء التواصلي لأعضاء الحكومة لتتبع البرامج التنموية بالجهة            بالفيديو / عزوها العراك تفضح الريع الممارس بقطاع الصيد البحري            بالفيديو / كلمة رئيس الجهة "الخطاط ينجا" أمام أعضاء الحكومة            بالفيديو / تصريح رئيس الحكومة "سعد الدين العثماني" خلال اجتماع التتبع            وقفة إحتجاجية بمستشفى الحسن الثاني الجهوي بالداخلة            والي الجهة لمين بنعمر و رئيس الجهة الخطاط ينجا يفتتحان المعرض الوطني للصحافة بالداخلة             الخطاط ينجا يترأس لقاءا تواصليا مع جمعيات أباء وامهات وأولياء أمور التلاميذ والتلميذات            تصريح رئيس الجهة الخطاط ينجا على هامش دورة المجلس الجهوي            تصريح عضو المعارضة محمد بوبكر على هامش دورة الجهة العادية            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأحد 21 يوليو 2019 21:02


أضيف في 5 فبراير 2019 الساعة 22:07

لفتيت يحقق مع ولاة وعمال راكموا ثروات خيالية خلال حقبة وزراء الداخلية السابقين



الداخلة الآن


فتح تحقيق سري مع ولاة وعمال سابقين، ضمنهم من اشتغل في عهد ادريس البصري و أحمد الميداوي و ادريس جطو و شكيب بنموسى و محمد حصاد، لمعرفة مصدر الثروة التي راكموها، والتي يتم تبييضها، اليوم في مشاريع كبرى باسم أبنائهم و أصهارهم وزوجاتهم.

 

ويملك بعض مسؤولي الادارة الترابية السابقة، قبل فترة العهد الجديد، العديد من العقارات حصلوا عليها في عهد “السيبة الادارية”، بطرق مشبوهة، وفي مواقع استراتيجية، وسجلوها في أسماء مقربين منهم، تماما كما هو الأمر بالنسبة الى مسؤولين سابقين مروا من اقليم الخميسات تورد “الصباح”.

 

و عمل عامل أسبق على الاقليم بنفسه، على حيازة ست قطع أرضية في تجزئة بجماعة سيدي علال البحراوي، المعروفة بتجزئة السعودي، شرع اليوم في اعادة بيعها بعدما ارتفعت قيمتها المالية، كما وضع كاتب عام سابق على اقليم سيدي قاسم، قطعتين أرضيتين للبيع، حازها بطريقة غير مشروعة من قبل منعش عقاري، سبق له أن حصل على رخصة استثناء.

 

وفي اقليم القنيطرة، يسابق وال سابق خريج احدى الجامعات المغربية الزمن من أجل التخلص من ثلاث قطع أرضية في موقع فيلات، نالها في عهد ادريس الراضي، عندما كان يترأس المجلس الاقليمي.

 

وفي المدينة نفسها شيد وال معروف عمارة كبيرة، حوا أجزاءا منها الى مقهى فاخرة، و أكرى الطابق الأرضي لمؤسسة بنكية، و حصل على العديد من البقع الأرضية من مؤسسة العمران على عهد مديرها السابق محمد بوحدو.

 

و يتولى سمسار معروف بالقنيطرة اعادة بيع عشرات القطع الأرضية، التي حصل عليها عامل مازال يمارس مهامه، حصل عليها بدوره في عهد القيادي الدستوري ادريس الراضي، الذي أشرف على توزيع تجزئة المجلس الاقليمي قرب أحد الأسواق التجارية الكبرى.

 

وتحول بعض الولاة و العمال السابقين، الذين تم اشهار الورقة الحمراء في وجوههم من قبل الداخلية، الى منعشين عقاريين اذ أسسوا شركات للعقار والبناء و التجهيز، و اختار اخرون العودة الى مهنهم الأولى التي جاؤوا منها الى الادارة الترابية، نظير التدريس في الجامعات أو ممارسة المحاماة، أو الالتحاق ببعض الوزارات والمؤسسات العمومية.

 

ورفض العديد من الولاة و العمال المحالين على التقاعد، أو الذين طردوا من الادارة الترابية لأسباب مختلفة، ممارسة أية مهنة جديدة، أو الانخراط في الاستثمار، خوفا من جلب الأنظار اليهم، و جعلهم في مقدمة اهتمام المتربصين، بخدام الدولة السابقين.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا