مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         بحضور الخطاط ينجا.. الفنانة الموريتانية ''كرمي منت ابا'' تلهب حماس جمهور الداخلة             بحزم وتواضع.. ''سعيد برحو'' يشرف شخصيا مع رجاله على ضبط أمن المهرجان             ''حسن عكاشة'' مستثمر في الريع المقنن بسواحل الداخلة.. فالى متى ؟؟             وزيرة الثقافة الجزائرية تقدم استقالتها بعد حادث التدافع في حفل غنائي             الخطاط ينجا يستقبل وفد موريتانيا المشارك في فعاليات مهرجان وادي الذهب بمقر الجهة             الجواهري والخطاط ينجا يشرفان على إنطلاق سباق الهجن في إطار مهرجان وادي الذهب             رغم تكاليفها العالية.. فالمهرجانات الغنائية تبقى أهم محرك للتنمية السوسيو-اقتصادية بالجهات             الجوهري والخطاط ينجا يفتتحان النسخة الأولى لمهرجان وادي الذهب             فضيحة / الكاتب العام لوزارة الصحة متهم بحادثة سقوط فتاة من أحد طوابق فندق بأكادير             شاطئ ''بورتريكو''.. منتجع طبيعي على شاكلة ''الغردقة'' المصرية يحتاج لتظافر الجهود             الداخلة تحتضن غدا النسخة الأولى من مهرجان ''وادي الذهب'' احتفالا بالثقافة والشباب             عامل إقليم أوسرد يشرف على تنصيب رجال السلطة المعينين مؤخرا بالإقليم             الرئيس الجزائري ينهي مهام سفير بلاده بالرباط ويعين الديبلوماسي المخضرم ''عبد العزيز بن علي'' مكانه             شركة محلية مكلفة بتقوية طريق بئركندوز.. تلاعبات في عملية ''التزفيت'' تحتاج لجان تحقيق             ابي بشرايا يؤكد ثقته في نجاح طعون البوليساريو ضد اوروبا في ملف الثروات             بالفيديو / الخطاط ينجا يستقبل ممثلين عن دولة موريتانيا بمقر الجهة            بالفيديو / أطوار سباق الهجن اليوم على هامش فعاليات مهرجان وادي الذهب            بالفيديو / ندوة شعرية على هامش مهرجان وادي الذهب بالداخلة            الافتتاح الرسمي لسهرات مهرجان وادي الذهب الغنائية            تصريح “الخطاط ينجا” على هامش إفتتــاح فعاليات مهرجان وادي الذهب             فعاليات إفتتاح النسخة الأولى لمهرجان وادي الذهب             تصريح بتال لمباركي عقب اجتماع رئيس الجهة مع طلبة الطب المتفوقين            بالفيديو / لولا تدخل المجلس الجهوي لكانت الكارثة بحي الوحدة بسبب البلدية            بالفيديو / انطلاق المرحلة الرابعة من مرحلة التخييم بدعم من المجلس الجهوي            الخطاط ينجا يقوم بزيارة ميدانية للمشاريع المدعومة من طرف "جمعية الداخلة مبادرة"             أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأحد 25 أغسطس 2019 15:49


أضيف في 2 فبراير 2019 الساعة 16:29

المحكمة الادارية بالرباط ترفض تأسيس حزب البديل التقدمي



الداخلة الآن


قضت محكمة الاستئناف الإدارية بالرباط، أول أمس (الأربعاء) برفض تأسيس حزب البديل التقدمي، الذي يقوده مسعود أبوزيد، البرلماني الاتحادي السابق.

وأكدت مصادر”الصباح” أن المحكمة أبلغت أعضاء اللجنة التحضيرية قرارها القاضي بإلغاء الحكم الابتدائي، الذي رفض طلب الوكيل القضائي ببطلان تأسيس الحزب، ليدخل مشروع الحزب في دوامة جديدة، بعد سنتين من المعركة القانونية مع وزارة الداخلية.

وقال محمد الهلالي، عضو اللجنة التحضيرية، إنه ينتظر صدور نص القرار لمعرفة الحيثيات التي انبنى عليها الحكم، خاصة أن الوكيل القضائي أعاد الدفوعات نفسها التي تقدم بها في المرحلة الابتدائية، من أجل الدفع ببطلان التأسيس، والتي فندها دفاع البديل التقدمي، وأكد عدم قانونيتها.

وأوضح الهلالي في تصريح لـ”الصباح” أن اللجنة التحضيرية سوف تجتمع بعد التوصل بقرار الحكم، لتدارس سبل التعاطي معه، واتخاذ ما يلزم من مبادرات، من قبيل الذهاب إلى محكمة النقض، مؤكدا أن أعضاء البديل متشبثون بحقهم الدستوري في تأسيس الحزب، رغم كل العراقيل التي وضعت في طريقهم، منذ انطلاق المشروع في نسخته الأولى، وتأسيس حزب البديل الديمقراطي، وانتخاب علي اليازغي، كاتبا عاما.

وتساءل الهلالي، في حديث لـ” الصباح” عن الأسباب الحقيقية وراء إصرار الداخلية على رفض تأسيس الحزب الجديد، منذ البداية، إذ ظلت تتماطل في تسلم ملفه لأشهر، قبل أن يتدخل المجلس الوطني لحقوق الإنسان ووزارة العدل، ليتم قبوله، لكن من أجل إحالته مباشرة على المحكمة الإدارية.

ولم يخف الهلالي الخلفية السياسية وراء رفض تأسيس حزب تقدمي جديد، أغلب مؤسسيه من الاتحاد الاشتراكي، متسائلا ما إذا كانت هناك جهات مقربة من إدريس لشكر وراء هذا الاعتراض من قبل الداخلية، خاصة أن المبررات التي يتشبث بها الوكيل القضائي، سبق دحضها في المرحلة الابتدائية، لأنها لا تقوم على أساس، من قبيل القول بمرور ثلاثة أشهر على شهادات التزام الأعضاء المؤسسين، أو تقادم شهادات التسجيل في اللوائح الانتخابية.

وبهذا القرار الاستئنافي، تعمق أزمة الولادة العسيرة للبديل التقدمي، والذي كان يراهن على المشاركة في الانتخابات التشريعية الماضية، ليجد نفسه بعد ثلاث سنوات، في مواجهة وزارة الداخلية التي تتشبث برفض تأسيس الحزب الجديد.


 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا