مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         بحضور الخطاط ينجا.. الفنانة الموريتانية ''كرمي منت ابا'' تلهب حماس جمهور الداخلة             بحزم وتواضع.. ''سعيد برحو'' يشرف شخصيا مع رجاله على ضبط أمن المهرجان             ''حسن عكاشة'' مستثمر في الريع المقنن بسواحل الداخلة.. فالى متى ؟؟             وزيرة الثقافة الجزائرية تقدم استقالتها بعد حادث التدافع في حفل غنائي             الخطاط ينجا يستقبل وفد موريتانيا المشارك في فعاليات مهرجان وادي الذهب بمقر الجهة             الجواهري والخطاط ينجا يشرفان على إنطلاق سباق الهجن في إطار مهرجان وادي الذهب             رغم تكاليفها العالية.. فالمهرجانات الغنائية تبقى أهم محرك للتنمية السوسيو-اقتصادية بالجهات             الجوهري والخطاط ينجا يفتتحان النسخة الأولى لمهرجان وادي الذهب             فضيحة / الكاتب العام لوزارة الصحة متهم بحادثة سقوط فتاة من أحد طوابق فندق بأكادير             شاطئ ''بورتريكو''.. منتجع طبيعي على شاكلة ''الغردقة'' المصرية يحتاج لتظافر الجهود             الداخلة تحتضن غدا النسخة الأولى من مهرجان ''وادي الذهب'' احتفالا بالثقافة والشباب             عامل إقليم أوسرد يشرف على تنصيب رجال السلطة المعينين مؤخرا بالإقليم             الرئيس الجزائري ينهي مهام سفير بلاده بالرباط ويعين الديبلوماسي المخضرم ''عبد العزيز بن علي'' مكانه             شركة محلية مكلفة بتقوية طريق بئركندوز.. تلاعبات في عملية ''التزفيت'' تحتاج لجان تحقيق             ابي بشرايا يؤكد ثقته في نجاح طعون البوليساريو ضد اوروبا في ملف الثروات             بالفيديو / الخطاط ينجا يستقبل ممثلين عن دولة موريتانيا بمقر الجهة            بالفيديو / أطوار سباق الهجن اليوم على هامش فعاليات مهرجان وادي الذهب            بالفيديو / ندوة شعرية على هامش مهرجان وادي الذهب بالداخلة            الافتتاح الرسمي لسهرات مهرجان وادي الذهب الغنائية            تصريح “الخطاط ينجا” على هامش إفتتــاح فعاليات مهرجان وادي الذهب             فعاليات إفتتاح النسخة الأولى لمهرجان وادي الذهب             تصريح بتال لمباركي عقب اجتماع رئيس الجهة مع طلبة الطب المتفوقين            بالفيديو / لولا تدخل المجلس الجهوي لكانت الكارثة بحي الوحدة بسبب البلدية            بالفيديو / انطلاق المرحلة الرابعة من مرحلة التخييم بدعم من المجلس الجهوي            الخطاط ينجا يقوم بزيارة ميدانية للمشاريع المدعومة من طرف "جمعية الداخلة مبادرة"             أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأحد 25 أغسطس 2019 15:49


أضيف في 28 يناير 2019 الساعة 03:00

الخطاط ينجا وتقرير المفتشية.. حرب فاقد الشئ على من بات يهدد عرش سطوته !!



الداخلة الآن


حين يصدر تقرير برسم سنة 2016 يخص عملية التدقيق المالي والمحاسباتي الخاص بجهة الداخلة وادي الذهب من طرف المفتشية العامة لوزارة الداخلية وبتعاون مع وزارة المالية، فهذا أمر عادي وطبيعي يهدف أساسا لتوجيه المجالس نحو الاختلالات التي تشوب تسييرها المالي قصد معالجته قبل فوات الاوان.

 

غير أن ما ليس طبيعيا أن ينهال حلف الجماني وتابعيه بإحسان على هذا التقرير مهللين بسقوط بعبع الخطاط ينجا الذي باتت شعبيته تلف كراسيهم من العنق موشكتا على انهاء سطوتهم التي أحرقت الداخلة منذ عقد من الزمن.

 

فالتقرير الذي ليس سرا ويعد خلاصة توجيهية أكثر منها تهما تحتاج توجيهها للقضاء الاداري، بإعتبار أن مجلس جطو المعني بذلك لم يذكر وجود أي اختلالات بمجلس جهة الداخلة وادي الذهب، كان قد تم توزيعه من طرف احد رؤساء الجماعات القروية التابعة للجماني واحد اعوانه المقربين، ليتم بثه فيسبوكيا لنيل من سيرة الخطاط ينجا الذي يعرف جيدا أن مثل هذه التقارير في صالحه وتزيد من توجيهه نحو التدبير السليم لمؤسسة عمومية جرى تحريرها اخيرا من سطوة حلف الجماني الذي أكل غلتها لسنوات دون حساب.

 

ولكي لا نذهب بعيدا فالخطاط نفسه من رفض متابعة تدبيرهم الكارثي لمجلس الجهة السابق، وهو نفسه من رفض الدخول معهم في عملية كشف الحساب والا لكان جل طاقم الزعيم خلف القضبان، ولكانت رسائلهم التي وجهوا لوزارة الداخلية بأنه يدعم العائدين بمخيمات تندوف ويحرض على الانفصال معروضة على الملأ. ولكانت اتهاماتهم للمجلس بالاتجار في المخدرات مصدر شقاءهم الابدي لولا رحمة الخطاط به وسموه الاخلاقي عن الانتقام في السياسة التي تزول بزوال مدتها الانتدابية.

 

الخطاط أكبر من أن يدنس بتقارير توجيهية، تتكرر كل سنة ولا ترقى للتهمة الجائزة المستحقة للمتابعة، لكن على من يسرقون حق الضعفاء في المعاش ويعالجون مرضى الكلي بالولاء السياسي ويحسبون كل كبيرة وصغير على مقياس الولاء والبراء للزعيم أن يفهموا أن تقارير اختلالاتهم لدى مجلس جطو كثيرة ومتراكمة، ولدى الخطاط ألف طريقة لنشر غسيلهم لكن الميدان أهم من صراخ الفيسبوك وصناعة "الشو" من تقارير توجيهية قديمة.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا