مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         يد الوزير الطولى بنكهة الأنوثة.. الدريوش تنجح في فرض نجاحها خلال معرض ''أليوتيس''             اتليتيكو مدريد يهزم ضيفه يوفنتوس الايطالي في ذهاب الدور 16 من دوري الابطال             هورست كولر يدعو المغرب والبوليساريو الى اجتماع أولي ببرلين قبل محطة جنيف             انطلاق بطولة عصبة الصحراء لكرة القدم داخل القاعة             وزير الداخلية ''لفتيت'' يشرف على مناصب تعيين والي جهة العيون الساقية الحمراء الجديد             هام/ تعيين القائد الجهوي للدرك بالداخلة على رأس الدرك الحربي بالمنطقة الجنوبية             مشاركة فاعلة لعارضين من جهة الداخلة وادي الذهب.. تتقدهم مجموعة ''كينغ بيلاجيك'' وتعاونية نسائية             ألأقاليم الجنوبية : عزيز اخنوش يضاعف الايقاع             وزير الفلاحة والصيد البحري ''عزيز أخنوش'' يفتتح رسميا معرض ''اليوتيس'' بأكادير             روسيا والمغرب يناقشان سبل تجديد اتفاق الصيد البحري             النائب لرئيس الجهة يعقد اجتماعا للتنسيق مع جمعية tibu المغرب             الملك يستقبل الولاة والعمال المعينين بالمجلس الوزاري الاخير             حصري / مستشارون جماعيون يعربون عن امتعاظهم من محاباة بعض المنتخبين في منح الاراضي             جيرونا يسقط ريال مدريد في عقر داره ويبعده عن اللقب             بيان / الحزب الاشتراكي الموحد يعلن تضامنه مع عمال شركة ''s.jovik'' المطرودين             بالفيديو / تصريح المسؤول التجاري عن مجموعة "كينغ بيلاجيك" على هامش معرض اليوتيس            بالفيديو / الفاعلة "مصكولة بعمر" تعرض منتوجات تعاونيتها بمعرض "اليوتيس"            بالفيديو / "محمد عالي الدادي" يعرض منتوجات المحار بمعرض "اليوتيس"            بالفيديو / تصريح رئيس الجهة "الخطاط ينجا" على هامش معرض "أليوتيس" بأكادير            تصريحات عقب اشغال الدورة العادية للمجلس البلدي للداخلة لشهر فبراير 2019            اطوار اشغال الجلسة العادية للمجلس البلدي للداخلة لشهر فبراير 2019            خيمة صلح بين قبيلة شرفاء فيلالة وقبيلة الشرفاء لعروسيين            تصريح السيد امبارك حمية عقب اطوار الجلسة الاستثنائية للمجلس الاقليمي الداخلة لشهر يناير 2019            استكمال اطوار الجلسة الاستثنائية للمجلس الاقليمي للداخلة لشهر يناير 2019            تصريح المديرة الجهوية للصحة "سليمة صعصع" عقب الاجتماع مع رئيس الجهة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الخميس 21 فبراير 2019 13:47


أضيف في 28 يناير 2019 الساعة 03:00

الخطاط ينجا وتقرير المفتشية.. حرب فاقد الشئ على من بات يهدد عرش سطوته !!



الداخلة الآن


حين يصدر تقرير برسم سنة 2016 يخص عملية التدقيق المالي والمحاسباتي الخاص بجهة الداخلة وادي الذهب من طرف المفتشية العامة لوزارة الداخلية وبتعاون مع وزارة المالية، فهذا أمر عادي وطبيعي يهدف أساسا لتوجيه المجالس نحو الاختلالات التي تشوب تسييرها المالي قصد معالجته قبل فوات الاوان.

 

غير أن ما ليس طبيعيا أن ينهال حلف الجماني وتابعيه بإحسان على هذا التقرير مهللين بسقوط بعبع الخطاط ينجا الذي باتت شعبيته تلف كراسيهم من العنق موشكتا على انهاء سطوتهم التي أحرقت الداخلة منذ عقد من الزمن.

 

فالتقرير الذي ليس سرا ويعد خلاصة توجيهية أكثر منها تهما تحتاج توجيهها للقضاء الاداري، بإعتبار أن مجلس جطو المعني بذلك لم يذكر وجود أي اختلالات بمجلس جهة الداخلة وادي الذهب، كان قد تم توزيعه من طرف احد رؤساء الجماعات القروية التابعة للجماني واحد اعوانه المقربين، ليتم بثه فيسبوكيا لنيل من سيرة الخطاط ينجا الذي يعرف جيدا أن مثل هذه التقارير في صالحه وتزيد من توجيهه نحو التدبير السليم لمؤسسة عمومية جرى تحريرها اخيرا من سطوة حلف الجماني الذي أكل غلتها لسنوات دون حساب.

 

ولكي لا نذهب بعيدا فالخطاط نفسه من رفض متابعة تدبيرهم الكارثي لمجلس الجهة السابق، وهو نفسه من رفض الدخول معهم في عملية كشف الحساب والا لكان جل طاقم الزعيم خلف القضبان، ولكانت رسائلهم التي وجهوا لوزارة الداخلية بأنه يدعم العائدين بمخيمات تندوف ويحرض على الانفصال معروضة على الملأ. ولكانت اتهاماتهم للمجلس بالاتجار في المخدرات مصدر شقاءهم الابدي لولا رحمة الخطاط به وسموه الاخلاقي عن الانتقام في السياسة التي تزول بزوال مدتها الانتدابية.

 

الخطاط أكبر من أن يدنس بتقارير توجيهية، تتكرر كل سنة ولا ترقى للتهمة الجائزة المستحقة للمتابعة، لكن على من يسرقون حق الضعفاء في المعاش ويعالجون مرضى الكلي بالولاء السياسي ويحسبون كل كبيرة وصغير على مقياس الولاء والبراء للزعيم أن يفهموا أن تقارير اختلالاتهم لدى مجلس جطو كثيرة ومتراكمة، ولدى الخطاط ألف طريقة لنشر غسيلهم لكن الميدان أهم من صراخ الفيسبوك وصناعة "الشو" من تقارير توجيهية قديمة.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا