مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         الجماني خلال عقد من حكم الداخلة.. هل يعتبر بفترته ساسة المستقبل ؟؟             الداخلة بين الأمس واليوم.. صراع الساحة وانتخابات قادمة تعد بالمفاجآت !!             عاجل / مقتل شاب صحراوي بطلق ناري شمال الداخلة بعد صراع بين عصابات             أنباء عن نقل ''التامك'' على عجل لباريس للخضوع لعملية جراحية على القلب             الخطاط ينجا يعقد اجتماعا مع مديرة الاكاديمية لبحث تطبيق الشراكة بين الطرفين للإرتقاء بالتعليم             حزب المصباح يختار تشكيلة مكتبه بمحلس النواب.. والعراك أمينة للمجلس             رغم تقرير ''مراسلون بلا حدود'' السوداوي.. السماوي يواصل مقاضاة الصحافة المحلية !!             في أول تعليق لها.. البوليساريو على لسان خداد تؤكد عدم تأثر الموقف الجزائري من الحراك             صراع النخب.. بالصحراء ؟             ساسة الداخلة وغياب الشخصية السياسية القادرة على القيادة دون تبعية !!             بالفيديو / الشبكة المغربية لحقوق الانسان تدخل على خط بيع ''لكراير'' وتطالب ''لفتيت'' بالتدخل             بلاغ / جلالة الملك يترأس جلسة عمل خصصت لإشكالية الماء هذه تفاصيلها             بلاغ / الجامعة الوطنية للبريد واللوجستيك تعلن عن خوضها غدا اضرابا وطنيا عن العمل             حصري / قيادي شاب بحزب ''البام'' يوضح للداخلة الآن حقيقة ''الرأسية'' التي تعرض لها بنشماس             في اشارة لموقف بولتن.. المغرب يعتبر ان ما يروج من افكار حول المينورسو غير مجد             تصريح رئيسة وفد مراكش بعد لقاء مجلس الجهة             تصريح الخطاط ينجا رئيس مجلس الجهة بعد لقاء وفد مراكش            الخطاط ينجا يترأس اجتماع وفد أعضاء مجلس جهة مراكش بأعضاء المجلس الجهوي الداخلة وادي الذهب            الكلمة الكاملة للأمين العام لحزب الاستقلال "نزار بركة" بلقاء الحزب الجهوي            الكلمة الكاملة لمنسق الجهات الجنوبية الثلاث "مولاي حمدي ولد الرشيد"            الكلمة الكاملة             تفاصيل اللقاء التواصلي التاريخي لحزب الاستقلال بجهة الداخلة وادي الذهب            عاجل / نزار بركة وأعضاء اللجنة التنفيذية للميزان يحلان بالداخلة.. والخطاط في مقدمة المستقبلين            مجموعة نساء بلمهيريز تطالب بحقها في السكن اللائق وتستنكر إقصائها من توزيع بعض المنازل دون وجه حق            بالفيديو / كسابة جهة الداخلة وادي الذهب يشكرون الخطاط ينجا على مساعدتهم            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : السبت 20 أبريل 2019 18:01


أضيف في 20 يناير 2019 الساعة 19:10

''البام'' يتحرك تشريعيا لإعادة ''توقيت غرينيتش''



الداخلة الآن


من المنتظر أن يعود في الأيام القليلة المقبلة جدال إقرار الحكومة للساعة الإضافية إلى الواجهة، بعد أن أعد فريق الأصالة والمعاصرة داخل مجلس النواب مقترح قانون "للعودة إلى التوقيت الاعتيادي (غرينيتش)، وإسقاط الساعة الإضافية، بعد المشاكل العديدة التي خلفها على مستوى السير العادي لحياة المغاربة".

 

ويأتي المقترح الذي "أصبح جاهزا، ويتم التداول في تفاصيله القانونية الأخيرة"، حسب مصادر برلمانية، من أجل القطع مع إقرار مثل هذه الأمور بمراسيم حكومية، مشيرة إلى أن "المشاكل التي تشتكي منها الحكومة خلقتها الساعة الإضافية في الحقيقة، وليس التوقيت العادي غرينيتش".

 

وفي السياق ذاته، أضافت المصادر ذاتها، في حديث لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "المشاكل الاقتصادية التي تتذرع بها الحكومة غير واضحة بالنسبة إلينا، بحكم أنها لم تعرض بشكل مستفيض"، لافتة إلى "غياب أي تأثير اقتصادي إيجابي بعد الاحتفاظ بالتوقيت الصيفي الجديد".

 

ولن يدخل مقترح القانون المرتقب حيز المسطرة التشريعية إلا إذا حصل على موافقة حكومية، وفي حالة رفض حكومة سعد الدين العثماني مناقشته، فسيظل حبيس الرفوف.

 

وفي قرار مفاجئ جر عليها انتقادات واسعة، قررت حكومة سعد الدين العُثماني، شهر أكتوبر من سنة 2017، العمل بالساعة الإضافية طول السنة، بعد أن كان المغاربة ينتظرون نهايتها بسبب الإرباك الكبير الذي تشكله لهم، خصوصا بالنسبة إلى التلاميذ.

 

ولم يسلم القرار الحكومي حتى من انتقادات فرق الأغلبية داخل مجلس النواب، حيث سبق ووجه فريق "البيجيدي" أسئلة إلى وزير إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، محمد بنعبد القادر، تحتج من خلالها على دواعي استعجال الحكومة لتغيير الساعة القانونية للمملكة.

 

من جهة ثانية، اعتبرت المجموعة النيابية لحزب التقدم والاشتراكية، في سؤال شفوي آني إلى وزير الوظيفة العمومية، اعتماد حكومة العثماني للتوقيت الصيفي بشكل دائم أمرا "لا نفهم مبرراته والغايات منه، ما يقضي تسليط الأضواء عليه وعلى آثاره الاقتصادية والاجتماعية".

 

وكان الوزير المنتدب المكلف بإصلاح الإدارة وبالوظيفة العمومية، محمد بنعبد القادر، أكد أن القرار الحكومي جاء بعد دراسة تقييمية أجريت بخصوص "الساعة الإضافية"، كشفت وجود جوانب صحية مرتبطة بتغيير التوقيت، والاقتصاد في الطاقة والمعاملات التجارية للمملكة مع باقي دول العالم.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا